الثلاثاء 14 يوليو 2020 م - ٢٢ ذي القعدة ١٤٤١ هـ
الرئيسية / الأولى / خط الدفاع الأول

خط الدفاع الأول

في ظل الإجراءات التي تتم للتصدي لجائحة انتشار فيروس كورونا (كوفيد 19) سواء من خلال الاحترازات أو جهود علاج المصابين, تظل الصحة النفسية هي خط الدفاع الأول، ما حدا السلطنة إلى إيلاء هذا الأمر اهتمامًا كبيرًا؛ باعتبار أن تدهور الحالة النفسية يؤدي إلى انخفاض مناعة الإنسان والتأثير على جهود العلاج من ناحية، إضافة إلى أن لما لهذا الوضع وما به من مستجدات من تأثير على الحالة النفسية من ناحية أخرى.
وضمن الاهتمام الذي توليه السلطنة لهذا الأمر تأتي الحلقة النقاشية حول الدعم والتدخل النفسي والاجتماعي في ظل جائحة كورونا والتي نفذتها وزارة التنمية الاجتماعية ممثلة في دائرة الإرشاد والاستشارات الأسرية (عن بُعد) مستهدفة الاختصاصيين الاجتماعيين والنفسيين العاملين في خطوط الدعم النفسي والاجتماعي.
فتأثيرات جائحة كورونا تتجاوز الجوانب الصحية المباشرة من الإصابة بالمرض والحاجة إلى الرعاية الصحية، وتمتد إلى جوانب الحياة الاجتماعية والاقتصادية والبيئية على الأفراد والمجتمعات، خصوصًا مع الهواجس التي تجتاح بعض الأشخاص، ما يستدعي إبقاء الإنسان متوازنًا من الناحية النفسية.
ويستدعي الدعم النفسي أيضًا توسيع مدارك المشاركين، وإثراء المعلومات حول المخاوف والمشاعر التي قد يتعرض لها الفرد في ظل هذه الجائحة كالقلق والخوف والاكتئاب والغضب.. وغيرها من المشاعر التي توثر على الجانب الاجتماعي في علاقة الأفراد ببعضهم بعضًا.
ويبقى التأكيد على أنه لتفادي هذا الأمر، يجب التحلي بالهدوء والمرونة النفسية، وتطبيق عبارة (تفاءلوا تصحوا).

المحرر

إلى الأعلى