الأربعاء 18 أكتوبر 2017 م - ٢٧ محرم ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / المحليات / تخريج دفعة جديدة من سرايا الجنود المستجدين بالجيش السلطاني العمانــي
تخريج دفعة جديدة من سرايا الجنود المستجدين بالجيش السلطاني العمانــي

تخريج دفعة جديدة من سرايا الجنود المستجدين بالجيش السلطاني العمانــي

احتفل الجيش السلطاني العماني صباح أمس بتخريج دفعة جديدة من سرايا الجنود المستجدين، وذلك تحت رعاية اللواء سليمان بن محمد الحارثي مساعد المفتش العام للشرطة والجمارك للشؤون الإدارية والمالية .
بدأ الاحتفال الذي أقيم على ميدان الاستعراض بكتيبة تدريب قوات السلطان المسلحة بالتحية العسكرية لراعي المناسبة ، الذي قام بتفتيش الصف الأمامي من طابور الخريجين ، بعدها قدم الخريجون عرضا عسكريا بالمسير البطيء بمصاحبة موسيقى الجيش السلطاني العماني، ثم تقدم الطابور للأمام على هيئة الاستعراض .
عقب ذلك قام اللواء مساعد المفتش العام للشرطة والجمارك للشؤون الإدارية والمالية راعي المناسبة بتسليم الجوائز التقديرية للمجيدين في مختلف الأنشطة والمسابقات ، حيث جاء في المركز الأول على المستوى العام للدورة الجندي المستجد اسعد بن بلال الحوسني ، وحقق الجندي المستجد سامي بن ربيع بيت سليم المركز الأول في المشاة وفي الرماية واستخدام الأسلحة أحرز المركز الأول الجندي المستجد يعقوب بن راشد الكلباني ، وجاء الجندي المستجد بدر بن محمد المشيخي في المركز الأول في مهارة الميدان ، وحصل الجندي المستجد عبدالله بن مسعود السوطي على المركز الاول في الضبط والربط العسكريين ، بينما نال الجندي المستجد سند بن راشد العمراني المركز الأول في اللياقة البدنية.
وبهذه المناسبة ألقى اللواء مساعد المفتش العام للشرطة والجمارك للشؤون الإدارية والمالية راعي الحفل كلمة أشاد فيها بالمستوى الذي ظهر به الخريجون ومدى استيعابهم لمقررات البرنامج التدريبي ، مهنئاً ومباركاً لهم تخرجهم لينضموا بذلك مع إخوانهم من حماة الوطن والمدافعين عن مقدراته ومكتسباته ، حاثاً إياهم على بذل الجهد لخدمة وطنهم والإخلاص لقائدهم المفدى وليكونوا درعا للوطن وحراسا لمنجزاته العظيمة.
وأضاف مخاطبا الخريجين: إنكم مقبلون على تحمل مسؤوليات مهمة عظمية ، وواجبات وظيفية جسيمة تتعلق بأهم عنصر وأغلى مكون للحياة ألا وهو الأمن والاستقرار ، واعلموا أن الأمن والاستقرار لن يتحققا ما لم تكن هناك قوة بشرية تتصف بصفات البطولة والرجولة كالحكمة والصبر والشجاعة والقوة والإقدام وجميعها صفات ينبغي أن يتحلى بها الرجل العسكري ، فاتخذوا منها منهجا وسلوكا لكم في خدمة وطنكم والدفاع عن ترابه والذود عن مكتسباته والتي تحققت له على مر الأعوام .
وفي ختام كلمته توجه راعي المناسبة بالشكر الجزيل لهيئة التوجيه والتدريب على جهودهم المخلصة للوصول بهذه الكوكبة الفتية من الجنود الخريجين إلى المستوى الذي ظهروا به ، ولأولياء أمور الخريجين على تشجيعهم المستمر لأبنائهم على إكمال هذه المرحلة المهمة من حياة الجندية، داعياً المولى أن يحفظ هذا البلد آمنا مطمئناً ، وينزل عليه أمنه وسكينته ، وأن يجعله رخاء سخاء ، في ظل القيادة الحكيمة لمولانا حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم القائد الأعلى للقوات المسلحة حفظه الله ورعاه .
بعد ذلك ردد الخريجون نشيد الجيش السلطاني العماني قسم الولاء وهتفوا ثلاثا بحياة حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم القائد الأعلى للقوات المسلحة ، ثم استأذن قائد الطابور راعي المناسبة بالانصراف ، حيث مر طابور الخريجون أمام المنصة معلنين بذلك انتهاء مراسم التخريج .
حضر المناسبة عدد من كبار ضباط قوات السلطان المسلحة ، والأجهزة العسكرية والأمنية الأخرى ، وعدد من كبار الضباط المتقاعدين بقوات السلطان المسلحة وقائد و ضباط وضباط صف وأفراد كتيبة تدريب قوات السلطان المسلحة ، وعدد من أولياء أمور الخريجين.

إلى الأعلى