الأربعاء 26 يوليو 2017 م - ٢ ذي القعدة ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / اليوم.. انطلاق فعاليات ملتقى فرص الأعمال الثاني بمركز عمان الدولي للمعارض

اليوم.. انطلاق فعاليات ملتقى فرص الأعمال الثاني بمركز عمان الدولي للمعارض

يتم خلاله توقيع عقود بقيمة تصل إلى 50 مليون ريال عماني
كتب ـ الوليد بن زاهر العدوي:
ينطلق صباح اليوم الأحد بمركز عمان الدولي للمعارض وبرعاية صاحب السمو السيد هيثم بن طارق آل سعيد وزير التراث والثقافة ملتقى فرص الأعمال الثاني بمشاركة 160 شركة من الشركات الصغيرة والمتوسطة متوزعة على 35 نشاطا مختلفا، بالإضافة إلى مشاركة 45 شركة من الشركات الكبرى في 14 مجالا، بالإضافة إلى عدد من الجهات الحكومية التي سيكون لها تواجد مهم في الملتقى.
وقال سعادة سعيد بن صالح الكيومي رئيس غرفة تجارة وصناعة عمان إن ملتقى فرص الأعمال الذي سينطلق اليوم الأحد بمركز عمان الدولي للمعارض سيشهد طرح عقود ومناقصات ومشاريع بقيمة تصل إلى 55 مليار دولار أميركي منها 11 مليار دولار أميركي تتمركز لدى شركتين رفضتا الإفصاح عن مشاريعهما نظرا للأنظمة والقوانين المتبعة لديهما.
وأضاف سعادته أنه سيتم خلال يومي الملتقى توقيع عقود بقيمة تصل إلى 50 مليون ريال عماني وهي عقود قد تم التفاوض عليها مسبقاً مع مختلف الشركات مشيرا إلى أن أكبر عقد سيتم توقيعه يصل إلى 15 مليون ريال عماني. موضحا أنه سيتم خلال الافتتاح الذي التوقيع على 15 عقداً على ان يستأنف في المساء توقيع عدد من العقود.
وأوضح رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة عمان أن ملتقى فرص الأعمال يعتبر الملتقى الثاني الذي تنظمه الغرفة بعد أن احتضنت شمال الباطنة الملتقى الأول، معربا عن أمله في أن يصبح الحدث ملتقى اقتصادياً عمانياً عالمياً يجمع كل الأطراف التي لها علاقة بالاقتصاد من داخل وخارج السلطنة، مشيرا في الوقت ذاته أن الملتقى يجمع كل الشركات الصغيرة والمتوسطة والكبيرة العاملة بالسلطنة إلى جانب مشاركة عدد من الوفود من خارج السلطنة بهدف فتح آفاق واسعة للتعاون والتعامل بينهم.
وأضاف سعادة سعيد بن صالح الكيومي ان الملتقى يأتي ضمن المبادرات التسع لغرفة تجارة وصناعة عمان والتي تهدف للارتقاء بالقطاع الخاص العماني وتعزيز دوره كونه شريكًا أساسيًا وحقيقياً في التنمية الشاملة للبلاد، من خلال النهوض بالمؤسسات الصغيرة والمتوسطة وتقديم كافة وسائل الدعم لها.
وأضاف سعادته أن الملتقى الأول والذي احتضنته صحار في العام الماضي كان مقتصرا على الشركات التي تعمل بمنطقتي الميناء وصحار الصناعية، وما يميز الملتقى الثاني أنه يأتي شاملا لجميع الشركات العاملة بالسلطنة وسيكون علامة لاستقطاب الاستثمارات بشكل سنوي للبلاد من أجل إيجاد مناخ استثماري في السلطنة والتي تعد في الوقت الحالي محط أنظار لموقهعا الاستراتيجي وما تشهده من حركة اقتصادية وتنموية كبيرة على مستوى مختلف القطاعات هذا بجانب الدور الذي تلعبه في طرق التجارة العالمية.
ويأتي ملتقى فرص الأعمال الذي تنظمه غرفة تجارة وصناعة عمان بالتعاون مع الهيئة العامة لتنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة وشركة النفط العمانية تزامنا مع ذكرى العيد الوطني الرابع والأربعين المجيد ويستمر لمدة يومين، وليضيف إنجازا جديدا يسجل لمجلس إدارة الغرفة في دورته الحالية بعد إطلاقة المبادرات التسع التي يعمل عليها حاليا.
يذكر أن ملتقى فرص الأعمال الأول أقيم بمحافظة شمال الباطنة بولاية صحار العام الماضي بلغت قيمة الأعمال والعقود المعروضة فيه ما يقارب من 400 مليون ريال عماني، وتم خلال اليوم الأول التوقيع على اتفاقيات وعقود عمل بما يوازي الـ 10 ملايين ريال عماني، واستحوذت خمس شركات على أكبر قيمة للعقود خلال الملتقى.

إلى الأعلى