الثلاثاء 24 يناير 2017 م - ٢٥ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / المحليات / تكريم الفائزين في مسابقة القرآن الكريم بولاية العوابي
تكريم الفائزين في مسابقة القرآن الكريم بولاية العوابي

تكريم الفائزين في مسابقة القرآن الكريم بولاية العوابي

كهلان الخروصي : نحن بحاجة أن نجل كتاب الله تعالى في نفوسنا وأن نعظمه في صدورنا فالقرآن الكريم هو المعجزة الالهية الخالدة للأمة الإسلامية
العوابي – من حمود بن حمد الخروصي :
احتفل مساء أمس الأول بولاية العوابي بمحافظة جنوب الباطنة بتكريم الفائزين في مسابقة حفظ القرآن الكريم الخامسة لعام 1434ه والتي نظمتها مؤسسة النور الخالد للقرآن الكريم وعلومه بالتعاون مع اللجنة الثقافية بفريق ستال الرياضي وذلك تحت رعاية فضيلة الشيخ الدكتور كهلان بن نبهان الخروصي مساعد المفتي العام للسلطنة وبحضور عدد من المسؤولين والمشايخ
تضمن الاحتفال تقديم عرض عن المسابقة واوبريت انشادي وكلمة للجنة المشرفه على المسابقة تضمنت الإشارة إلى التطوير الذي شهدته المسابقة خلال الخمس سنوات الماضية.
وقد ألقى فضيلة الشيخ الدكتور كهلان بن نبهان الخروصي مساعد المفتي العام للسلطنة راعي الاحتفال كلمة قال فيها : لاريب أنها ليلة طيبة مباركة ونحن نحتفي سويا بكوكبة من أبنائنا وبناتنا الذين وفقهم الله عز وجل واكرمهم بالعناية بالقرآن العظيم تلاوة وحفظا وفهما وتدبرا وأن نحتفي بهم وبمن أوصلهم إلى هذه المرحلة وأخذ بايدهم وبكل من شارك وأسهم ولو بكلمة طيبة في سبيل تحقيق هذا المشروع الرائد بغاياته من أجل الوصول بمقاصده النبيلة الزاكية حيث انني احرص واشرف سنويا على أن اتشرف بالمشاركة والحضور في هذه الفعالية الطبية الزاكية المباركة.
وأضاف قائلا في كلمته : يجب علي أن أشكر الاخوة القائمين على هذا المشروع الرائد فقد كانت بذرة بذرت في هذه الأرض الطيبة واذا بها اليوم نبتة طيبة قد اينعت ثمارها وهذا كله بفضل من الله تعالى وبجهود هؤلاء الإخوة الذين بذلوا كل ما في وسعهم كما أنني اشكر الآباء والأمهات والمعلمين والمعلمات والمجتمع بافراده ومؤسساته المختلفة حيث ما كانت المسابقة والبرامج الأخرى التي تقدمها هذه المؤسسة أن تنجح لولا دعمهم ومساندتهم الدائمة وتشجيعهم للناشئة ومن هنا ادعوا الجميع لمزيد من التعاون والجهد في سبيل العناية بكتاب الله عز وجل.
وقال فضيلته في كلمته : ينبغي علينا جميعا الاهتمام بمثل هذه المسابقات التي تهدف إلى العناية بكتاب الله تعالى الذي يعتبر معجزة إلهية خالدة للأمة الإسلامية التي يجب عليها أن تستنير به في جميع أمور حياتها فهو كتاب عظيم لأنه من عند ربنا جل وعلا الذي أكرمنا به ولهذا يجب علينا ان نعظمه لأنه خطاب الله عز وجل لنا وهو الصراط المستقيم والنور المبين فنحن بحاجة إلى أن نجل كتاب الله تعالى في نفوسنا وإلى أن نعظم القرآن الكريم في صدورنا حتى نحله المحل اللائق به ثم بعد ذلك نتبع هذه المنزلة في صدورنا ونفوسنا بالجهد والعمل الذي يجب أن يكون.
واختتم فضيلته كلمته قائلا : لابد أن نغرس في نفوسنا ونفوس ناشئتنا تعظيم كتاب الله عز وجل حتى نتمكن من الارتقاء بالجهد الذي يبذلونه القائمين على مثل هذه المسابقات في سبيل العناية بكتاب الله جل وعلا فتعظيمنا له هو من تعظيم الله تعالى الذي أوحى إلينا هذا الكتاب وجعله المعجزة الباقية الخالدة التي لم يستطع لا انس ولا جان أن يأتي ولو بمثل أصغر آية لما اشتمل عليه من محاسن وبلاغة وأوجه إعجاز وفي نهاية الاحتفال قام فضيلة الشيخ الدكتور كهلان بن نبهان الخروصي مساعد المفتي العام للسلطنة راعي الاحتفال بتكريم الفائزين بالمراكز الأولى وتكريم المؤسسات الأهلية الراعية للمسابقة.
تجدر الإشارة إلى أن عدد المشاركين في المسابقة في نسختها الخامسة بلغ (170) مائة وسبعون مشاركا من ولايات العوابي ونخل ووادي المعاول

إلى الأعلى