الجمعة 20 أكتوبر 2017 م - ٢٩ محرم ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / توفير أجهزة فحص عينات الدم وتعزيز الكادر البيطري لتسهيل عبور الهجن بالمنافذ الحدودية
توفير أجهزة فحص عينات الدم وتعزيز الكادر البيطري لتسهيل عبور الهجن بالمنافذ الحدودية

توفير أجهزة فحص عينات الدم وتعزيز الكادر البيطري لتسهيل عبور الهجن بالمنافذ الحدودية

في لقاء مشترك بين (الزراعة والثروة السمكية) وعدد من ملاك ومضمري الهجن
ـ الساجواني: الوزارة على استعداد دائم للاستماع لكافة المواضيع التي من شأنها النهوض بالثروة الحيوانية
علي الوهيبي: اكثر من 10 ملايين ريال عماني صفقات بيع الهجن سنويا والعزب تساهم في تشغيل الشباب العماني
حمد بن محمد: الهجن تعاني من مشكلة التأخير في المنافذ الحدودية ومطالبة بتسهيل الإجراءات
كتب ـ سهيل بن ناصر النهدي:
عقد يوم الخميس الماضي لقاء مشترك بين معالي الدكتور فؤاد بن جعفر الساجواني وزير الزراعة والثروة السمكية وعدد من ملاك الهجن والمضمرين بالسلطنة حيث تم مناقشة عدد من المواضيع الهامة المتعلقة بالهجن منها ارتفاع اسعار الاعلاف وندرة الادوية البيطرية وقلة الادوية وشحها خصوصا الخاصة منها بالهجن و تسهيل عملية خروج ودخول الهجن من على المنافذ الحدودية و مشكلة العزب و التنسيق مع الجهات المعنية لتسهيل استجلاب عمال وافدين للمساعدة مع المضمرين للعناية بالهجن حيث عقد اللقاء بمكتب معاليه بالوزارة بحضور سعادة احمد بن ناصر البكري وكيل وزارة الزراعة والثروة السمكية لشؤون الزراعة وعدد من المسؤولين بالوزارة .
وفي بداية اللقاء رحب معاليه بالحضور مؤكدا بان الوزارة على استعداد دائم للاستماع لكافة المواضيع التي من شأنها النهوض بالثروة الحيوانية موضحا بان قطاع الهجن يعد واحدا من القطاعات الهامة التي تشكل مصدرا اقتصاديا لفئة واسعة من المجتمع العماني ، مبينا بان الابل تعد احدى ركائز الثروة الغذائية وتشكل مصدرا اقتصاديا لابناء السلطنة .
بدورة قال علي بن سالم بن الدهام الوهيبي احد ملاك الهجن بان المواطن على ثقة تامة بالدور الذي تقوم به الجهات الحكومية لخدمة المواطن وايجاد السبل الكفيلة للتسهل عليه وحل كافة المعضلات التي تقف عائقا امام مهنته و مصدر عيشه ورزقة .
واضاف الوهيبي ان ملاك الهجن بالسلطنة يثمنون اللفتة الكريمة لحضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ لدعم الهجن وملاكها عبر اقامة السباقات و التسعيرات الخاصة بشراء الهجن وايجاد المؤسسات التي ترعى هذه الثروة ، موضحا بان مثل هذه اللقاءات من شانها ان تساهم في ايجاد السبل المناسبة لحل كافة المواضيع والوصول الى تبادل الافكار والمقترحات التي من شانها ان تساهم تنمية هذه الثروة .
من جانبه تحدث حمد بن محمد الوهيبي عن ندرة العيادات البيطرية وقلة توافر الادوية الخاصة بالهجن وارتفاع اسعارها ان وجدت .
من جانبه قال سعادة احمد بن ناصر البكري وكيل وزارة الزراعة والثروة السمكية لشؤون الزراعة : لقد سجلت الوزارة عبر احصائياتها زيادة مضطرده في اعداد الابل بالسلطنة حيث ارتفع العدد خلال 10 من 17 الف راس الى ربع مليون راس بزيادة 117% خلال عشر سنوات ، مشيرا الى ان الوزارة تملك 66 عيادة بها 180 طبيب بيطري منتشرين بربوع السلطنة ويقدمون خدماتهم للثروة الحيوانية ويعملون تحت ادراة الوزارة ، اضافة الى 52 عيادة بيطريه خاصة بها 59 طبيب بيطري يقدمون خدماتهم للثروة الحيوانية بولايات مختلفة .
واكد البكري ان لدى الوزارة منهجية واضحة وخطط مستقبلية للتكيف مع الاعداد المتزايدة من الابل بالسلطنة والثروة الحيوانية بشكل عام حيث تعتزم الوزارة خلال الايام القادمة افتتاح وتدشين عدد من العيادات البيطرية المتنقلة تصل الى 17 عيادة متنقلة تستطيع الوصول الى مناطق مختلفة وبتضاريس بيئة صعبة وتقدم خدماتها البيطرية لملاك الثروة الحيوانية ، واشار البكري الى ان وفي الوقت الحالي يتواصل العمل بالعيادة المختصصة والخاصة بالابل والواقعة بمنطقة البشائر والتي تعتبر مستشفى متكامل للهجن حيث وصلت نسبة الاشغال بها الى 70 % حيث ستكون هذه العيادة احد اهم العيادات التخصصية الخاصة بالهجن .
من جانبة تقدم علي بن سالم بن الدهام الوهيبي بمقترح توفير جهاز فحص عينات الدم للهجن بالعيادات البيطرية مؤكدا على اهمتيه في العناية بصحة الهجن واكتشاف الامراض ومعالجتها في الوقت المناسب ، وحول هذه الموضوع اعلن معالي الدكتور فؤاد بن جعفر السجواني عن عزم الوزارة توفير اجهزة فحص لتكون بشكل مبدائي في العيادات المتواجدة بالمناطق ذات الكثافة في اعداد الابل ومن ثم من الممكن ان يعمم الجهاز بمختلف العيادات .
بعد ذلك تم التطرق الى موضوع المنافذ الحدودية وتاخير الهجن في المنافذ الامر الذي يتسبب بكثير من المتاعب والعراقيل للهجن وقال على بن سالم الوهيبي ان موضوع تاخير الهجن وخصوصا هجن السباق او ابل المزاينة بالمنافذ الحدودية امر شائك ويوثر بشكل سلبي على اداء الهجن بالسباقات ويسبب خلل في التوزان الغذائي و الرياضي والصحي ، وبين بن الدهام ان الهجن اليوم تعتبر مصدرا اقتصاديا هامة حيث تصل صفقات البيع سنويا الى اكثر من 10 ملايين ريال عماني كلها تدخل في انعاش الاقتصاد العماني وايضا تساهم في تحسين معيشة ملاك الهجن والمضمرين ، اضافة الى ذلك فان الهجن تعتبر مصدر للتشغيل حيث يعمل بها مئات الشباب العماني وبذلك تكون الهجن قد ساهمت في التخفيف من الباحثين عن عمل من بين ابناء السلطنة ، كما نقل المضمر حمد بن محمد الوهيبي المعاناة التي يتكبدها ملاك ومضمري الهجن من التاخير في المنافذ الحدودية موضحا بان الهجن تعتبر ذات اهمية لدى ملاكها وعندما يعبرون بها الحدود فهم ذاهبون الى المشاركة بها في السباقات الخليجية وبذلك فهم يمثلون السلطنة ويرفعون اسمها بالمحافل الخليجية وعليه فان على الجهات المعنية ان تساهم في تشجيع الملاك والتسهيل عليهم لدخول وخروج الهجن ، وحول هذا الموضوع وعد سعادة وكيل وزارة الزراعة والثروة السمكية للزراعة بتشكيل فريق فريق عمل لزيارة منفذ حفيت البري وايجاد وتوفير طبيب بيطري اضافي عند المنفذ الحدودي و ايجاد مسارين مختلفين للهجن الصادرة والوارده عبر المنفذ لتجنب الازدحام ، كما اشار سعادته الى احتمالية ان يتم فتح عيادات تقوم بعملية وضع الشريحة على المطية ويكون موقع العيادات حسب الطرق التي يكثر فيها عبور الهجن محملة بالشاحنات بحيث يتم وضع الشريعة وتسليم مالك الناقة استمارة تثبت وضع الشريحة ومن ثم يعبر مالك المطية من المنفذ الحدودي بشكل اسرع ، كما اكد البكري بان الوزارة سوف تدرس اضافة طبيب بيطري اخر خصوصا وقت الذروة للتعجيل في عملية الاشراف على دخول وخروج الهجن .
وقال البكري ان الشريحة الالكترونية التي تركب بالمطية تعتبر امرا ضروري بالنسبة للحدود والعبور مشيرا سعادته الى انه تم تركيب الشريحة منذ بداية تطبيق النظام في 7 الاف راس من الابل ، موضحا بانه والى الان توفر الوزارة 7 اطباء بيطريين يعلمون على مدار الساعة وجار العمل في تعزيز الكادر البيطري بالمنافذ الحدودية .
من جانبه اوصى معالي وزير الزراعه والثورة السمكية بضرورة الاسراع في التسهيل وايجاد الحلول في المنافذ البرية للتسهيل بعملية دخول وخروج الهجن .
كما تم خلال اللقاء مناقشة موضوع العزب وتخصيص اماكن خاصة بها و التنسيق مع الجهات ذات الصلة لايجاد الحلول المناسبة لموضوع الابل كما تم مناقشة موضوع ارتفاع اسعار الاعلاف الحيوانية ، حيث اكد معالي الدكتور فؤاد بن جعفر الساجواني وزير الزراعة والثروة السمكية ان الدعم الحكومي للاعلاف الحيوانية موجود وساهم في تثبيت اسعار الاعلاف رغم تقلبات السوق العالمية ، موضحا بان الوزارة ستواصل دراسة ايجاد افضل السبل لزيادة خفض الاسعار وشجع معاليه على الدخول في عملية الاستثمار في مجال مصانع انتاج الاعلاف مؤكدا دعم الوزارة لهذه المشاريع وترحيبها لمن يرغب بافتتاح مصنع للاعلاف .
حضر اللقاء من ملاك الهجن والمضمرين علي بن سالم بن الدهام الوهيبي و حمد بن محمد بن سالم الوهيبي و حمود بن محمد بن حمدان الوهيبي و حمود بن سالم بن مبروك القنوبي و سعيد بن مبروك الوهيبي وسهيل بن ناصر النهدي.

إلى الأعلى