Alwatan Newspaper

اضغط '.$print_text.'هنا للطباعة

السلطنة تترأس اجتماعات تقييم ملفات ترشيح قوائم التراث الثقافـي لـ «اليونيسكو»

السلطنة

مسقط ـ «الوطن»:
ترأست السلطنة ممثلة بوزارة شؤون الفنون اجتماعات تقييم ملفات ترشيح قوائم التراث الثقافي غير المادي التي عقدت عبر تقنية الاتصال المرئي. ومثل السلطنة في الاجتماع سعادة السيد سعيد بن سلطان البوسعيدي وكيل وزارة شؤون الفنون رئيس لجنة خبراء التقييم باليونيسكو.
وانتهاجا للعرف المعتمد لدى اليونسكو تسلمت السلطنة مطرقة اعتماد القرارات للجنة خبراء الاتفاقية لاعتماد القرارات التي تصدرها اللجنة. تم خلال الاجتماع مناقشة آراء الأعضاء بشأن المعايير التي تم من خلالها التقييم التي نصت عليها الاتفاقية كل في مجاله، وتمثلت في الملفات المقدمة للقائمة الدولية للتراث غير المادي، والملفات المقدمة للصون العاجل للتراث الثقافي غير المادي، وأفضل الممارسات المتعلقة بصون التراث الثقافي غير المادي وفقا للمبادئ التوجيهية للاتفاقية.
فعلى صعيد الملفات المقدمة للقائمة الدولية للتراث غير المادي تمت مناقشة العديد من المعايير وهي، أن يشكل العنصر تراثا ثقافيا غير مادي وفقا لتعريفه في المادة 2 من الاتفاقية، وأن يسهم إدراج العنصر في تأمين إبراز التراث الثقافي غير المادي وزيادة الوعي بأهميته، وتشجيع الحوار، وبذلك يعبر عن التنوع الثقافي في العالم كله وينهض دليلا على الإبداع البشري، وأن تكون قد وضعت تدابير للصون من شأنها أن تحمي العنصر وتكفل الترويج له، وأن يكون العنصر قد رشح للصون عقب مشاركة على أوسع نطاق ممكن من جانب الجماعة أو المجموعة المعنية أو الأفراد المعنيين بحسب الحالة، وبموافقتهم الحرة والمسبقة والواعية، وأن يكون العنصر قد أدرج في قائمة حصر التراث الثقافي غير المادي الموجود في أراضي الدولة الطرف (الدول الأطراف) التي قدمت الترشيح.
أما على صعيد الملفات المقدمة للصون العاجل فقد تمت مناقشة المعايير التالية وهي أن يشكل العنصر تراثا ثقافيا غير مادي وفقا لتعريفه في المادة 2 من الاتفاقية، وأن يكون العنصر في حاجة ماسة إلى الصون لأن بقاءه محفوف بالمخاطر على الرغم من جهود الجماعة أو المجموعة أو جهود الأفراد والدولة الطرف (الدول الأطراف) المعنيين، بحسب الحالة؛ وأن يكون العنصر في حاجة ماسة قصوى إلى الصون لأنه يواجه تهديدات جسيمة تجعل بقاءه مستحيلا بدون صون عاجل، وأن تكون قد وضعت تدابير للصون من شأنها تمكين الجماعة أو المجموعة أو الأفراد المعنيين، بحسب الحالة، من مواصلة حفظ العنصر ونقله، وأن يكون العنصر قد رُشّح عقب مشاركة على أوسع نطاق ممكن من جانب الجماعة أو المجموعة أو الأفراد المعنيين، بحسب الحالة، وبموافقتهم الحرة والمسبقة والواعية، وأن يكون العنصر قد أدرج في قائمة التراث الثقافي غير المادي الموجود في أراضي الدولة الطرف (الدول الأطراف) التي قدمت الترشيح، وفقا للمادتين 11 و12 من الاتفاقية، وأن تكون مشاورات قد جرت على النحو الواجب في حالات الاستعجال القصوى، مع الدولة الطرف (الدول الأطراف) بشأن إدراج العنصر وفقا للمادة 17.3 من الاتفاقية. أما أفضل الممارسات المتعلقة بصون التراث الثقافي غير المادي فقد تم مناقشة معايير أن يشتمل البرنامج أو المشروع أو النشاط على الصون، وفقا لتعريفه، وأن يعزز البرنامج أو المشروع أو النشاط تنسيق الجهود الرامية إلى صون التراث الثقافي غير المادي على الصعيدين الإقليمي ودون الإقليمي أو الصعيد الدولي، وأن يعبّر البرنامج أو المشروع أو النشاط عن مبادئ الاتفاقية وأهدافها.
بالإضافة الى أن يكون البرنامج أو المشروع أو النشاط قد أسهم إسهاما فعّالا في الحفاظ على التراث الثقافي غير المادي وضمان بقائه، وأن يكون البرنامج أو المشروع أو النشاط في مرحلة التنفيذ أو قد نُفذ بمشاركة الجماعات والمجموعات المعنية، أو الأفراد المعنيين، بحسب الحالة، وبموافقتهم الحرة والمسبقة والواعية.
وأن يقدم البرنامج أو المشروع أو النشاط نموذجا على الصعيد دون الإقليمي أو الإقليمي أو الدولي، بحسب الحالة، لأنشطة الصون، وأن تكون الدولة الطرف (الدول الأطراف)
المقترحة، والهيئة (الهيئات) المنفذة، والجماعات والمجموعات المعنية، والأفراد المعنيين، بحسب الحالة، على استعداد للتعاون في نشر أفضل الممارسات، إذا وقع الاختيار على برنامجهم أو مشروعهم أو نشاطهم، وأن ينطوي البرنامج أو المشروع أو النشاط على خبرات تكون نتائجها قابلة للتقييم، وأن ينطبق البرنامج أو المشروع أو النشاط على الاحتياجات الخاصة للبلدان النامية.
وستتواصل الاجتماعات بين السلطنة واليونيسكو حتى الثالث من يوليو الجاري عبر تقنية الاتصال المرئي للخروج بأفضل التوصيات والمقترحات لصون قوائم التراث الثقافي غير المادي للسلطنة والدول الأعضاء.


تاريخ النشر: 1 يوليو,2020

المقالة مطبوعة من جريدة الوطن : http://alwatan.com

رابط المقالة الأصلية: http://alwatan.com/details/389067

جميع حقوق النشر محفوظة لجريدة الوطن © 2014