الأربعاء 18 أكتوبر 2017 م - ٢٧ محرم ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / ولاء ودعاء

ولاء ودعاء

مولاي أبشر شفاك الله ذو الكرم
من كل داء وأولاكم من النعم
أجلها صحة أنتم تلازمكم
من ذي الجلال بمن منه ذو العظم
فالشعب يولي اهتماما بالدعاء لكم
وكل فرد تراه ناطقا بفم
وذا دليل لإخلاص لرائدهم
له المكارم ملؤ القاع والأكم
يا مالئ الشعب قابوس الوفي ندا
أسبلتهم نعما تنهل كالديم
يا حامي الشعب بالعدل المنيف فدم
موفقا لفعال الخير والكرم
يا باذل النفس تقديرا لرفعتها
بحسن عزم قوي عالي الهمم
من ذا يساويك في فضل تجود به
عز المثيل لكم يا صاحب العظم
أنت الوفي بقول ثم مع عمل
والعادل الفصل بين الحكم والحكم
ومن يكن بعهود الله متزرا
لا غرو من أن يكن في عز معتصم
ومن يكن في رضاء الرحمن مطلبه
نال المنى من إله جل ذو العظم
ومن يكن همه تقوى الإله يكن
قد حاز أوفر حظ واثق القيم
فإن ذكرنا فنعم الذكر موقفه
في عاهل رائد قد زين بالشيم
جاد الزمان بقابوس الوفي على
شعب أبي فأولاهم من النعم
جاد الزمان بفضل منه منهمر
كالسيل أردف شأبوبا من الديم
والله أسأل أن يمنن لرائدنا
طول البقاء والشفاء رباه ذو الكرم
وآخر الختم ادعوا الله جل بأن
يشفيه من كل داء كان أو سقم
بجاه أحمد خير الرسل ما سجعت
ورقا وما انهل مزن في حمى الحرم
صلاة ربي مع التسليم يصحبها
لسيد الخلق من عرب ومن عجم
وإله الطهر والصحب الكرام ومن
قفا لهم أثرا في البدء والختم

سليمان بن مهنا بن خلفان الكندي

إلى الأعلى