الأحد 26 مارس 2017 م - ٢٧ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / “رحيمة” و”الفرحان” و”جمعة” يعيدون بريق الطرب الشعبي في الليلة الثانية لمهرجان ربيع سوق واقف الغنائي بالدوحة
“رحيمة” و”الفرحان” و”جمعة” يعيدون بريق الطرب الشعبي في الليلة الثانية لمهرجان ربيع سوق واقف الغنائي بالدوحة

“رحيمة” و”الفرحان” و”جمعة” يعيدون بريق الطرب الشعبي في الليلة الثانية لمهرجان ربيع سوق واقف الغنائي بالدوحة

فيما تقدم الفرق الشعبية الخليجية والعربية تراثها وثقافتها

صابر الرباعي : برامج المسابقات الغنائية لا تمنح إلا نسبة بسيطة للفائز لدخوله المجال و ويلزمه الاجتهاد أكثر لإثبات ذاته

الدوحة ـ من فيصل بن سعيد العلوي :
تواصلت لليوم الثاني على التوالي فعاليات مهرجان ربيع سوق واقف بالدوحة بمجموعة من الفعاليات التراثية ومشاركات الفرقة الشعبية الخليجية ، كما تواصل المهرجان الغنائي المصاحب فعالياته، حيث احيا ثلاثة من نجوم فناني الطرب الشعبي في الخليج العربي وهم الفنان فتى رحيمة والفنان مزعل الفرحان والفنان سعد جمعة الليلة الثانية من ليالي حفلات المهرجان الغنائية والتي تنظمها إذاعة صوت الريان القطرية، بقيادة المايسترو هاني فرحات، حيث بدأت الحفلة الفنية الثانية بالفنان فتى رحيمة الذي قدم أجمل أغنياته الشعبية الشهيرة ومنها “يا بدر نور علينا” مع موال عذب سبقها ترحيبا بجمهوره ومحبيه، وهو المشهور خليجيا بأداء المواويل الشعبية الحزينة والجميلة، ومن ثم غنى “رحيمة” رائعته “ترى الحساد يا عمري يحسدونك” ، واغنيته “رد قلبي”، واغنية “دامك معي” وغيرها من الأغنيات التي استمتع بها محبو الطرب الشعبي بأجواء السوق العتيق.
بعدها قدم الفنان مزعل الفرحان عددا من أغانيه الشهيرة منها أغنيته “تعبان يا قلبي” وأغنية “بكيت بنور الشمس” ، ولبى الفنان مزعل طلبات الجمهور بغناء اجمل ما قدم على مر السنوات الماضية سواء القديمة منها او الحديثة متنقلا بين ايقاعات خليجية عدة والوان غنائية جميلة تراقص على انغامها الحاضرون.
وكان مسك ختام الليلة الثانية من ليالي حفلات مهرجان ربيع سوق واقف الفنان السعودي سعد جمعة مبدعا بتقديم اغنيات رائعة له من مثل أغنية “هذا نصيبي” واغنية ” ناعم العود” واغنية التفت لي” واغنية ” اختلفنا” واغنية ” تعودنا على الحب” وغيرها مما زاد من تفاعل الجمهور مع انغامه.

الفنان الشعبي الأول !!
وكان قد عقد الفنان سعد جمعة قبيل إقامة حفلته الغنائية مؤتمرا صحفيا قال فيه إنه كفنان شعبي متواجد على الساحة ولا يزال منذ ما يزيد على ثلاثة عقود ولكن هناك نوع من التراجع على مستوى الإنتاج بسبب القرصنة الإلكترونية التي دفعت الكثير من الشركات إلى الإحجام عن الإنتاج للفنانين.
واستغل سعد جمعة المناسبة لمناشدة بعض شركات الانتاج من أجل تقديم ألبومات شعبية خاصة في ظل ما يطرح اليوم على الساحة من الفن الرديء والهابط سواء من حيث اللحن أو الكلمة وبالتالي فإن الشركة عليها العودة من أجل صيانة التراث الخليجي الذي يعد قاعدة أساسية لكل الفنون وأخذ العبرة من عمالقة الطرب في مصر الذين بدأوا في الفن الشعبي أمثال أم كلثوم ومحمد عبدالوهاب قبل المرور إلى الفن الطربي، محذرا في ذات الوقت من أن استمرار الوضع الحالي يهدد الفن الشعبي ، وشدد سعد جمعة على أنه الفنان الشعبي الأول في الخليج لكونه امتدادا لجيل الرواد أمثال سلامة العبدالله وحمد الطيار والصريخ وغيرهم، معتبرا ان هذا حق من حقوقه بحكم أنه أقدم الفنانين الشعبيين الحاليين .

صابر الرباعي وألبومه !
كما عقد الفنان صابر الرباعي (الذي يقيم حفلته الغنائية اليوم مع الفنانة جنات) مؤتمرا صحفيا عبر من خلاله عن سعادته بالتواجد للمرة الثانية على التوالي في مهرجان ربيع سوق واقف وهو ما يعد رصيدا إضافيا بالنسبة إليه وتتويجا لمساره كمطرب متواجد بالساحة.
وقال “الرباعي” حول مشاركته في لجنة تحكيم برنامج “أحلى صوت” الذي يبث على الفضائيات : إن مثل هذه البرامج تعد هامة جدا ونجحت في تخريج أصوات متعددة خاصة وأنه هو الآخر خريج برنامج مشابه في تونس في “نادي المواهب” لكونها تمنح المتسابقين فضاء أكبر من أجل إبراز إمكانياتهم الفنية وكذلك تعلم مبادئ الوقوف أمام الجمهور والتعامل مع أصواتهم والتنفس وغيرها، خاصة وأن الفنان ليس صوتا فقط ولكنه أيضا حضور على المسرح، مشددا على أنه وجد نفسه في هذا البرنامج لكونه يقدم خدمة للأجيال الصاعدة من الفنانين بحكم أنه فنان وليس مقدما لبرامج الطبخ، وبالتالي فإنه من الطبيعي أن يكون متواجدا في هذا المجال، علما أن أي فنان يحوز لقب أي برنامج من مثل هذه البرامج لا يتحصل سوى على نسبة لا تتعدى 10 في المائة من دخوله للمجال ويلزمه الاجتهاد أكثر لإثبات ذاته، لأن مهمة لجنة التحكيم لا تكمن في تعليمهم الغناء ولكن أمور أخرى تساهم في صقل موهبتهم.
وبخصوص تقديمه لأغان خليجية وما يمكن أن تضيفه له، قال صابر الرباعي إنه قدم أغنية خليجية هذا العام وهي تجربة جيدة تضيف لها كما غنى باللهجات الأخرى مثل اللبناني والمصري والتونسي وغيرها، معلنا عن أنه بصدد الإعداد لألبوم خليجي كامل سيطرحه خلال شهر يونيو القادم على نفقته ويتضمن 10 أغان تعاون فيه مع عدد من الأسماء مثل يوسف العماني وحاتم العراقي وفايز السعيد وبدر بن عبدالمحسن وخالد المريخي ووليد الشامي وحسام كامل وغيرهم. وبخصوص تجربة تقديم تترات المسلسلات، قال إنه خاض هذه التجربة خاصة في تونس عندما قدم تتر مسلسل “صيد الريم” التي أصبحت من أهم الأغاني المطلوبة في حفلاته بالنظر إلى موضوعها لكنه يرفض تقديم تترات أية أعمال إلا بشروط منها معرفة موضوع العمل والمشاركين فيه وغيرها.
وكشف الفنان التونسي على أن ألبومه القادم الذي سيطرحه منتصف شهر فبراير القادم وقال انه سيتضمن عشر أغان منها أربع أغان لبنانية اعترافا بحبه للجمهور اللبناني والمبدعين الذين قدموا له أغاني رائعة لم يستطع مقاومة سحرها وأحبها إلى جانب أغان مصرية وتونسية وعراقية فضلا عن تضمينه للألبوم لأغنية تحمل عنوان “وردة” تكريما للفنانة وردة ، كما سيعرف ألبومه تعاملات لأول مرة مع بعض المبدعين مثل هشام بولس من لبنان ومنير أبو عساف وغازي العيادي من تونس الي سيقدم معه أغنية تونسة عراقية بعنوان “أنت أكو هاو” (أنت وبس).

إلى الأعلى