الثلاثاء 23 مايو 2017 م - ٢٦ شعبان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الأولى / “أٌسٌود رجال قابوس”
“أٌسٌود رجال قابوس”

“أٌسٌود رجال قابوس”

محافظات السلطنة ـ (الوطن):
يستمر ابناء الوطن في تجسيد أسمى معاني الولاء والعرفان للوطن وقائده حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ وذلك في تواصل للمسيرات التي تشهدها محافظات السلطنة .. ومع الأيام المجيدة للعيد الوطني الـ44 تتواصل هتافات العمانيين بعبارات الولاء والعرفان مجددين العهد للأب القائد فيما ترتفع الأكف بالدعاء للقائد المفدى أن يمتعه الله عز وجل بموفور الصحة والعافية وفي قلوبهم أسمى الأمنيات بأن يعود إلينا جلالة السلطان المعظم سالما غانما مواصلا مع أبناء شعبه الوفي مسيرة النهضة المباركة فهم أٌسٌود مخبورون .. جاهزون على الدوام للدفاع عن عرينهم لأنهم رجال قابوس).

الصغار والكبار خرجوا فرحا بالمناسبة
تواصل مسيرات الولاء والفرح بالاطمئنان على صحة جلالته وبمناسبة العيد الوطني الـ 44 المجيد
نخل ـ من سيف بن خلفان الكندي :
صحار ـ الوطن :
المضيبي ـ من سعيد بن سيف الحبسي :
الرستاق ـ من عبدالله بن عامر اللويهي :
بهلاء ـ من مؤمن بن قلم الهنائي :
نـزوى ـ من سالم بن عبدالله السالمي:
صور ـ عبدالله بن محمد باعلوي :
قريات ـ من عبدالله بن سالم البطاشي :
تواصلت أمس مسيرات الولاء والعرفان والفرح بالاطمئنان على صحة جلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ حيث خرج الأهالي صغارا وكبارا رافعين صور جلالته وأعلام السلطنة ومرددين أهازيج الفرح .
نخل
ففي ولاية نخل نظم أهالي قرى وبلدات ولاية نخل مسيرة احتفالية، في إطار الإبتهاج بإطلالة باني عمان حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ـ حيث انطلقت المسيرة من أمام برج حلبان مرورا بالشارع المزدوج الذي تم افتتاحه مؤخرا ببلدة حلبان والمؤدي إلى خط مسقط السريع ضمن مكرمات النهضة التي عمت الولاية ، وطافت المسيرة عددا من الأحياء السكنية انتهاء بمدرسة الاتقان للتعليم الأساسي ، وقد شارك في الأمسية أهالي قرى الطو وحلبان والحسنات وغبرة الطو والقارة وقرية بوة ، إضافة إلى عدد من المشاركين من مركز الولاية تتقدمهم الهجانة وفرق الفنون العمانية المغناة ، حاملين أعلام السلطنة وصور جلالته ولوحات بها عبارات الثناء والولاء والعرفان ، وعبارات من الأدعية والشكر لله عزوجل.
كما عبر الأهالي بصورة عفوية بالقصائد الشعرية والكلمات المعبرة التي رددوها تعبيرا كبيرا عن فرحتهم الغامرة بإطلالة جلالته بعد أن استبشرت القلوب فرحًا بسماع صوته وسجدت الأجساد لخالقها شكرًا بالاطمئنان على صحته وذلك تعبيرًا من الأهالي جميعًا بهذه المناسبة وقد شملت الفعاليات أيضا فقرات من الفنون العمانية مثل الرزفة والقصافي والرزحات ولوحات الهجانة التي أداها المشاركون مشاة وأحيانا على ظهور الجمال ، كما تجمع المشاركون بعد ذلك أمام مدرسة الاتقان للتعليم الأساسي ببلدة حلبان لإلقاء الكلمات وتقديم فن العازي ، ولهجت حناجر المشاركين بالدعاء لله سبحانه وتعالى بأن يحفظ جلالته ويديم عليه نعمة الصحة والعافية ، كما شاركت مجموعات من النساء بالأهازيج بمشاركة أطفال الولاية وردد أطفال الولاية وهم يتزينون بالزي التقليدي المزخرف بألوان علم السلطنة مجموعة من الأناشيد معبرين عن فرحتهم الغامرة بالمناسبة.
قرية الصنقر بصحار
وضمن الاحتفالات الشعبية التي تشهدها السلطنة في مختلف الولايات بمناسبة الإطلالة الكريمة لجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ والكلمة السامية التي وجهها جلالته لأبناء شعبه ، نظم أهالي قرية الصنقر بولاية صحار احتفالا شعبيا اشتمل على تقديم الفنون الشعبية المغناة وتقديم القصائد الشعرية، حيث عبر الأهالي خلال الاحتفال عن حبهم وولائهم لحضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم -حفظه الله ورعاه – داعين الله عز وجل أن يديم على جلالته الصحة والعافية وان يحفظه ذخرا لعمان وشعبها الوفي.
جعلان بني بو علي
فيما نظم أبناء قرية أصيلة الساحلية التابعة لولاية جعلان بني بوعلي مسيرة حب وعرفان وولاء بمناسبة إطلالة حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ وخطابة السامي المطمئن لصحته لأبناء شعبة في مسيرة وطنية تناغمت من خلالها الأحاسيس والمشاعر الجياشة المعبرة عن حبهم وولاءهم لباني نهضة عمان انطلقت المسيرة من أمام شاطئ أصيله يتقدمها الأهالي والأعيان كباراً وصغاراً والأمهات في ملحمة عمانية معبرين من خلالها عن مشاعرهم الوطنية الصادقة حاملين أعلام السلطنة خفاقة في سماء أصيلة واعتلت صور القائد المفدى الهامات مرددين هتافات العزة والفخار (نفديك يا قابوس بأرواحنا ) وصولا إلى دوار القرية الذي زين بالأعلام وصور حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم وتوشح المشاركون في المسيرة بوشاحات ازدانت بأوسمة المجد والوطنية وقد حطت رحالها أمام دوار القرية ، تخللتها العديد من الفقرات المتنوعة من فنون عمانية مغناة وفنون بحرية وقصائد شعرية وفن العازي و المديمي بالإضافة إلى الأناشيد الوطنية للطلبة وطالبات المدارس عبروا من خلالها عن حبهم الصادق عما يكنونه في صدورهم .
كما تضمنت المسيرة مظاهر احتفالية على قوارب بحرية اكتست بالأعلام وصور قائد المسيرة المظفرة ؛ جسدت من خلالها لوحة فنية تعزف سيمفونيتها على أمواج البحر فيوم الخامس من نوفمبر لعام 2014م يُعّد يوما تاريخيا في نفس كل مواطن يعيش على هذا الوطن المعطاء والذي سيظل محفورا في ذاكرة كل مواطن عماني معبرين من خلالها عن فرحتهم العارمة ومشاعرهم الفياضة وهم يشاهدون الخطاب السامي لجلالته وكلماته الوطنية ؛ فمنحت الأهالي وكبار السن الفرحة مستبشرين بنطقه السامي وقد تبادلوا التهاني والتبريكات على صحة وسلامة جلالته وعبروا من خلالها عن حبهم وولاءهم لهذا القائد من خلال هذه المسيرات الوطنية ورفع المشاركون في المسيرة أكف الضراعة للخالق تبارك وتعالى وهم يرددون الدعاء وطلب الشفاء العاجل لباني نهضة عمان وأن يعيده إلى أرض الوطن سالما معافى في مشهد كان فيه الجميع تعلوه السكينة والوقار.
جما بالرستاق
وابتهاجا بالإطلالة البهية لجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم حفظه الله ورعاه وتهنئته لأبناء شعبه بمناسبة العيد الوطني الرابع والأربعين المجيد خرج اهالي قرى جما بولاية الرستاق في مسيرة فرح وابتهاج وولاء وعرفانا وشكرا لله علي اطمئنان ابناء عمان علي سلامة قائد النهضة المباركة.
المسيرة طافت قرى جماء وسط مشاركة واسعة من مختلف شرائح المجتمع رافعين اعلام السلطنة عالية خفاقة وصور جلالة السلطان المعظم ولافتات الابتهاج والشكر والثناء والدعاء الي المولي بان يعود جلالة السلطان المعظم الي ارض الوطن سالما معافى تتقدمها ثلة من الفرسان والهجن الاهلية مرددين الاهازيج والفنون التقليدية كما شارك طلاب المدارس مرددين عبارات الشكر ولعرفان لجلالة السلطان المعظم في حين ابتهجت فرقة الفنون التقليدية الحغناة لقري جما من خلال استعراض الفنون العحانية كالعازي والرزحة وغيرها وعبرت النساء عن فرحتهن بهذه المناسبة رافعات اعلام السلطنة ومبتهلات الي الله تعالي ان يمن علي جلالته موفور الصحة والعافية وقد شارك فريق جما هذه الفرحة عبر ابنائه وشباب الفريق الذين عاهدوا الله ان يظلوع اوفياء لجلالته ولهذا الوطن وتسابق الشعراء والمنشدون في نسج ما جادت به قرائحهم لهذه المناسبة من خلال القصائد الوطنية المعبرة ورسم المشاركون صورة معبرة عبر نسجهم لاطول علم في اشارة الي الاعتزاز والانتماء لهذا الوطن العزيز.
بهلاء
كما جسد أهالي بلدة بلادسيت بولاية بهلاء ملحمة حب وولاء للمقام السامي حضرة صاحب الجلاله السلطان قابوس بن سعيد المعظم يحظه الله ويرعاه بمناسبة الاطلاله البهيه لجلالة السلطان المفدى وكلمته الساميه المهنئه لجموع الشعب باقامة مسيره حاشده واحتفاليه للفنون الشعبيه التقليديه عصر امس الاول الجمعه وشاركت بلدة بلادسيت قرى وولايات السلطنه التي تتدثر هذه الايام بدفئ المشاعر الوطنيه النوفمبريه التي هطلت بردا وسلاما ونثرت اريجها عطرا مفعما بحب الوطن وقائده الملهم مولانا جلالة السلطان المعظم يحفظه الله ويرعاه وتتواصل الافراح بهذا الحدث الاستثنائي في شتى ربوع الوطن العزيز وقد تجمع الاهالي في ساحة المدى بالقريه في مشهد بهيج متوشحين بأعلام السلطنه رافعين صور جلالة السلطان المفدى حاملين اللوحات الوطنيه المجسده بعبارات الحب والوفاء والولاء والعرفان ومرددين الرزحات والفنون الشعبيه التقليديه التي تجلى فيها الحماس الوطني والاناشيد المعبره الهاتفه بحياة حضرة صاحب الجلاله السلطان المعظم وتعانق صوت السيوف مع ايقاع الدرع وصوت العازي وقد تواصلت الملحمه الوطنيه لاهالي بلدة بلادسيت بتنظيم مسيره حاشده انطلقت من ساحة المدى مرورا بوسط البلده سالكين الشارع العام حتى ملتقى اللوحه بمشاركة كبار السن والشباب والاطفال في لوحة جميله وطنيه وقد عبر الوالد سهيل بن راشد الهنائي احد كبار السن المشاركين في الملحمه قائلا ان التعبير لن يوفي حق المشهد فاطلالة جلالة السلطان المعظم وكلماته الساميه زفت الينا الخير والبشرى وابتهج الفؤاد بما سمع وراى فصحة مولانا المعظم هي صحة عمان وشعبها كيف لا وهو من قاد سفينة المسيره المباركه ومن قاد عمان الى ازهى عصورها فمشاعرنا اختلطت بين الفرحه والبكاء وكان عمان تولد من جديد فالحمدلله شكرا على هذه الفرحه وهذا الخبر السعيد واننا ونحن نحتفل بهذه المناسبه مشاركين في مسيرات الفرح الوطني لنعبرعن عميق عرفاننا وولاءنا لجلالة السلطان المفدى ونسال الله ان ينعم عليه بمزيد من الصحة والعافيه وان يعيده الى عمان سالما معافى وقال الوالد جمعه بن حمدان الهنائي ان لحظات النطق السامي واطلالته البهيجه المشرقه على ابناء شعبه كانت من اجمل لحظات العمر فالشوق لرؤيته طال والحمدلله رب العالمين اطمئنت نفوسنا بمشاهدته يتمتع حفظه الله بموفور الصحة والسعاده ونسال الله ان يمتعه بطول العمر ويمده بالصحة والعافيه ويعيده للوطن الغالي مشافا معافى بعون الله .
نـزوى
من ناحية أخرى نظمت جمعية المرأة العمانية بولاية نـزوى صباح أمس مسيرة فرحة وإبتهاجا بصحة وعافية لمولانا حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم حفظه الله ورعاه – ، حيث شارك في المسيرة التي طافت الطرق المؤدية من وإلى الجمعية جميع الأطفال ذكور وبنات وعضوات ومعلمات الجمعية مرددين الحب والولاء والوفاء لقائد المسيرة المباركة ، حيث ارتسمت الوجه بالابتسامة والفرحة الغامرة والجميع تابع وشاهد باني عمان أعزه الله- يلقي خطابة السامي مهنئا ومباركة لشعبه الوفي بمناسبة العيد الوطني الرابعة والأربعين المجيد ومطمئنا شعبه على صحته وهو يتمتع بثوب العافية ، وردد الأطفال والمشاركين في المسيرة وهم يحملون أعلام السلطنة وصور جلالته أبقاه الله الدعاء بأن يمن على جلالته الصحة والعافية والعمر المديد وأن يعود لوطنه وهو يرفل بثوب الهناء وسالما وغانما لتزيد فرحة شعب عمان أكثر ابتهاجا بعون الله تعالى كما ورفع الأطفال اجل الدعاء وسجدوا شكرا لله بصحة جلالته.
صور
وفي مبادرة وطنية جسدت الولاء والعرفان لباني النهضة المباركة والفرحة العارمة التي عمت ربوع السلطنة بالإطلالة السامية التي أنارت الوطن بقبس من نور الفرحة والبهجة والسرور وأسعدت قلوب المواطنين الذين غمرتهم الفرحة والسعادة قام أهالي ولاية صور والجاليات بتركيب وتزيين مداخل السوق التجاري القديم بأعلام السلطنة وصور صاحب الجلالة في منظر وطني معبر ولوحة فنية جسدت الحب والولاء لباني النهضة المباركة حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم حفظة الله ورعاه وتزينت كافة المحلات بالسوق التجاري بأعلام السلطنة والشعارات الوطنية وصور صاحب الجلالة وقد سعد من زار هذا السوق باللوحة الوطنية الرائعة .
قريات
كما خرج أهالي قرية “المسفاة” بولاية قريات أمس الأول ، في مسيرة حاشدة بمناسبة الاطمئنان على صحة حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ أعزه الله وأبقاه ـ وتزامنا مع العيد الوطني الرابع والأربعين المجيد لمسيرة النهضة المباركة ، عبروا من خلالها عن فرحتهم الغامرة بهاتين المناسبتين ، حيث بدأت المسيرة من مدخل القرية وصولاً إلى مصلى العيد ، بمشاركة عضوي مجلس الشورى وأعضاء المجلس البدي ، والشيوخ والرشداء والأعيان والوجهاء وجمع غفير من أهالي قرى الولاية ، حيث تقدم المسيرة عدد من الفرسان بمصاحبة كوكبة من الطلبة يحملون علم السلطنة ، واصطف الجميع في مشهد وطني رائع يحملون علم السلطنة عالياً شامخاً ، وصور حضرة صاحب الجلالة السلطان المعظم – أبقاه الله – كما رفع المشاركون اللافتات التي تحمل عبارات الشكر والثناء والولاء لجلالة السلطان المعظم – أعزه الله وأبقاه – ، كما قدمت فرق فن الرزحة الاهازيج والرقصات والمبارزة بالسيف ، وفي المكان الذي حطت فيه المسيرة رحالها ، تواصلت فقراتها بتقديم برنامج تضمن آيات من الذكر الحكيم قرأها منذر بن حمود البطاشي ، بعدها ألقى المنذر بن يحيى البطاشي كلمة قال فيها : جاءت تلك الحروف مقطعة مستساغة كنغم على مسامع الانقياء ، حتى كادت برودتها على قلوبهم تثلجها ، فطارت فرحاً ، وأنهلت الدموع عند سماع رناتها ، فأيقظت أحاسيس وجاشت خواطر وخرجت كلمات التهاني معبرة بصدق عنها ، ونحن في هذه المسيرة إنما هو تجسيد صادق لهذه المشاعر ، وتحت تأثير تلك الكلمات ، نقف هنا مهنئين بعضنا ، داعين ربنا أن يحفظ جلالة السلطان لهذا الوطن الأعز ، ونقف هذه الوقفة الشامخة التي تحمل في طياتها كل معاني الحب والسلام ، الذي رسمه هذا القائد الحكيم لهذا الوطن ، نرفع أعلامنا خفاقة ، بعزة وإباء ولنا الحق في أن نفتخر ونفاخر أرقى الأمم ، لما وصلنا إليه من تحضر وحضارة ، تلاه قصيدة وطنية بعنوان “عز عمان” قدمها محمد بن علي البطاشي ، بعدها ألقى إسحاق بن عبدالله البطاشي وأيوب بن حمود البطاشي قصيدة وطنية بعنوان ” وقف الزمان” ثم فن العازي الذي قدمه هلال بن سعيد الناعبي ، وفي الختام توجه طالب بن علي البطاشي بالدعاء إلى الله سبحانه وتعالى أن يحفظ حضرة صاحب الجلالة ، وأن يكلئه برعاية وعنايته وحفظه ، وأن يمن عليه بالشفاء والصحة والعمر المديد، وأن يعود إلى أرض الوطن سالماً معافى ، وأن يحفظ الله عُمان وأهلها من إي مكروه ، وأن يسبغ عليها مزيداً من النعم والتقدم والازدهار ، من جانب آخر قام فريق قرية ضباب الرياضي والثقافي التابع لنادي قريات ، بتركيب ثلاث لوحات ، بعرض متر والنصف وارتفاع مترين ، على مداخل ومخارج القرية وأمام المدرسة ؛ بالإضافة إلى تركيب أعلام صغيرة على أعمدة إنارة الطرق الداخلية بطول مئتين متر ، حيث تضمنت اللوحات صورة حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ أعزه الله وأبقاه ـ ، وعبارات تهنئة بالعيد الوطني المجيد الرابع والأربعين ، وعبارات تضرع إلى الله العلي القدير بأن يحفظ جلالة السلطان ـ أعزه الله وأبقاه ـ من كل مكروه وأن يمد بعون منه وعافية .

إلى الأعلى