الجمعة 10 يوليو 2020 م - ١٨ ذي القعدة ١٤٤١ هـ
الرئيسية / الأولى / فيروس وبائي محتمل بالصين والصحة العالمية تتقصى «كورونا»

فيروس وبائي محتمل بالصين والصحة العالمية تتقصى «كورونا»

شنغهاي ـ وكالات: أفادت دراسة بأن فيروسا جديدا من فيروسات الإنفلونزا اكتُشف في خنازير بالصين أصبح أكثر عدوى للبشر ويجب مراقبته عن كثب خشية أن يتحول إلى “فيروس وبائي” محتمل.
وأظهرت الورقة المنشورة في دورية أميركية أن فريقا من الباحثين الصينيين درس فيروسات الإنفلونزا المكتشفة في الخنازير بين عامي 2011 و2018 ورصد فيروس جي4 وهو من سلالة فيروس إتش1إن1 “وبه كل السمات المميزة الضرورية لفيروس وبائي مرشح”. وقال الباحثون في دورية وقائع الاكاديمية الوطنية للعلوم إن مستويات مرتفعة من الفيروس رُصدت في دماء العاملين في مزارع الخنازير مضيفين أنه يتعين إجراء مراقبة وثيقة على نحو عاجل للتجمعات البشرية خاصة العاملين في قطاع تربية الخنازير. يأتي ذلك فيما تعتزم منظمة الصحة العالمية ارسال فريق إلى الصين الأسبوع المقبل للتحقيق في أصل فيروس كورونا (كوفيد ـ19.)
وقال المدير العام للمنظمة تيدروس أدهانوم جيبريسوس إن تتبع مخالطي المصابين بفيروس كورونا هو الخطوة الأهم في مكافحة جائحة كوفيد 19 وإن الدول التي تفشل في ذلك لا عذر لها. وقال في إفادة صحفية “على الرغم من تحقيق العديد من الدول لبعض التقدم على المستوى العالمي في الواقع فإن الجائحة تزداد حدة”.وأضاف “كلنا نريد أن ينتهي هذا الأمر. كلنا نريد المضي قدما في حياتنا. لكن الحقيقة المرة هي أنها (الجائحة) لم تقترب حتى من نهايتها.

إلى الأعلى