السبت 27 مايو 2017 م - ٣٠ شعبان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / الرستاق يتوج بطلا لبطولة درع الوزارة لكرة الطاولة للناشئين
الرستاق يتوج بطلا لبطولة درع الوزارة لكرة الطاولة للناشئين

الرستاق يتوج بطلا لبطولة درع الوزارة لكرة الطاولة للناشئين

في احتفالية كبيرة
توج فريق نادي الرستاق بطلا لبطولة درع الوزارة لكرة الطاولة لفرق الناشئين عقب تفوقه في المباراة النهائية على نادي صحم بنتيجة 3/1، واستحق بذلك درع البطولة والميداليات الذهبية وجائزة مالية قدرها الفان ريال عمانى، وجاء نادي صحم في المركز الثاني ونال الميداليات الفضية ومبلغا ماليا قدره الف وخمسمائة ريال عماني، فيما جاء نادي صلالة في المركز الثالث ونال الميداليات البرونزية ومبلغا ماليا وقدره الف ريال عماني.
وأقيم حفل ختام البطولة مساء أمس الأول تحت رعاية صاحب السمو السيد ملك بن شهاب بن طارق آل سعيد وبحضور عبدالله بن محمد بامخالف رئيس اللجنة العمانية لكرة الطاولة وعدد من ممثلي الأندية وذلك بالصالة الرئيسية لمجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر، وشهد سموه المباراة النهائية لفئة الفردي والذي جمع اللاعبين هيثم المنذري من نادي الرستاق ومحمد البلوشي من نادي صحم، وتمكن ممثل نادي الرستاق من إنهاء المباراة لصالحه بنتيجة 4/1.
وقال صاحب السمو السيد ملك بن شهاب آل سعيد عقب رعايته للحفل:” يعتبر إقامة مثل هذه الطولات في غاية الأهمية، حيث تعد لعبة كرة الطاولة لعبة صاعدة وإنشاء اللجنة من قبل الوزارة هي دليل واضح ووصريح على اهتمام الوزارة الموقرة بهذه اللعبة، وأعجبت بالمواهب والزخم الرائع لهذه اللعبة، ونتمنى أن تتطور هذه البطولات من نسخة الى أخرى وأن تحقق كافة أهدافها المرجوة”، وأضاف سموه:” المباراة النهائية لفئة الفردي شهد تنافسا كبيرا بين اللاعبين، ونبارك لنادي الرستاق فوزه بدرع البطولة ونتمنى التوفيق لباقي الفرق في البطولات القادمة”.
وصرح عبدالله بن محمد بامخالف رئيس اللجنة العمانية كرة الطاولة بأن أي لعبة رياضية لابد وأن تكون لها قاعدة لاعبين ناشئين، وهذه البطولة أتت بهدف اكتشاف مجموعة من اللاعبين لرفد المنتخبات الوطنية مستقبلا، ونتمنى من الأندية مستقبلا بأن تسعى وتشارك في مختلف البطولات القادمة والأندية هي مستفيدة وكذلك المنتخبات الوطنية، وحول توجهات اللجنة المستقبلية قال بامخالف:” سنعمل على إقامة دورة للأشبال ودورة أخرى مفتوحة للجاليات والأفراد في نهاية السنة اضافة الى اعداد منتخب للناشئين ويكون بذلك هذا المنتخب نواة للمنتخب الوطني”.
وبالعودة الى مشوار البطل في البطولة وهو نادي الرستاق، فقد جاء تأهله الى المربع الذهبي بعد تصدره للمجموعة الأولى وتحقيقه للانتصار في جميع المباريات حيث فاز على نادي صلالة بنتيجة 3/1 وعلى نادي ينقل بنتيجة 3/0 وعلى نادي النهضة بنتيجة 3/0 وعلى نادي فنجاء بنتيجة 3/0، أما مشوار الوصيف فقد كان عبر تصدره للمجموعة الثانية بفوزه على كلا من نادي نزوى بنتيجة 3/0 وبذات النتيجة على نادي الاتفاق وعلى نادي عبري بنتيجة 3/2، وتأهل ناديا صحم والرستاق الى الربع الذهبي نادي نزوى وصلالة وانتهى لقاء تحديد المركزين الثالث والرابع لمصلحة نادي صلالة.
وفي فئة فردي الناشئين، جاء تأهل اللاعب هيم المنذري من نادي الرستاق الى النهائي بعد تأهله الى الأدوار النهائية رفقة اللاعب خلفان المحرمي من نادي نزوى عن المجموعة الرابعة، فيما تأهل اللاعب محمد البلوشي من نادي صحم رفقة الجلندى الخروصي من نادي الرستاق عن المجموعة الثانية.
وحقق البطولة أهدافها التي سعت من أجلها، حيث أفرزت البطولة عددا من المواهب المتميزة والتي وقف عندها منظمو البطولة لأخذ بياناتهم وامكانية ضمهم للمنتخبات الوطنية مستقبلا، حيث تعكف اللجنة وضمن توجهاتها المستقبلية الى اختيار مدرب للمنتخبات الوطنية في الفترة المقبلة، والذي سيعمل على الإشراف بالمجموعة التي سيتم اختيارها وتدريبها وصقل مهاراتها حتى تتمكن من المشاركة في مختلف الاستحقاقات، وسجلت البطولة مشاركة جيدة من قبل الأندية، حيث بلغ عدد اللاعبين المشاركين بالبطولة لفئة الفردي للناشئين نحو أكثر من 39 لاعبا يمثلون تسعة أندية،
وأعرب اللاعب هيثم المنذري من نادي الرستاق عن سعادته بالفوز بلقب البطولة على المستوى الفردي وكذلك على مستوى الفرق وقالك” أنا سعيد للغاية بهذا اللقب، وإقامة البطولة لهذه الفئة العمرية جيدة، حيث تعمل على فرز الكثير من المواهب”، وأشار الى أن المواجهات التي يجمع بينه وبين أقرانه من اللاعبين الموهوبين لدى الاندية الأخرى تعمل على بذله لمزيد من الجهود في تطوير مستواه والعلم من أخطاء الاخرين، وسيق للمنذري بأن مثل السلطنة في محافل دولية وهو أحد اللاعبين المجيدين، حيث خاض بطولة العالم في روسيا في عام 2011 وحصل حينها على المركز الخامس عشر، كما خاض بطولة الناشئين في جدة العام المنصرم.
وأعرب اللاعب ناصر البلوشي من نادي صحم عن سعادته بتحقيقه لعدد من الانتصارات في البطولة وقال:” الحمدلله، تمكنت من تحقيق الفوز لأكثر من مباراة سواء على مستوى الفريق أو على المستوى الفردي، وأسعى الى المواصلة على هذا النهج في مختلف البطولات التي أشارك فيها”، وأضاف البلوشي:” سبق لي أن شاركت في مشاركة دولية في بطولة دبي لكرة الطاولة وأحرزت فيها على المركز الثالث لفئة المرحلة (ج) والتي تتوافق مع الفئة العمرية، ويجب على لاعب كرة الطاولة بأن يتحلى بالهدوء والتركيز التام أثناء اللعب كما يجب عليه بأن يكون ملتزما باللعب المفتوح والهجوم البحت حيث إن غالبية اللاعبين وتحديدا أبطال العالم ه هجوميين بالدرجة الأولى”.
وسيعمل اللجنة العمانية لكرة الطاولة في الفترة القادمة الى المواصلة بتفعيل أنشطتها ومنافساتها في الفترة المقبلة، فبعد النجاح الكبير الذي حققته اللجنة في إقامة التصفيات النهائية على مستوى السلطنة وإقامة بطولة دوري لفئة الأشبال وأخرى لفئة العموم وهذه المرة عبر تنظيم بطولة درع الوزارة لفئة الناشئين، تعتزم اللجنة إقامة بطولة كبيرة لكرة الطاولة تجمع الجاليات المختلفة بالسلطنة والأفراد في تظاهرة كبيرة، ومن المقرر بأن تقام هذه البطولة في شهر ديسمبر المقبل بمجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر، وبدأت اللجنة في مباشرة عملها لهذه البطولة منذ فترة عبر جلب مجموعة من الرعاة التجاريين للبطولة ومخاطبة مختلف الجهات، كما سيكون هناك إعلان رسمي للصحف للتسجيل في الأيام القليلة المقبلة؛ ليتمكن من خلالها الراغبون في التسجيل، وسترصد اللجنة مجموعة من الجوائز المالية لأصحاب المراكز الأولى في البطولة، وتسعى اللجنة عبر إقامة هذه البطولة الى زيادة الاحتكاك لدى اللاعبين العمانيين مع نظرائهم من اللاعبين الوافدين الذين قد يملكون مهارات متقدمة يستفيد منها العمانيون.
ومن ضمن برامج اللجنة وقبل نهاية العام الجاري، هو إقامة دورة خاصة للتحكيم للحكام المبتدئين في شهر ديسمبر، كما ستقوم اللجنة بجولة في مختلف المحافظات والالتقاء مع ممثلي كرة الطاولة في تلك المحافظات والأخذ بآرائهم وأفكارهم واقتراحاتهم للمرحلة القادمة والبدء في وضع خارطة برامج للعام المقبل يستفيد منها جميع الأندية؛ وذلك إيمانا من اللجنة بأهمية الشراكة مع الأندية كونها الشريك الأساسي في نجاح منظمومة العمل الرياضي .
كما تسعى اللجنة وضمن أحد توجهاتها المستقبلية الى التعاقد مع مدرب يدير المنتخبات الوطنية، حيث من المتوقع بأن يكون المدرب من شرق اسيا وتحديدا من الصين، والتي تعد ضمن أحد أفضل الدول في هذه الرياضة، اذ تمتلك أفضل اللاعبين الذين يحققون نتائج متقدمة في مختلف بطولات العالم.

إلى الأعلى