السبت 16 ديسمبر 2017 م - ٢٧ ربيع الأول ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / أشرعة / رؤوس : أحـلام ورقــةْ

رؤوس : أحـلام ورقــةْ

لحَــدائقِ الورد المنسِّية
خُـطوة لأروى
ليارا..
يااااالنا مِـن ظـلال
فلنا عُــيون ترصد
الــــموت والأجـساد!!
وخـلف منزل جَـدِّي
يســتريحُ وطــن
وغُـصنُ زيــتون وزَنبقْ!
لم نُبصرهم طـويلاً في ذاكَ المساء
غارِقُــونَ كنا في أهــوائنا
نُفـّتشُ عن خُــبزةٍ وجريدة!
عن التنانيرِ القديمةِ
في حاويات الأثرياءْ
ونـَــعودُ
مليئة مآقينا بالدّمع ِ
وبالهَزيمة ِ
لم تفتح زينبَ هديتها
منذ كـانون الأخير!!
****
حـــــــــــارة

أطفالها الكانوا نائمين
في خرائـب الطين
في هـشيم منازل الحمام
أصبحوا ضيوفا صغاراً
كالمطـر!
لم يـلعبوا طـويلا ً
لم يلاحقوا الفراش كـثيراً
لم يقرؤوا في الصباح
فاتحة للتين والزيتون
لم تكبر قاماتهم بعد
ليعرفوا من أينَ ستُشرقُ الشمسْ
تُرى بماذا كانوا يـُـفّكرون
قبل أن تُدهس أشياؤهم الصغيرةْ
في الحّي
تتحدثُ الحياة عن الحياة
عن ظلِ صَفصافٍ وحَائِط
عن ناعورة لا تَفقه الكـلام
غـريبونَ نحنُ عن جراحهم
نقولُ
أننا لا نَعرفُ الخوف
وحين نعودُ إلى أسرِّتنا
نَخافُ كثيراً
ويبقى ذااااك الخوف مِثل مأتمٍ
لا يكفُّ عن النحيبْ
فســـــــــلام لهم !!

سميرة الخروصية

إلى الأعلى