الجمعة 20 أكتوبر 2017 م - ٢٩ محرم ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / الرياضة / أغلق ملف لقاء الإمارات.. الأحمر العماني في معنويات عالية ويواصل جاهزيته لاسود الرافدين
أغلق ملف لقاء الإمارات.. الأحمر العماني في معنويات عالية ويواصل جاهزيته لاسود الرافدين

أغلق ملف لقاء الإمارات.. الأحمر العماني في معنويات عالية ويواصل جاهزيته لاسود الرافدين

رسالة الرياض : صالح البارحي ويحيى المعمري :
بعد أداء رائع للأحمر العماني … وبعد عطاء إيجابي في لقاء أمس الأول أمام المنتخب الاماراتي الشقيق … ونظرا للجهد البدني الذي بذله نجوم الأحمر … فقد اكتفى الفرنسي بول لوجوين بحصة تدريبية صباحية فقط … حيث اجرى منتخبنا الوطني صباح أمس في الحادية عشر بتوقيت العاصمة السعودية الرياض حصة تدريبية صباحية في ملعب نادي الشباب في أجواء جميلة وغائمة ودرجة حرارة تميل إلى البرودة… الفرنسي بول لوجوين تحدث إلى اللاعبين قبل بداية التمرين وأعطى توجيهاته وملاحظاته ووضح على اللاعبين الروح المعنوية العالية والاستعداد الجيد للمواجهة القادمة التي ستكون في تمام التاسعة والربع بتوقيت السلطنة مساء الغد بملعب الامير فيصل بن فهد بالرياض ، حيث اشتمل التمرين على عمليات الإحماء والاستشفاء وإطالة العضلات ، فيما الجهاز الطبي للمنتخب سيتأكد من جاهزية اللاعبين بعد التمرين الصباحي والذهاب إلى الجاكوزي والسباحة،ولم يتدرب المنتخب مساء أمس وذلك لإعطاء الراحة الكافية للاعبين .
المقبالي منفردا
اكتفى مهاجم منتخبنا الوطني عبدالعزيز المقبالي بإجراء التدريب الصباحي منفرداً بعد الإصابة التي لحقت به بعد عرقلته في منطقة الجزاء من قبل المدافع الاماراتي والتي لم يحتسبها الحكم السعودي مرعي العواجي ركلة جزاء أمام مرأى العين ، والتي أثارت سخطا كبيرا في مدرجات المباراة ، وتحدثت عنها الصحف السعودية وتناولتها القنوات الفضائية بأنها ضربة جزاء صحيحة ، ولا ندري لماذا تغافلها الحكم السعودي والسؤال موجه للجنة حكام خليجي 22 للنظر في هذا الموضوع .
محمدالعلوي : كنا الأقرب للفوز
تحدث محمد العلوي مدير منتخبنا الوطني عن مباراة الاحمر أمام منتخب الإمارات والتي انتهت بالتعادل وقال: كنا الاقرب للفوز لولا حكم المباراة السعودي مرعي العواجي بتدخلاته الظالمة في المباراة ، وفريقنا أدى مباراة جيدة أمام بطل البطولة السابقة ، كنا الافضل في أغلب أوقات المباراة ، نتأمل الافضل في المباراة القادمة أمام العراق ، وسيكون لاعبي الاحمر في جاهزية أفضل من خلال تمارين الاستشفاء لتلك المواجهة .
الصحف السعودية …. مرعي العواجي ظلم العماني
طالعتنا الصحف السعودية الصادرة صباح امس بعناوين تتحدث عن الاخطاء الشنيعة التي وقع فيها الحكم السعودي مرعي العواجي الذي أدار مباراة منتخبنا الوطني أمام الشقيق الاماراتي والتي إنتهت بالتعادل السلبي وكفلتنا نتيجة المباراة خسارة نقطتين ثمينتين ، حيث تغاضى عن احتساب ركلة جزاء صحيحة لمنتخبنا الوطني ولم يحتسب هدفا صحيحا لقاسم سعيد ، جريدة الجزيرة كتبت في صفحاتها الرياضية مقالا بعنوان
( العواجي أغفل ركتلي جزاء … الأولى لعمان والأخرى للإمارات ) ، أما جريدة النادي فتحدثت عن الظلم الجائر لمنتخبنا الوطني حيث كتبت ( 3 جزائيات تولع خليجي 22 ) ، وآخر بعنوان ( جلال يعترف بأخطاء مرعي ) ، أما جريدة الرياضية فكتبت مقالاً تهاجم فيه العواجي وصبت عليه جام غضبها وعنونت ذلك المقال (عواجي حطم العماني والإماراتي ) ، بالإضافة إلى ما تناولته القنوات الفضائية حول الظلم الذي وقع فيه منتخب السلطنة والذي استحق الفوز في تلك المباراة ، والبرامج التلفزيونية أوضحت باللقطات صحة ضربة الجزاء وصحة هدف قاسم سعيد …
ليه يا عواجي ظلمت العماني ؟

محسن مصبح :
المنتخب العماني قوي وأحذر الجميع منه ولا أحبذ الترشيحات
تحدث محسن مصبح عن مشاركة المنتخب الإماراتي في بطولة خليجي22 والتي تقام في العاصمة السعودية الرياض حيث قال:تأتي مشاركة الأبيض من جزئين ، فالمنتخب عمل توازن لذلك وحضرإلى الرياض وهوحامل اللقب ومرشح للدفاع عن لقبه مع المنتخبات الأخرى أو الظهور بنموذج جديد يقدم مستوى جيد ويعكس حصوله على بطولة خليجي21في البحرين .
تجاوز الضغوط
فيما يخص الضغوط النفسية على حامل النسخة السابقة الأبيض الإماراتي فأجاب السوبرمان :الضغوطات بدأت من فترة طويلة وحتى الآن ، ولكن ادارة المنتخب ومدرب الفريق مهدي علي قادرين على تجاوز تلك المحنة ووضع اللاعبين في جو مناسب بعيداً عن الإعلام ، فالإعلام الإماراتي يطالب المنتخب بتقديم النتائج الإيجابية والحفاظ على البطولة ، وأضاف محسن :اللاعب الإماراتي مواطن إماراتي ينتمي لدولة الإمارات التي يكن لها الولاء والانتماء،فالخدمة الوطنية واجبة على الكل وهذا أمر طبيعي واللاعبين في المنتخب حالهم كحال بقية المواطنين في الدولة ولا توجد هناك مشكلة في تأديتهم لواجبهم تجاه الوطن فيما يخص الخدمة العسكرية ، ولا توجد هناك استثناءات ،وعن تشتت تركيز اللاعبين في البطولة الحالية وارتباطهم بالخدمة الوطنية فأجاب :كلمة الوطن تجمع وتوحد ولا يوجد هناك تشتيت وإنما الجميع حريص على الولاء والانتماء ،الشعب الإماراتي يثق في لاعبي المنتخب بالحصول على البطولة والأمل موجود وكبير جداً، هذا المنتخب يسمى منتخب البسمة بالنسبة للإماراتيين واعتقد الثقة موجودة في جميع البعثة الإماراتية الموجودة هنا في الرياض ،أيضاً لا يجب أن نتجاهل المنتخبات الأخرى ، فمنتخب الإمارات لا يلعب لوحده وهناك منتخبات عريقة ولها شأن كبير في دورات الخليج ومتطورة واستعدت جيداً وتقدم كرة جميلة ،وجماهيرها تطالبها بتحقيق البطولة ، فيجب احترام الجميع وعدم الإستهانة بأي منتخب ،
المنتخب العماني
تحدث محسن مصبح عن منتخبنا الوطني وقال: الأحمر العماني من المنتخبات التي تطورت بشكل كبير جداً ، وتم ضخ دماء جديدة في صفوف المنتخب العماني وهناك إستقرار وهذا شي مهم بعكس البطولة السابقة والتي غاب فيها التركيز وعلي الحبسي موجود في هذه البطولة من البداية وتواجد في المباريات التجريبية وعلى تواصل مع زملائه اللاعبين حتى في غيابه وتواجده مع ناديه ، وهذا في حد ذاته دافع معنوي كبير للمنتخب ، وعلى المنتخب العماني إثبات ذاته وقادرعلى ذلك ،فالعماني ليس بالفريق السهل ويجب الحذر منه ، فالتجانس بين المجموعة الحالية يدل على التفاهم وهذا ما شاهدته في أغلب المباريات التي لعبها خاصة في وسط الملعب .
الفرق المرشحة
محسن ضد الترشيحات ولا يحبها كثيراً ولكن ممكن أن يرشح بعد وضوح الصورة لديه عن الجولة الأولى للمجموعات ، فالترشيح صعب ومن يستغل الظروف ويحضر فريقه ذهنياً فهو من سيكسب لأن العامل الذهني يطغى على الناحية الفنية أحياناً ،وفيما يخص نظرته حول المنتخب السعودي فقال المباريات الإفتتاحية يغلب عليها الحذر الشديد والأمور الفنية لا تظهر في مثل هذه المباريات ولكن المنتخب السعودي كان يجب أن يظهر في تلك المباراة بشكل أفضل ويفرض أسلوبه في الملعب وشاهدنا المنتخب القطري لعب بتنظيم جيد وتعامل مع المباراة بطريقة صحيحة وغاب عن المباراة اللاعب السعودي المهاري والذي يستطيع الاختراق والعمل على الأطراف .

محمد الجوكر :
العماني وصل لمرحلة النضج ومرشح لنيل اللقب
محمد الجوكر قال بأن جميع المنتخبات المشاركة في البطولة الحالية جاءت إلى الرياض من أجل هدف واحد وهو المنافسة على اللقب ما عدا المنتخب اليمني نتيجة الظروف التي تمر بها اليمن فالفرق جاهزة ومهيأة للمنافسة على البطولة، المنتخب الإماراتي يختلف وضعه باعتباره حامل لقب البطولة السابقة وينظرإليه المراقبون والفنيون بأنه أكثر تجانساً بسبب تكوين المنتخب الحالي منذ أربع سنوات وهذه الصفة تميزه عن باقي المنتخبات ونحن نتطلع من هذا المنتخب الكثير وهو يأتي بعد جيل منتخب 1990 لأنه نجح في تحقيق الكثير من المكاسب للكرة الإماراتية وقادر على تحقيق مركز متقدم والحفاظ على لقبه .
الضغوطات النفسية
الضغوط التي تمارس على المنتخب أمر طبيعي ، والمنتخب السعودي كذلك عليه الضغوط ولم يستطع تقديم المستوى المعروف عنه في المباراة الافتتاحية ولم يستطع فك عقدة المنتخب القطري وبالتالي الضغوط النفسية أثرت عليه وأيضاً المنتخب البحريني الذي جاء تحت شعار( نبيها بحرينية) والأنظار اتجهت إليه ليتفوق على المنتخب اليمني ولكن تعادل في تلك المباراة وهذا ينطبق على المنتخب الإماراتي الذي أصبح واعياً ويتسلح بالخبرة، صحيح يوجد عتاب من الجماهير الإماراتية على المدرب لأن الجماهير لم تحضر لمشاهدة المباريات التجريبية ولكن الجمهور يبقى وفيا وسيحضر والأمل موجود فيه .
المجموعة الأصعب والأقوى
المجموعة الثانية مجموعة نارية وصعبة نظراً للتطور الكبيرالذي تشهده الكرة العراقية والكرة الكويتية بالإضافة إلى تطور الكرة في سلطنة عمان وستتضح الصورة بعد الجولة الأولى ،المنتخب الإماراتي من الفرق المرشحة بقوة للصعود من هذه المجموعة .
إشادة مستحقة
المنتخب العماني في السنوات الأخيرة هو محل إشادة وتقديرمنذ خليجي17 في الدوحة وصعد إلى منصات التتويج وأحرز لقب خليجي19 وبالتالي المنتخب وصل إلى حالة النضج وهذا يؤهله لأن يكون من الفرق القوية والمرشحة ولكن أعتقد تاريخ منتخب الكويت والعراق قد يتفوق عليه ولكن قد تحدث المفاجآت في هذه المجموعة والأحمر العماني جدير بالثقة والاحترام والتقدير ونحن سعداء بما وصلت إليه الكرة العمانية ، وربما تتواجد هناك بعض الإشكاليات التي قرأنا عنها والتي ستزول بإذن الله ، واليوم أرى في الرياض هناك تلاحم كبير بين أبناء السلطنة لأن يقول المنتخب العماني كلمته في هذه البطولة وله ذكريات جميلة في الرياض ، وهناك علاقة وطيدة بيننا وبين العمانيين ونحن أبناء عمومة وهناك تقارب فني بين منتخب الإمارات ومنتخب عمان .
منتخب الإمارات
المنتخب الإماراتي يكمن سر تفوقه في مدربه الوطني مهدي علي الذي يقوده منذ سنوات ، والمدرب العماني يواجه ضغوطات كثيرة قد تؤثر عليه ، ومن يفوز نقول له مبروك ومن يخسر نقول له هاردلك، لا نستطيع الحكم على الأبيض الإماراتي الآن ولا يمكن للمنتخب تحقيق بطولتين متتاليتين وبنفس المستوى ولكن قد يحتاج إلى أمور كثيرة ، والمنتخب الوحيد الذي نجح في تحقيق بطولات متتالية هو المنتخب الكويتي في عصره الذهبي عندما كانت دول الخليج ما زالت تفتقر إلى النجومية والأجواء الحالية في كرة القدم والحال اختلف الآن ، اليوم الوضع تغير والدليل منتخب اليمن فاجأ المنتخب البحريني في الجولة الأولى وقطر تعادلت مع المستضيف المنتخب السعودي ومن الصعب التنبؤ بمن سيفوز بلقب البطولة ، الجميع يستطيع تحقيق البطولة ، كرة القدم أصبحت لغة حوار وثقافة ولغة عالمية ، أعتقد أن الإمارات ستكون لها كلمة وبصمة في خليجي22 .
لاعب موهوب
عمر عبدالرحمن لاعب موهوب وموهبته كشفت إمكانياته الحقيقية التي يتمتع بها وهذه حقيقة ، فهو مؤثر في فريق العين ومؤثر مع المنتخب ومميز ومن النادر هذه الأيام اكتشاف مواهب جديدة بحجم إمكانيات عمرعبدالرحمن والجميع معجب بأدائه وأسلوب هذا اللاعب والفن الكروي الرائع الذي يقدمه ، ولا أعتقد أنه اللاعب الإماراتي الوحيد الذي يعتمد عليه المنتخب الإماراتي ، فالكرة اليوم لا تعتمد على مهارات الفرد الواحد وإنما تعتمد على الجماعية والمستوى التكتيكي والمهاري وهناك عوامل أخرى ونذكر النفسية والمعنوية والدليل مغادرة المنتخب العراقي للفندق المخصص للاعبين وذلك لخلق العامل النفسي المناسب الذي يحتاجه اللاعب ، وطريقة التحضير للمنتخبات هي من يتحكم أيضاً في طريقة اللعب .
حقوق نقل مباريات خليجي22
موضوع حقوق النقل لمباريات بطولة الخليج والأرقام المالية القياسية التي وصلت لها موضوع لا يقبله أحد وموضوع سيتم مناقشته في اجتماع رؤساء الاتحادات الخليجية القادم ، والأخوة في عمان سيتبنون موضوع لجنة دائمة أو احاد خليجي لكرة القدم وسيكون من أهم نقاط جدول أعمال ذلك الاجتماع ، وستتقدم الإمارات بورقة عمل حول حقوق البث ونقل مباريات البطولة الخليجية ، فلا يمكن تصديق أن بعض الدول تنقل المباريات ودول أخرى لا تنقل والجميع لا يقبل هذا الموضوع ، والجميع يعرف عدم نقلنا لمباريات البطولة ولا نريد الخوض في هذا الموضوع كثيراً ويبقى كأس الخليج لنا جميعاً وفق آليات مناسبة ومدروسة.

حمد محمد (ديسكفري) :
الوقت لم يحن لتتويج البحرين بكأس الخليج
وصف نجم منتخب البحرين سابقا حمد محمد (ديسكفري) والذي يعد أحد أسرع اللاعبين الخليجيين على الإطلاق بطولات كأس الخليج على أنها من البطولات الناجحة لأنها تجمع أبناء الخليج وترابط الأشقاء ومنتخبنا أعد العدة لهذه البطولة ،ولكن الوقت لم يحن لنا لتحقيق بطولة الخليج بحكم تغيير المدرب وحضور مدرب جديد ، والتغيير في الاستراتيجية تحتاج وقتا طويلا لتجني الثمار منه ، المنتخب يحتاج مهاجما يساند اسماعيل عبداللطيف ،ومباراتنا مع اليمن افتقدنا فيها اللمسة الأخيرة للمجهود الذي بذله اللاعبون ، منتخبنا لم يقدم المستوى المأمول منه بسبب الحذر الشديد في المباريات الافتتاحية ، ولكن يجب أن نلعب بواقعية ونحترم كل الفرق ، المنتخب اليمني لم يكن معروفاً بسبب الأوضاع التي يعاني منها اليمن حالياً .
الوطني أجدر
نحن نرى في عدنان حمد مدربا وطنيا بحكم عروبته، المدرب الوطني أثبت قدرته على إحراز بطولة الخليج ومهدي علي خير مثال وأحرز كأس الخليج في البطولة الأخيرة التي استضافتها المنامة ، والاستقرار في المدربين ممكن أن يحقق الأهداف المنشودة وأطالب بإعطاء المدرب الوطني حقه في قيادة منتخبات الخليج ، عدنان حمد اجتهد في اختيار اللاعبين الحاليين من الدوري البحريني وهم الأنسب في الفترة الحالية . وهناك أسماء جديرة بالانضمام ولكن من يحضر يجدر به تقديم المستوى الذي يرضي طموحات البحرينيين والطموحات التي يتمناها الشارع البحريني، القرارات التأديبية التي اتخذت في حق بعض اللاعبين تخص المدربين ولهم الحرية في ذلك .

بطولات الخليج قديماً
أضاف ديسكفري بطولات الخليج كانت لها نكهة خاصة في البطولات السابقة ،فالجميع يتواجد في فندق واحد ، واللمة الخليجية في كل مكان، ولم تكن بطولة الخليج منافسة فقط ، وإنما كأخوة أشقاء ومعرفة وتعارف بين أبناء الخليج، ولكن اليوم اختلف الوضع والمنتخبات تريد تحقيق الألقاب وتعمل ما تستطيع لحصد ذلك .

أمير الرياض يحتفي برؤساء وفود خليجي 22
بحضور صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل وزير التربية والتعليم أقام صاحب السمو الملكي الأمير تركي بن عبدالله بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض بقصر الحكم أمس حفل غداء تكريماً لرؤساء الوفود المشاركة في خليجي 22 .

وفور وصول سموه قصر الحكم استقبل أصحاب السمو والشيوخ وسفراء الدول المشاركة في كأس الخليج ورؤساء الاتحادات الخليجية ورؤساء الوفود الإعلامية .

وبدأ الحفل الخطابي المعد بهذه المناسبة بتلاوة آيات من القرآن الكريم مع شرحها وتفسيرها , ثم القى رئيس الاتحاد السعودي لكرة القدم أحمد عيد الحربي كلمة أوضح فيها أن أثر بطولة كأس الخليج العربي لم يقتصر على الرياضة بل تطور إلى السياسة والثقافة والاقتصاد .

وأفاد أن الكأس الخليجية حظيت منذ انطلاقتها قبل ( 44 ) سنة برعاية من دول الخليج العربي كافة انطلاقاً من العاصمة الرياض و إلى المنامة و الكويت والدوحة وبغداد ثم إلى أبو ظبي ومسقط وصنعاء مشيراً إلى أن البطولة ساهمت في البنية التحتية للرياضة الخليجية بمجالاتها المتعددة .

بعد أن ذلك القى معالي الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية الدكتور عبداللطيف بن راشد الزياني كلمة أكد فيها أن البطولة الخليجية فكرة نيرة انطلقت من فكر ثاقب ونفساً شفافة وقلب يكن كل الود والمحبة لكل أشقائه في دول الخليج فالشكر لصاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل صاحب الفكرة .

وبين أن الشباب الخليجي ارتبط بهذه البطولة الرياضية الاستثنائية بما جسدته من مشاعر محبة بين أبناء الخليج العربي وتعبيراً عن صدق التواصل والترابط .

وأضاف سموه : إنها تحية من شباب الخليج للأمير المبدع شاعراً وإدارياً وقدرة وعزماً فلن ينسى أبناء الخليج من وقف بجانبه تعاضداً وتلاحماً فيرفع لكم تقديره واعترافه بالجميل ويعتز بكم وبكرم مبادرتكم التي ظل يعيشها ويفتخر بها طوال 44 عام ” .

واختتم سموه كلمته بالدعاء لله عز وجل أن يحفظ خليجنا العربي داراً ومقاماً وقيادات ودول وأن يتم عليه نعمة الأمن والأمان .

بعد ذلك سلم صاحب السمو الملكي الأمير عبدالله بن مساعد بن عبدالعزيز الرئيس العام لرعاية الشباب وصاحب السمو الملكي الأمير تركي بن عبدالله بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض درعيين لصاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل وزير التربية والتعليم تكريماً لسموه على جهوده في إنشاء بطولة كأس الخليج العربي .

إلى الأعلى