الثلاثاء 17 أكتوبر 2017 م - ٢٦ محرم ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / الرياضة / اليمن يواصل مفاجآته ويفرض التعادل السلبي على العنابي القطري
اليمن يواصل مفاجآته ويفرض التعادل السلبي على العنابي القطري

اليمن يواصل مفاجآته ويفرض التعادل السلبي على العنابي القطري

واصل المنتخب اليمني لكرة القدم مفاجآته في بطولة كأس الخليج الثانية والعشرين المقامة حاليا بالرياض وانتزع نقطة ثمينة جديدة له في البطولة بتعادله السلبي مع نظيره القطري امس في الجولة الثانية من مباريات المجموعة الأولى بالدور الأول للبطولة وفرض المنتخب القطري (العنابي) سيطرته على مجريات اللعب في شوطي المباراة حيث كان الأفضل فنيا وخططيا ولكن المنتخب اليمني بحماس لاعبيه وإصرارهم على الخروج من المباراة بنقطة التعادل نجح في الصمود أمام هجوم العنابي وكما كان الحال في الجولة الأولى التي تعادل فيها المنتخب اليمني مع نظيره البحريني ، كان الجمهور اليمني هو البطل الحقيقي للمباراة حيث تواجد بكثافة هائلة في المدرجات لمؤازرة فريقه حتى أحرز المنتخب اليمني نقطته الخامسة في تاريخ مشاركاته ببطولات كأس الخليج ورفع كل من الفريقين رصيده ويواجه المنتخب اليمني اختبارا صعبا في المباراة الأخيرة بالمجموعة حيث يصطدم بالمنتخب السعودي صاحب الأرض وفي المقابل ، يختتم المنتخب القطري مبارياته في المجموعة بلقاء نظيره البحريني في مواجهة متكافئة إلى حد كبير.
وخلال مشاركاته الست السابقة في البطولة ، لم يحرز المنتخب اليمني أكثر من نقطة واحدة في أي بطولة ولكنه أحرز في البطولة الحالية نقطتين حتى الآن كما شهدت البطولة الحالية المرة الأولى التي لا تهتز فيها شباك الفريق بأي أهداف حيث اهتزت شباك الفريق في جميع مبارياته بالمشاركات الست السابقة والتعادل هو الأول لليمن مع العنابي في أربع مواجهات بينهما ببطولات كأس الخليج حيث انتهت المواجهات الثلاث السابقة بفوز العنابي وبدأت المباراة بنشاط ملحوظ من المنتخب القطري ولكن محاولاته الهجومية افتقدت للدقة المطلوبة كما تدخل المدافع اليمني مدير الرداعي في الوقت المناسب وأفسد هجمة عنابية خطيرة في الدقيقة الخامسة وكاد حارس المرمى اليمني محمد عياش يكلف فريقه غاليا عندما حاول لعب تمريرة أمامية عالية في الدقيقة السابعة فارتطمت بقدم علي أسد الذي هيأ الكرة بنفسه وتقدم بها منفردا بالحارس الذي صحح الخطأ وأمسك الكرة. وتوالت الهجمات القطرية لكنها اصطدمت ببسالة الدفاع اليمني المتكتل ففشلت في تشكيل خطورة حقيقية على مرمى عياش وفي المقابل ، واصل المنتخب اليمني الأداء بنفس الندية التي كان عليها في مباراته الأولى بالبطولة والتي تعادل فيها سلبيا مع نظيره البحريني. وكاد المنتخب اليمني يفجر المفاجأة ويفتتح التسجيل في الدقيقة 30 اثر خطأ من لاعبي قطر في إعادة الكرة إلى الخلف ليخطفها لاعبو اليمن ويشنون منها هجمة سريعة أسفرت عن انفراد تام للاعب عبد الواسع المطري بالحارس القطري قاسم برهان ولكن المطري سدد الكرة زاحفة بجوار القائم مباشرة. وسدد القطري خوخي بوعلام ضربة حرة من مسافة بعيدة ولكن الكرة ذهبت خارج المرمى ولم يختلف الحال فيما تبقى من هذا الشوط لينتهي بالتعادل السلبي رغم
المحاولات القطرية العديدة لهز الشباك.
وبدأ الشوط الثاني بهجوم متبادل من الفريقين وسدد ماجد حسن كرة قوية من حدود منطقة الجزاء في الدقيقة 52 مرت فوق المرمى اليمني. كثف المنتخب القطري من هجومه وكان الأكثر سيطرة على مجريات اللعب ولكنه فشل في فك شفرة الدفاع اليمني الذي بدا مصمما على انتزاع النقطة الخامسة لبلاده في بطولات كأس الخليج كما تألق الحارس عياش في الدقيقة 70 وتصدى لتسديدة عنابية صاروخية وأمسك الكرة على مرتين ليمنح فريقه مزيدا من الثقة ووصلت الكرة إلى بوعلام داخل منطقة جزاء اليمن في الدقيقة 78 وحاول اللاعب تهيئة الكرة لنفسه لكنه سقط تحت ضغط الدفاع الذي شتت الكرة سريعا قبل أن يسددها اللاعب وسنحت الفرصة للعنابي مجددا في الدقيقة 84 ولكن تسديدة البديل إسماعيل محمد القوية ذهبت في يد اللاعب ومع الضغط المكثف للعنابي والدفاع الباسل لليمن في نهاية المباراة ازدادت حدة الخشونة وسقط أكثر من مصاب لتتوقف المباراة أكثر من مرة ويمتد وقتها بدل الضائع لنحو عشر دقائق لم تشهد أي جديد لينتهي اللقاء بالتعادل السلبي.

إلى الأعلى