الثلاثاء 29 سبتمبر 2020 م - ١١ صفر ١٤٤٢ هـ
الرئيسية / الأولى / 3 سيناريوهات أمام اتحاد القدم
3 سيناريوهات أمام اتحاد القدم

3 سيناريوهات أمام اتحاد القدم

- اجتماع الـ« غد» على صفيح ساخن صراع ثلاث جبهات أمام اتحاد القدم … فمن يكسب الرهان ؟!

كتب ـ صالح البارحي :
يبدو أن اجتماع الغد الذي سيجمع مجلس إدارة الاتحاد العماني لكرة القدم مع رؤساء أندية دوري عمانتل بدءا من الساعة الحادية عشرة صباحا برئاسة سالم بن سعيد الوهيبي رئيس الاتحاد ستجري أحداثه على صفيح ساخن، ولن تكون نتائجه بالشكل الذي يرضي كافة الأطراف المستهدفة، حيث تشير المصادر إلى وجود ثلاث جبهات تشكلت عبر رؤساء الاندية، فالفريق الأول يطالب بإلغاء الموسم الكروي نهائيا وكأنه لم يكن بكافة فئاته ودرجاته، أما الفريق الثاني فمطلبه إلغاء الموسم وإلغاء الهبوط وصعود أربعة فرق من الدرجة الأولى من الفرق المتواجدة بمراكز المقدمة بالمرحلة الحالية من التصفيات الأخيرة ليكون دوري عمانتل في الموسم القادم يتكون من (18) فريقا مع تتويج السيب باللقب، أما الفريق الثالث والأخير فيرجع الأمر إلى وزارة الشؤون الرياضية والاتحاد العماني لكرة القدم ومستعد لاستكمال ما تبقى من مباريات في الموسم سواء في مسابقة الدوري أو مسابقة الكأس أو منافسات الدرجة الأولى كذلك.
الأخبار المتواترة والمتناقلة بين عدد من رؤساء الاندية أن هناك أندية ستلوح بالانسحاب في حالة عدم قبول رأيها ولن تكمل الموسم بأي حال من الأحوال، وفي هذه الحالة ستتعرض هذه الاندية لعقوبات مالية وإدارية وسقوط للدرجة الأدنى وإلغاء نتائج هذه الفرق، الأمر الذي سيؤثر قطعا في ترتيب جدول الدوري بنهاية الموسم، حيث إن هناك أندية ستفقد نقاطا كانت قد حصلت عليها من هذه الفرق ومنحتها أفضلية، وفرق ستحصل على نقاطا اضافية قد تمكنها من التواجد في مراكز المقدمة بشكل أفضل عما هي عليه الآن.
حرب خفية
من جانب آخر، فإن حربا خفية تدور في أروقة دوري الدرجة الأولى تقودها (6) أندية من الفرق المتأهلة للمرحلة الأخيرة من التصفيات، حيث ترفض هذه الفرق رفضا تاما إلغاء دوري الدرجة الأولى وضرورة استكماله من حيث توقف معه جراء الجائحة التي يعيشها العالم حاليا نظير تفشي فيروس كورونا (كوفيد 19)، في حين تدرس الجانب الآخر وهو الموافقة بشرط صعود (4) فرق لدوري الاضواء حسب أحد المقترحات التي يتم تداولها حاليا، كما أن أغلب الأندية تطالب بتعويضات مالية في حالة اتخاذ قرار عدم استكمال الدوري يقدمها الاتحاد لأندية دوري عمانتل وأندية الدرجة الأولى المتواجدة في المرحلة الأخيرة من التصفيات، حيث إن هناك مبلغ مليون ونصف دولار يجب توزيعه على هذه الاندية المتواجدة في دوري عمانتل والدرجة الأولى. الجدير بالذكر، أن وزارة الشؤون الرياضية لن تقدم أي دعم إضافي للاتحاد مهما كان القرار الذي سينتهي عليه اجتماع الغد الحاسم، وعلى الاتحاد تسيير أموره وفق الموازنة المالية المتواجدة بين يديه فقط.
خلاف
هناك جانب آخر من المتوقع أن يشهد خلافا حادا في اجتماع الغد الحاسم، حيث إن هناك أندية ترفض فتح باب التسجيل للفترة المتبقية من عمر الموسم فقط، حيث تطالب هذه الاندية بفتح باب التسجيل للفترة المتبقية والدمج مع تسجيل الموسم الجديد، أي يكون اللاعبون المسجلون بالفريق يستطيعون لعب ما تبقى من مباريات في حالة استكمال الموسم وكذلك بقاؤهم مع الفريق في الموسم القادم دون أن يكون هناك تسجيل جديد للاعبين سواء الأجانب أو المحليين، في حين هناك أندية تطالب بالعكس، فمن الممكن أن تسقط هذه الاندية للدرجة الأولى ويرفض اللاعبون استكمال الموسم الجديد مع الفريق في دوري المظاليم، حيث إن هدفهم التواجد بدوري عمانتل وهو دوري الأضواء والشهرة.

إلى الأعلى