الثلاثاء 14 يوليو 2020 م - ٢٢ ذي القعدة ١٤٤١ هـ
الرئيسية / السياسة / الـ(20) تتعهد بأكثر من 21 مليار دولار لمكافحة كورونا.. ومؤشرات إيجابية للعلاج بعقار لسرطان الدم

الـ(20) تتعهد بأكثر من 21 مليار دولار لمكافحة كورونا.. ومؤشرات إيجابية للعلاج بعقار لسرطان الدم

ـ الاصابات في الهند تتخطى نظيرتها في إيطاليا
ـ الصين تسجل 3 إصابات وتحذر من السفر لاستراليا
ـ وزير الصحة البريطاني يناشد بعدم الاشتراك في المظاهرات الكبيرة
ـ بولندا بصدد تمديد حظر الرحلات الجوية الدولية حتى 16 يونيو
ـ اندونيسيا تسجل أعلى زيادة يومية لحالات الإصابة

عواصم ـ وكالات: تعهدت دول مجموعة العشرين بأكثر من 21 مليار دولار لمكافحة فيروس كورونا وذلك حسبما ذكر بيان للمجموعة في ساعة مبكرة من صباح أمس فيما برزت مؤشرات ايجابية لعلاج مصابين باستخدام عقار للسرطان..
وقال البيان” إن مجموعة العشرين والدول المدعوة قادت الجهود العالمية لدعم مكافحة جائحة فيروس كورونا التي نتج عنها حتى اليوم تعهدات بأكثر من 21 مليار دولار أميركي لدعم تمويل الصحة العالمية”.
وأضاف البيان “سيتم تخصيص هذه المساهمات للأدوات التشخيصية واللقاحات والعلاجات وأعمال البحث والتطوير”.
وكانت المجموعة قد دعت في أبريل كل الدول والمنظمات غير الحكومية والمؤسسات الخيرية والقطاع الخاص للمساعدة في سد فجوة مالية تزيد عن ثمانية مليارات دولار لمكافحة جائحة كوفيد ـ 19. وتعهدت السعودية التي ترأس مجموعة العشرين حاليا بتقديم 500 مليون دولار لدعم الجهود العالمية لمكافحة الجائحة. وقالت إنها ستخصص 150 مليون دولار لتحالف ابتكارات التأهب الوبائي و150 مليون دولار للتحالف العالمي للقاحات والتحصين و200 مليون دولار للمنظمات والبرامج الدولية والإقليمية الصحية المختصة الأخرى.
إلى ذلك أظهر عقار كالكوينس لعلاج سرطان الدم الذي تنتجه شركة أسترازينيكا مؤشرات أولية على مساعدة مرضى كوفيد-19 ممن يتلقون العلاج في المستشفى على تخطي أسوأ مراحل المرض في الوقت الذي يتدافع فيه الباحثون لإعادة استخدام العلاجات الحالية للمساعدة في مكافحة العدوى الفتاكة.
وشجعت نتائج البحث الأولي الذي شمل 19 مريضا، بدعم من المعاهد الوطنية للصحة في الولايات المتحدة، شركة الأدوية البريطانية على استكشاف الاستخدام الجديد للدواء في تجربة سريرية أوسع أعلنت في أبريل.
وكان 11 مريضا يتنفسون بمساعدة أجهزة تنفس عندما بدأوا دورة كالكوينس لمدة تتراوح بين 10 و14 يوما، وأصبح بإمكان ثمانية منهم التنفس دون الحاجة لجهاز، وفقا لنتائج وردت في بحث شارك في وضعه خوسيه باسيلجا رئيس قسم أبحاث الأورام في الشركة.
كان ثمانية مرضى على أجهزة تنفس بشق حنجري عندما بدأوا تناول كالكوينس، وجرى إخراج أربعة منهم وإن كان أحدهم توفي بسبب انسداد رئوي.
وقال باسيلجا لرويترز “كان هؤلاء المرضى في حالة غير مستقرة للغاية وكان يمكن أن يكونوا في مرحلة خطيرة… خلال يوم إلى ثلاثة أيام، تحسن غالبية هؤلاء المرضى من حيث التنفس الصناعي واحتياجات الأكسجين.”
يأتي ذلك فيما سجلت الهند رقما قياسيا لحالات الإصابة الجديدة بفيروس كورونا المستجد في يوم واحد بلغ 9887 حالة مما جعلها تتخطى إيطاليا وتصبح السادسة على مستوى العالم في أكثر الدول التي تشهد تفشيا للمرض.
جاء ذلك قبل يومين من تخفيف إجراءات العزل العام بعودة مراكز التسوق والمطاعم ودور العبادة لفتح أبوبها.
ووفقا لإحصاء أجرته وكالة رويترز، تخطى عدد حالات الإصابة بكورونا في الهند 236 ألفا وتأتي بذلك بعد الولايات المتحدة والبرازيل وروسيا وبريطانيا وإسبانيا.
لكن حصيلة الوفيات في الهند من كوفيد ـ 19، المرض الذي يسببه الفيروس، بلغت حتى الآن 6642 وهو رقم صغير مقارنة بتلك الدول.
وقررت حكومة الرئيس ناريندرا مودي، التي تتطلع لسرعة عودة الأنشطة الاقتصادية التي أصابتها تبعات الجائحة بالشلل ولعودة الملايين للعمل، تخفيف إجراءات العزل العام التي فرضتها في مارس في الهند التي يقطنها 1.3 مليار نسمة. وقالت الحكومة إن الإجراءات ساعدت على تجنب تزايد مطرد في عدد الحالات.
وسيتم تخفيف الإجراءات اعتبارا من يوم الاثنين لكن بعض الخبراء عبروا عن قلقهم من أن القرار سابق لأوانه.
لكن ستظل الحفلات الموسيقية والأحداث الرياضية والتجمعات السياسة محظورة.
وفي بكين أعلنت لجنة الصحة الوطنية تسجيل ثلاث حالات إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد بحلول يوم الجمعة نزولا من خمس حالات في اليوم السابق.
وأضافت اللجنة على موقعها الإلكتروني أن كل الحالات واردة من الخارج.
وأكدت اللجنة أيضا حالتي إصابة جديدتين بلا أعراض مقارنة بثلاث حالات في اليوم السابق.
وبهذا يصل إجمالي عدد حالات الإصابة في الصين إلى 83030 في حين ظل عدد حالات الوفاة بلا تغيير عند 4634.
ونصحت وزارة الثقافة والسياحة الصينية بتجنب السفر إلى أستراليا مرجعة ذلك إلى وجود تمييز وعنف ضد الصينيين بسبب وباء كوفيد – 19.
وقالت الوزارة في بيان “حدثت زيادة مثيرة للقلق في الآونة الأخيرة في حوادث التمييز العنصري والعنف ضد الصينيين والآسيويين في أستراليا بسبب تأثير وباء كوفيد – 19″. ولم تقدم الوزارة أي أمثلة محددة على مثل هذا التمييز أو العنف.
ورفضت استراليا هذه الاتهامات وقالت إنه ليس لها أساس من الصحة.
وقال سيمون برمنجهام وزير التجارة في بيان “رفضنا لهذه الادعاءات، التي أعلنها بشكل كاذب المسؤولون الصينيون من قبل، معروف جيدا لهم”.
وقال آسيويون من خلفيات متعددة إنهم تعرضوا لمضايقات منذ ظهور فيروس كورونا المسبب لمرض كوفيد – 19 بعضها في الولايات المتحدة. وأصدرت الصين تحذيرا للسائحين المسافرين إلى هناك في وقت سابق من العام بعد شكوى البعض من مواجهتهم معاملة سيئة مرتبطة بظهور المرض.
وتدهورت علاقات استراليا مع الصين، أهم شريك تجاري لها، في السنوات الأخيرة وسط اتهامات بأن الصين تتدخل في شؤون استراليا.
وفي بانكوك سجلت تايلاند حالتي إصابة جديدتين بفيروس كورونا دون تسجيل حالات وفاة، ليرتفع إجمالي حالات الإصابة إلى 3104 حالات إضافة إلى 58 وفاة منذ بدء تفشي المرض في يناير.
وقالت بانبرابا يونجتراكول مساعدة المتحدث باسم مركز إدارة أزمة مرض كوفيد – 19 إن الإصابتين الجديدتين لرجلين أحدهما عائد من روسيا والآخر من الكويت وموضوعين في الحجر الصحي، حيث تم رصد معظم الإصابات في الآونة الأخيرة في تايلاند. وتعافى 2971 مريضا منذ بدء التفشي.
كما أظهرت بيانات معهد روبرت كوخ للأمراض المعدية في ألمانيا أن عدد حالات الإصابة المؤكدة بفيروس كورونا زاد 407 حالات ليصبح إجمالي عدد الإصابات 183678 حالة.
وذكرت البيانات أن عدد حالات الوفاة الناجمة عن الفيروس ارتفع 33 ليصبح إجمالي عدد حالات الوفاة 8646.
وفي لندن ناشد وزير الصحة البريطاني مات هانكوك البريطانيين عدم الاشتراك في المظاهرات الكبيرة المناهضة للعنصرية بسبب خطر فيروس كورونا.
وشارك عشرات الآلاف في مسيرة في وسط لندن يوم الأربعاء احتجاجا على العنصرية بعد وفاة جورج فلويد في مدينة منيابوليس الأميركية بعدما احتجزته الشرطة ومن المزمع تنظيم المزيد من المظاهرات في مطلع الأسبوع.
وقال هانكوك في المؤتمر الصحفي اليومي للحكومة “أفهم السبب في أن الناس يشعرون بالاستياء الشديد لكننا لا نزال نواجه أزمة صحية ولا يزال فيروس كورونا تهديدا حقيقيا”.
في غضون ذلك نقلت وكالة الأنباء البولندية الرسمية في وقت متأخر الجمعة عن مرسوم حكومي أن بولندا تعتزم تمديد الحظر الذي تفرضه على الرحلات الجوية الدولية إلى 16 يونيو بسبب جائحة فيروس كورونا المستجد.
واستأنفت الخطوط الجوية البولندية ابتداء من الأول من يونيو تسيير رحلاتها بين كبرى مدنها وارسو العاصمة وجدانسك وكراكو وفروتسواف.
وسجلت بولندا حتى يوم الجمعة 25410 حالة إصابة بفيروس كورونا المستجد، من بينها 1137 وفاة.
وفي جاكرتا قال مسؤول بوزارة الصحة الإندونيسية إن بلاده سجلت 993 إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد في أعلى زيادة يومية للحالات، ليرتفع الإجمالي إلى 30514 حالة.
وأضاف المسؤول أحمد يوريانتو أنه تم تسجيل 31 وفاة جديدة بمرض كوفيد – 19 الناجم عن الإصابة بالفيروس وبهذا ترتفع حصيلة الوفيات إلى 1801.

إلى الأعلى