الإثنين 25 سبتمبر 2017 م - ٤ محرم ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / الرياضة / ابتهاجا بالعيد الوطني الـ44 المجيد..الرياضية العمانية تعيش عصر الإنجازات والنهضة الشبابية الرائعة
ابتهاجا بالعيد الوطني الـ44 المجيد..الرياضية العمانية تعيش عصر الإنجازات والنهضة الشبابية الرائعة

ابتهاجا بالعيد الوطني الـ44 المجيد..الرياضية العمانية تعيش عصر الإنجازات والنهضة الشبابية الرائعة

يحظى الشباب العماني باهتمام متواصل من جانب جلالة السلطان قابوس المعظم -حفظه الله ورعاه- ليس فقط لأن الشباب هو قوة الحاضر وأمل المستقبل ولكن أيضا لأن الشباب يشكل القطاع الأكبر من المجتمع العماني الفتي ومن هذا المنطلق فقد عملت وزارة الشؤون الرياضية جاهدة على الارتقاء بمختلف الجوانب التي تهم العمل الرياضي من خلال التطورات الملموسة والانجازات المحققة خلال العام 2014م.
فقد شهد عام 2014م العديد من الإنجازات في مختلف الألعاب الرياضية على المستوى الفردي والجماعي كما حققت بعض الاتحادات الرياضية نتائج مشرفة تبشر بغد مشرق للرياضة العمانية هذا إلى جانب انجاز العديد من المشروعات الرياضية الحديثة التي تمهد الأرضية الملائمة للشباب لممارسة رياضاتهم المختلفة .
إطلاق جائزة الإجادة للأندية في المجالات الرياضية والشبابية
تقوم فكرة الجائزة وفلسفتها على تعزيز موارد الأندية من أجل مساندتها لمضاعفة جهودها المبذولة لتحقيق التكامل المنشود بين ممارسة الأنشطة الشبابية والأنشطة الرياضية والحرص على تنويعها .
تمنح الجائزة لعشرة (10) أندية، بواقع خمس (5) أندية بكل مجال من مجالي الجائزة ويمكن للنادي المشارك في مجالي الجائزة أن يفوز بالجائزة في المجالين الرياضي والشبابي حيث تبلغ القيمة المالية للجائزة مائة وخمسين ألف ريال عماني (150 ألف ر .ع) بواقع 75 ألف ر.ع لكل مجال .
كما أعلنت وزارة الشؤون الرياضية عن مسابقه الأندية للإبداع الشبابي وجائزة وزارة الشؤون الرياضية لمبادرات شباب الأندية وجائزة وزارة الشؤون الرياضية للانجازات الشبابية ويأتي ذلك في إطار مضي الوزارة لتفعيل الجانب الشبابي في برامجها الموجهة للشباب وبمشاركة الأندية الرياضية وخاصة بعد توجيه الوزارة للقائمين على الأندية الرياضية بضرورة استحداث لجان شبابية ضمن اللجان العاملة بالأندية ليواكب ذلك الزيادة المطردة للبرامج والأنشطة الموجهة لشرائح الشباب سواء الرياضية والشبابية .
وتأتي مسابقة الأندية للإبداع الشبابي والتي تنطلق للمرة الثانية على التوالي في إطار تحقيق أهداف تركز على تطوير العمل الشبابي المؤسسي لتشجيع واستقطاب المجيدين والمبدعين في مختلف الأنشطة الشبابية وتنمية قدراتهم، وتمكين شباب الأندية من التفاعل مع مختلف الأنشطة الثقافية والاجتماعية والفنية والرياضية وربطها بقضايا المجتمع، إضافة إلى استقطاب الشباب للأندية والمجمعات الرياضية لتصبح لهم مراكز لإبداعاتهم في مختلف المجالات، حيث تم تقسيم مجالات المسابقة على الفئتين، ففي الفئة الأولى ( 12 – 15 سنة ) ستكون المسابقة على الفنون التشكيلية وعلى الشعر الشعبي والفصيح، أما في الفئة الثانية ( 16 – 30 سنة ) فيتنافس المشاركون على 11 مجالا وهي المسرح والشعر الشعبي والشعر الفصيح والتصوير الضوئي والمسابقة الثقافية والفنون التشكيلية والقصة القصيرة والشطرنج للذكور والإناث والبحوث والتصوير السينمائي والتصميم الرقمي والتعليق الرياضي.
فيما جاء تدشين جائزة وزارة الشؤون الرياضية لمبادرات شباب الأندية إلى تحقيق مجموعة من الأهداف ومن أهمها تعزيز المبادرات الشبابية على اعتبارها إحدى الركائز الأساسية في التنمية الاجتماعية والاقتصادية، وزيادة الوعي بالمبادرات المجتمعية وغرس روح المبادرة بين الشباب وتسليط الضوء على مبادراتهم ودعمها وتطويرها، وتعزيز ثقافة المبادرة والإبداع والابتكار لدى الشباب العُماني بما يحقق المساهمة الفاعلة في مسيرة النهضة المباركة بقيادة مولانا حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم وتعزيز مفهوم الريادة والقيادة الاجتماعية لديهم، وتحفيز الشباب على مضاعفة العطاء والمشاركة في التنمية الوطنية.
أما فيما يخص مجالات الجائزة فأنها تعمل على دعم مبادرات شباب الأندية وهي بذلك مفتوحة لكافة المبادرات الشبابية غير الربحية التي من شأنها أن تعالج أو تُحدث تغييرا اجتماعيا إيجابيا على مستوى المجتمع المحلي وتلبي إحدى حاجاته الاجتماعية أو الاقتصادية أو البيئية أو غيرها والتي تمّ إنجازها على أرض الواقع وفقا للقوانين والأنظمة المطبقة في هذا الشأن، ومن بين المبادرات التي تعمل في إطارها في مجالات نشر التعليم ومحو الأمية والصحة، والمُبادرات التي تستهدف العناية بالبيئة أو المحافظة عليها وعلى الموارد الطبيعية والتنمية المستدامة، والمبادرات التي تستهدف تنمية الشباب (برامج وأنشطة تثقيفية وترفيهية وبرامج تعلّم اللغات واستغلال التقنية الحديثة والمطالعة ونشر ممارسة الأنشطة الرياضية وبرامج التأهيل)، ومبادرات إحياء.

أبرز الإنجازات الرياضية لعام 2014م
 المنتخب الوطني لالتقاط الأوتاد الحاصل على المركز الأول في بطولة باكستان الدولية التقاط الأوتاد والتي أقيمت خلال الفترة من 15-24/2/2014م. حصول السلطنة على المركز الأول ( 3 ميداليات ذهبية – ميدالية فضية – 3 ميداليات برونزية )

 المنتخب الوطني لالتقاط الأوتاد الحاصل على المركز الأول في بطولة كأس العالم لالتقاط الأوتاد والتي أقيمت في مسقط خلال الفترة من 30/3 -4/4/2014م حصول السلطنة على المركز الأول ( 2 ميدالية ذهبية – 2 ميدالية فضية – ميدالية برونزية )

 المنتخب الوطني لرفع الأثقال المشارك في البطولة الاسيوية التي أقيمت في مملكة تايلاند خلال الفترة من 1-13 مارس 2014م والحاصل على عدد من الميداليات الملونة في فئات الناشئين والشباب والعموم .

 فريق كرة القدم للمكفوفين الحاصل على المركز الثاني في بطولة الخليج الثامنة لكرة الهدف للمكفوفين والتي أقيمت في السلطنة خلال الفترة من 4 -11 /ابريل 2014م

 المنتخب الوطني للجولف المشارك في بطولة مجلس التعاون الثامنة عشرة للجولف للكبار والسابعة للناشئين والتي أقيمت في السعودية خلال الفترة من 25 فبراير وحتى 1 مارس 2014م . الحاصل على (ميدالية ذهبية في الفردي رجال وميدالية ذهبية في فريق ناشئين)

 المنتخب الوطني للإبحار الشراعي المشارك في البطولة السادسة لدول مجلس التعاون الخليجي للإبحار الشراعي والتي أقيمت في قطر خلال الفترة من 12- 15/ 3/2014م. وحصول السلطنة على المركز الأول ( 3 ميداليات ذهبية – 2 ميدالية فضية – 2 ميدالية برونزية )

 المنتخب الوطني للهوكي الحاصل على المركز الأول في بطولة دول غرب آسيا والتي أقيمت في قطر خلال الفترة من 14-20/2/2014م

 المنتخب الوطني للسباحة الحاصل على المركز الأول في البطولة الثالثة عشرة للسباحة بالمياه المفتوحة لدول مجلس التعاون والتي أقيمت في البحرين خلال الفترة من 8-10/5/2014م (6 ميداليات ذهبية / 3 ميداليات فضية / ميدالية برونزية )

 المنتخب الوطني لألعاب القوى المشارك في بطولة آسيا للصالات المغلقة والتي أقيمت بجمهورية الصين خلال الفترة من 15-16/2/2014م و الحاصل على ميدالية برونزية / الفردي – وميدالية برونزية/ فريق التتابع 400متر

 المنتخب الوطني لألعاب القوى المشارك في البطولة العربية 16 للشباب والشابات والتي أقيمت بجمهورية مصر العربية خلال الفترة من 23 -26/4/2014م والحاصل على ميدالية برونزية / الفردي – وميدالية برونزية/ فريق التتابع 400 متر

 فريق نادي صحم لكرة القدم الحاصل على المركز الثاني في البطولة (29) للأندية الخليجية لكرة القدم 2014م

 المنتخب الوطني لكرة القدم الشاطئية الحاصل على المركز الثالث في بطولة كأس العرب الثالثة لكرة القدم الشاطئية والتي أقيمت في جمهورية مصر العربية خلال الفترة من 13-17/5/2014م

 المنتخب الوطني للجولف الحاصل على الميدالية الذهبية في الفرق والميدالية الفضية في الفردي في بطولة الخليج الأولى للجولف تحت 15 سنة والتي أقيمت في السلطنة .

 المنتخب الوطني لبناء الأجسام المشارك في بطولة آسيا لبناء الأجسام والتي أقيمت في جمهورية سيرلانكا خلال الفترة من 19- 23/6/2014م والتي حصل فيهات المنتخب على ميدالية ذهبية وميدالية فضية

 المنتخب الوطني للقوة البدنية المشارك في البطولة الآسيوية للقوة البدنية التي أقيمت في جمهورية الفلبين خلال الفترة من 24/4- 3/5/2014م وحصول السلطنة على المركز الثالث في فئة الشباب ( 9ميداليات ذهبية – 16 ميدالية فضية – 11 ميدالية برونزية ) في مختلف الفئات والأوزان .

أهم الاستضافات والأحداث لعام 2014
 البطولة الخليجية الأولى للجولف لفئة الناشئين تحت 15 سنة :
وذلك خلال الفترة من 24 وحتى 26 أبريل 2014م وذلك على ملعب غلا فالي وبمشاركة 5 منتخبات وهي دولة الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية ودولة قطر ودولة الكويت والسلطنة صاحبة الضيافة .وقد توج منتخبنا الوطني بطلا في البطولة الخليجية الأولى للجولف لفئة الناشئين تحت 15 سنة والتي استضافتها السلطنة خلال الفترة من 24 حتى 26 أبريل الجاري وذلك على ملعب غلا فالي بـ”غلا” وبمشاركة 5 منتخبات، هي: دولة الإمارات العربية المتحدة، المملكة العربية السعودية، دولة قطر، ودولة الكويت، وصاحب الضيافة منتخب السلطنة. جاء تتويج منتخبنا بعد أن حصل على 348 نقطة في ختام البطولة والتي أقيمت برعاية سعادة د.حماد بن حمد الغافري مستشار وزارة الخدمة المدنية، فيما حصل المنتخب الكويتي على المركز الثاني وحصل المنتخب القطري على المركز الثالث.
وفي منافسات الفردي حصل لاعب منتخبنا الوطني فهد الكيتاني على المركز الثاني في منافسات القروس (المجموع العام) بعد أن حصد 169 نقطة بفارق نقطة واحدة عن صاحب المركز الأول السعودي سعود الشريف .
 البطولة الخليجية الثامنة لكرة الهدف للمكفوفين :
حصل المنتخب الوطني لكرة الهدف للمكفوفين على المركز الثاني في البطولة الخليجية الثامنة لكرة الهدف للمكفوفين التي استضافتها السلطنة من 4- 11/4/2014م بمشاركة دول مجلس التعاون الخليجي .
وقد خطف المنتخب السعودي المركز بفارق الأهداف عن منتخبنا الوطني والذي نال الوصيف وذلك في البطولة الخليجية لكرة الهدف للمكفوفين والتي استضافتها السلطنة خلال الفترة من 6-11 من أبريل الجاري في الصالة الرئيسية بمجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر وبمشاركة دول مجلس التعاون ، منتخبنا على الرغم من أنه تمكن من إنهاء المباراة الختامية في الشوط الاول من المباراة عقب فوزه على نظيره البحريني بنتيجة 13/3 إلا أن عدد الأهداف المسجلة رجحت المنتخب السعودي وجعلته يخطف اللقب لكون المنتخبين كانا متعادلين في النقاط، وفي المركز الثالث حسمت الأهداف لصالح المنتخب القطري لكونه كان يمتلك نفس النقاط مع المنتخب الإماراتي ليتوج بذلك المنتخب القطري بالمركز الثالث.

 مؤتمر عمان الرياضي 2014م :
والذي نظمته وزارة الشؤون الرياضية على مدار يومين تحت رعاية معالي الشيخ سعد بن محمد المرضوف السعدي وزير الشؤون الرياضية بقاعة جبرين بفندق الانتركونتيننتال وبحضور عدد من أصحاب المعالي الوزراء والسعادة ورئيس اللجنة الاولمبية العمانية ورؤساء وأمناء سر الاتحادات الرياضية ورؤساء الأندية واللجان الرياضية ورؤساء اللجان الشبابية بالأندية الرياضية وعدد من الشخصيات الرياضية التي كانت لها إسهامات فاعلة في المسيرة الرياضية وبمشاركة فاعلة من العديد من الجهات ذات العلاقة بالجانب الرياضي بالسلطنة .
يأتي المؤتمر هذا العام في نسخته الثانية استكمالا للتجاوب الكبير الذي حققته محاور جلسات النسخة الأولى من مؤتمر عمان الرياضي الذي في شهر فبراير عام 2013 كما يهدف المؤتمر إلى إيجاد منبر للبحث والمناقشة للوصول إلى أفضل الممارسات والسبل لإدارة الهيئات الرياضية الخاصة نحو تعزيز علاقتها بمحيطها الاقتصادي والاجتماعي لرفد مصادر تمويلها بما يساعدها على تحقيق أهدافها، كما يهدف إلى التباحث في دور الأندية الرياضية في استقطاب الشباب وإشراكهم إشراكا فاعلا في تصميم وتنفيذ الأنشطة الشبابية.بالإضافة إلى توعية الحضور بالمفاهيم المتعلقة بالتشريعات الخاصة بالجوانب الرياضية في السلطنة وهي علاقة الهيئات الحكومية بالهيئات الرياضية واستقلالها ودور الإشراف الحكومي والتطرق إلى كيفية الوصول إلى المحكمة الدولية حيث كانت هناك جلسات محدودة في السنوات الماضية التي لم تأخذ الحيز الدولي وجاءت الفرصة لتقديم التوعية بأنظمة وقوانين المجال الرياضي والتفاعل من خلال طرح مجموعة من القضايا المطروحة لمعرفة المفاهيم والآراء التي ارتأت وزارة الشؤون الرياضية أن تضع نصابها القانوني من خلال الاتحادات والمنظمات الدولية المعنية خاصة وأن هناك مجموعة من المختصين سيكونون متواجدين في هذا المؤتمر.ويهدف المؤتمر من خلال محاور الجلسات الرياضية التي يتضمنها الى استعراض أسس الاستثمار في المجال الرياضي ومتطلباته وآليات تعزيز قنوات الاتصال بين القطاع الخاص ومسئولي الهيئات الرياضية. التعرف على فرص الاستثمار الرياضي ومواكبة التطورات العالمية في مجال الاستثمار الرياضي.التعرّف على أهم التشريعات لتنظيم المجال الرياضي المعمول بها وطنيا ودوليا.التعرّف على الأنظمة والنماذج المعمول بها في فضّ المنازعات الرياضية على المستوى الدولي.التعرّف على بعض النماذج المعمول بها في إدارة الأكاديميات الرياضية المتعددة الاختصاصات والوقوف على مفاتيح نجاحها والصعوبات التنظيمية التي تواجهها.كما يركز مؤتمر عمان الرياضي من خلال الجلسة الشبابية والتي تأتي هذا العام تحت عنوان “محور المشاركة الشبابية وسيلة لتعزيز مفاهيم المواطنة والمسؤولية ومناخ للإبداع” على أفضل الممارسات في مجال تنظيم وإدارة الأنشطة الشبابية داخل وخارج السلطنة.دراسة سبل استغلال التكنولوجيات الحديثة للاتصال والتواصل الاجتماعي لاستقطاب الشباب نحو تعزيز مشاركتهم في الأنشطة المنفذة في المجال الشبابي داخل وخارج السلطنة.إتاحة الفرصة للشباب للتعبير المنظم والمناقشة مع مختلف الكوادر المعنية بالشأن الشبابي والرياضي بالسلطنة لتقديم مرائياتهم حول الأنشطة الشبابية التي تستجيب لتطلعاتهم .
 بطولة كأس العالم لالتقاط الأوتاد :
استضافت السلطنة منافسات كأس العالم لالتقاط الأوتاد مسقط 2014م والتي أقيمت منافساتها بميدان الفروسية بولاية بركاء بمشاركة عشرة منتخبات من مختلف دول العالم كانوا قد تأهلوا ببطولتي السودان وباكستان الدوليتين لالتقاط الأوتاد، حيث تأهل ببطولة السودان كل من “السودان، العراق، مصر، قطر وجنوب إفريقيا، بينما تأهل من بطولة باكستان كل من ” باكستان، سلطنة عمان، بريطانيا، استراليا، واليمن”.
وتنافس في البطولة 50 فارسا حيث مثل كل دولة 4 فرسان أساسيين وفارس احتياطي على 8 ميداليات ذهبية، منها 4 ذهبيات للفردي وذهبية للزوجي و 3 ذهبيات للفرق.
وتوج بلقب كأس العالم لالتقاط الأوتاد المنتخب الجنوب إفريقي بواقع 758.5 نقطة ،كما حصل منتخبنا الوطني على فضية العالم والمركز الوصيف بعد أن جمع 693.5 نقطة وجاء في المركز الثالث المنتخب السوداني الذي حقق 654 نقطة
 ملتقى الإدارات الرياضية :
فعاليات ملتقى الإدارات الرياضية وبحضور معالي الشيخ سعد بن محمد المرضوف السعدي وزير الشؤون الرياضية وسعادة وكيل الوزارة وسعادة مستشار الوزارة و رؤساء الاتحادات واللجان الرياضية والأندية وعدد من مديري العموم ومديري الوزارة وكذلك الإعلاميين الرياضيين والشخصيات الرياضية والتي أقيمت خلال الفترة من 30اكتوبر الماضي وحتى الأول من نوفمبر الحالي بالمصنعة .تضمن الملتقى ثلاث جلسات حوارية ، تناولت الجلسة الأولى عنوان إدارة الهيئات العاملة في المجال الرياضي أما الجلسة الثانية فكانت تدور حول تفعيل دور الأندية في خدمة المجتمع، فيما كانت الجلسة الأخيرة عن دور الاتحادات والأندية واللجان الرياضية في نشر الألعاب الرياضية كما احتوى الملتقى على فعاليات رياضية ترفيهية.
 البطولة الكلاسيكية للجولف مسقط 2014 :
حقق الانجليزي ماكس اورين لقب البطولة الكلاسيكية للجولف مسقط 2014 والذي نال كأس البطولة ومبلغ 41591 الف يورو وجاء مواطنة جانسون بالمير في المركز الثاني ونال 28593 الف يورو وجاء التشيكي مارك تولو في المركز الثالث وحصل على 16896 الف يورو وذلك في الحفل الختامي الذي اقيم بملعب الموج للجولف بالسيب بعد ثلاثة ايام من التحدي والإثارة ما بين المشاركين وهي الجولة قبل الأخيرة من بطولة التحدي الأوربية التي يرعاها البنك الوطني العماني حيث قام معالي السيد سعود بن هلال البوسعيدي وزير الدولة ومحافظ مسقط بتسليم كأس البطولة للفائز بالمركز الأول وذلك بحضور معالي الشيخ سعد بن محمد المرضوف السعدي وزير الشؤون الرياضية وسعادة رشاد بن احمد الهنائي وكيل وزارة الشؤون الرياضية وعدد من المسئولين من الجهات الحكومية المختلفة والبنك الوطني العماني . حيث شارك في المنافسات 122 مشاركا من 22 دولة والذين تنافسوا لبلوغ الدور الثاني والوصول الى المراكز الـ 45 الأولى التي تؤهلهم في دخول الجولة الختامية التي ستقام بإمارة دبي بدولة الإمارات العربية المتحدة.

 ملتقى الإبداع الشبابي :

نظمت وزارة الشؤون الرياضية ولأول مرة ملتقى الإبداع الشبابي بالمدينة الرياضية بالمصنعة والذي شارك فيه 120 شابا وشابة من عدد من الجهات الحكومية والمؤسسات التعليمية والأندية الرياضة إضافة إلى الفائزين بالمركز الأول في مسابقة الأندية للإبداع الشبابي.
خرج الملتقى توصيات قسمت إلى جزأين، ركز الجزء الأول على الجهات الحكومية، وأول هذه التوصيات هو استحداث أساليب ووسائل جديدة في الترويج لأنشطة وبرامج المؤسسات والهيئات الحكومية، أما ثاني التوصيات فكان يخص بالعمل على إبراز النماذج الناجحة من المبادرات والإبداعات الشبابية، وثالث التوصيات كانت تدور حول تسهيل إجراءات تبني ودعم الأفكار والمشاريع والابتكارات والإبداعات الشبابية، أما التوصية الرابعة فكانت تنفيذ حلقات العمل والدورات التدريبية لإثراء المجتمع بأساسيات وأساليب البحث العلمي، فيما كانت التوصية الخامسة هي تنظيم مسابقة على مستوى السلطنة تستهدف المبتكرين وأصحاب البحوث العلمية، وكانت التوصية السادسة هي تفعيل دور الأندية في المجالات الشبابية المتنوعة، أما التوصية السابعة والأخيرة الموجهة للجهات الحكامية فهي ضرورة أن تكون الملتقيات الشبابية المتعلقة بالإبداع والمبادرات تخصصية كي تحقق الهدف بأكبر قدر.
وفيما يخص بالتوصيات الموجهة للشباب والشابات فأن أول التوصيات الموجه لهم هي استغلال الفرص المتاحة من قبل الجهات الحكومية للمبادرات والإبداعات الشبابية، وثاني التوصيات هي ضرورة وضع رؤية وخطة عمل واضحة للمشاريع والمبادرات من أجل ضمان نجاحها، أما التوصية الثالثة فكانت تدل على أهمية الاطلاع على كل جديد من شأنه أن يخدم الشباب عبر مختلف الوسائل.

 السلطنة تحصل على عضوية الزمالة في مجلس الكريكت العالمي :
حازت السلطنة على عضوية الزمالة لمجلس الكريكت العالمي بعد أن كانت عضوا منتسبا له وذلك في الاجتماع الرسمي لممثلي عضوية الزمالة والانتساب المنعقد بمدينة ملبورون بأستراليا بتارخ 24 يونيو الماضي وكانت هذه هي العقبة قبل الأخيرة نحو تحقيق الهدف النهائي المتمثل في الحصول على عضوية الزمالة لمجلس الكريكت العالمي. وتعتبر السلطنة العضو المشارك بالمجلس العالمي للكريكت رقم (38) وقد تم اقتراح ترشيح السلطنة لعضوية الزمالة بواسطة مجلس الكريكت في إنجلترا وويلز وثنى على ذلك مجلس رقابة الكريكت الهندي.
 البطولة الخليجية للدراجات الهوائية للطريق :
استضافت ولاية العامرات بالسلطنة منافسات البطولة الخليجية للدراجات الهوائية للطريق الخامسة عشرة للكبار والشباب والسادسة عشرة للناشئين ممثلة في اللجنة العمانية للدراجات الهوائية خلال الفترة من 2 وحتى 8 من مارس 2014 ورعى حفل الختام سعادة الدكتور عصام بن علي الرواس نائب رئيسة الهيئة العامة للصناعات الحرفية الذي توج الفائزين في السباق الأخير للبطولة وهو سباق فئة العموم فردي ضد الساعة لمسافة 35 كم حيث توج الدراج الإماراتي يوسف محمد ميرزا بالمركز الأول بزمن وقدره 42.18 دقيقة ونال المركز الثاني الدراج البحريني سيد أحمد خليل بزمن وقدره 43.28 دقيقة بينما جاء في المركز الثالث الدراج القطري أحمد بسام البرديني بزمن وقدره 43.50 دقيقة
وشهد السباق منافسة قوية بين درّاجي المنتخبات الخليجية المشاركة وهي منتخبنا الوطني ومنتخب المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة ومملكة البحرين ودولة قطر وقد سار السباق سيرا حسنا وحسب المخطط له بفضل التعاون الكبير الذي قدمته شرطة عمان السلطانية وكذلك التزام سائقي المركبات بالتعليمات كما كان لجهود الحكام دورا كبيرا في نجاح المرحلة الثالثة والمراحل السابقة من المنافسات حيث شارك في إدارة سباقات البطولة 16 حكما منهم 12 حكما من السلطنة تم توزيعهم على نقاط السير المختلفة وذلك لضمان تسجيل مرور المنتخبات من تلك النقاط وتحديد الوقت الزمني للوصول.
 رالي عمان الدولي :
توج المتسابق القطري عبد العزيز الكواري وملاحه كليليان دافي بالمركز الأول لرالي عمان الدولي، وحل وصيفا خالد القاسمي من دولة الإمارات العربية المتحدة وملاحه كريس باترسون، وجاء في المركز الثالث عبدالله القاسمي من دولة الإمارات العربية المتحدة وملاحته الفرنسية كاترين، وقد اقيم حفل الختام تحت رعاية معالي الدكتور عبدالمنعم بن منصور الحسني وزير الإعلام وبحضور معالي الشيخ سعد بن محمد المرضوف السعدي وزير الشؤون الرياضية وعدد من المسؤولين من وزارة الشؤون الرياضية والجهات الحكومية والخاصة.وجاء السائق محمد المطوع من فريق ابوظبي للسباقات وملاحه ستيفي ماكولي في المركز الرابع في الترتيب العام، وحصد المركز الخامس المتسابق القطري عبدالله الكواري وملاحه أندي شيري، بينما حل في المركز السادس المتسابق سعيد بن طوق وملاحه آلان هاريمان، وجاء في المركز السابع المتسابق منصور بالهللي وملاحه خالد الكندي من فريق أبوظبي للسباقات، وفي المركز الثامن المتسابق جمعة الفارسي وملاحه جون هيجنز، وحصد المركز التاسع المتسابق القطري خليفة العطية وملاحه عادل الحسني
ويعود الرالي بمشاركة دولية واسعة من المتسابقين، وتنظيم وفق المعايير الدولية العالية التي حرصت الجمعية العمانية للسيارات على تطبيقها كاملة وبحضور ممثلي الاتحاد الدولي للسيارات حيث استمرت منافسات رالي عمان الدولي على مدار يومين بمشاركة 24 متسابقا عمانيا وخليجيا، بحضور ناصر بن خليفة العطية نائب رئيس الاتحاد الدولي للسيارات وعدد من ممثلي الاتحاد الدولي للسيارات .

 السلطنة تستضيف نهائيات كأس آسيا تحت 22 سنة :
استضافت السلطنة ولأول مرة أولى بطولات كأس أمم آسيا للمنتخبات تحت 22 سنة في الفترة من 11 – 26 يناير2014م. بمشاركة 16 منتخبًا آسيويًا. وتم توزيع المنتخبات على أربع مجموعات تضم المجموعة الأولى منتخبات الأردن وكوريا الجنوبية وعمان وميانمار والثانية منتخبات كوريا الشمالية والإمارات وسوريا واليمن، والثالثة الكويت وأستراليا واليابان وإيران، فيما تضم المجموعة الرابعة السعودية وأوزبكستان والصين والعراق.

إلى الأعلى