الإثنين 10 أغسطس 2020 م - ٢٠ ذي الحجة ١٤٤١ هـ
الرئيسية / السياسة / الاحتلال يستبعد تحركا وشيكا فـي خطة الضم

الاحتلال يستبعد تحركا وشيكا فـي خطة الضم

القدس المحتلة ـ وكالات: استبعد جابي أشكنازي وزير الخارجية الإسرائيلي التحرك الفوري بشأن الضم المقترح لأراض في الضفة الغربية المحتلة ، وهو التاريخ الذي حددته حكومة رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو لبدء مناقشة هذه الخطوة. وقال أشكنازي، المنتمي لحزب أزرق أبيض شريك حزب ليكود الذي يتزعمه نتنياهو في الائتلاف الحاكم، لإذاعة الجيش الإسرائيلي «يبدو لي من غير المرجح أن هذا سيحدث اليوم (أمس) وأضاف «أتصور أنه لن يكون هناك شيء اليوم، فيما يتعلق بمد السيادة الإسرائيلية». ونتنياهو وبيني جانتس، وزير الدفاع والشريك الرئيسي في الائتلاف، على خلاف بشأن توقيت أي خطوة أحادية لضم الأراضي. وقال رئيس الوزراء، بعد اجتماع مع مبعوثين أميركيين الثلاثاء لمناقشة الضم في إطار خطة الرئيس دونالد ترامب للسلام في الشرق الأوسط، إن هذه المحادثات ستستمر لعدة أيام. وتدعو خطة ترامب إلى بسط السيادة الإسرائيلية على 30 بالمئة تقريبا من أراضي الضفة الغربية ـ وهي الأراضي التي تبني إسرائيل المستوطنات عليها منذ عشرات السنين ـ بالإضافة إلى إقامة دولة فلسطينية وفقا لشروط صارمة.وقال مسؤول أميركي بعد أن اختتم مستشار البيت الأبيض آفي بيركويتس زيارته لإسرائيل «هناك محادثات قوية مع إسرائيل بشأن خطة ترامب».
ودعا رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون في مقال رأي في أوسع الصحف الإسرائيلية انتشارا إلى إلغاء أي خطط للضم.وكتب جونسون في مقال لصحيفة يديعوت أحرونوت قول «الضم سيشكل انتهاكا للقانون الدولي… آمل بشدة ألا يتم الضم … إذا حدث، فإن المملكة المتحدة لن تعترف بأي تغييرات على حدود 1967، باستثناء تلك المتفق عليها بين الطرفين». وقال «الضم سيشكل انتهاكا للقانون الدولي… سيكون أيضا هدية لأولئك الذين يريدون ترسيخ القصص القديمة عن إسرائيل».وقال «آمل بشدة ألا يتم الضم… إذا حدث، فإن المملكة المتحدة لن تعترف بأي تغييرات على حدود 1967، باستثناء تلك المتفق عليها بين الطرفين».

إلى الأعلى