الإثنين 24 يوليو 2017 م - ٢٩ شوال ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / الأحمر العماني أضاع فرص الانتصار واكتفى بنقطة التعادل أمام أسود الرافدين
الأحمر العماني أضاع فرص الانتصار واكتفى بنقطة التعادل أمام أسود الرافدين

الأحمر العماني أضاع فرص الانتصار واكتفى بنقطة التعادل أمام أسود الرافدين

تأجل الحسم إلى الجولة الثالثة
الأحمر العماني أضاع فرص الانتصار واكتفى بنقطة التعادل أمام أسود الرافدين
رسالة الرياض : صالح البارحي ويحيى المعمري :
فرط الاحمر العماني في انتصار كان في متناوله تماما امام اسود الرافدين واكتفى بنقطة التعادل وبنتيجة 1/1 في المباراة التي جرت امس ضمن منافسات الجولة الثانية للمجموعة الثانية القوية ليصبح رصيد منتخبنا نقطتين من تعادلين وهو نفس رصيد الامارات الذي تعادل امام الكويت متصدر المجموعة برصيد 4 نقاط ثم العراق في المركز الاخير برصيد نقطة واحدة وعليه فانه اصبح لزاما على منتخبنا الفوز على الكويت في الجولة الثالثة والاخيرة للعبور الى منافسات المربع الذهبي .. وعودة الى المباراة التى بدأها منتخبنا بشيء من الخوف مما سمح ان يعطى السيطرة لفريق العراق وهو ما اثمر عن هدف مبكر هز شباكنا .. ورغم ان السيطرة دانت لنا عقب احراز هدف السبق الا ان الاحمر غابت عنه النجاعة الهجومية تماما والاغرب من ذلك في الشوط الثانى والذي استطاع فيه منتخبنا من تحقيق هدف التعادل اثر ركلة جزائية صحيحة تصدى لها بنجاح احمد كانو ليفرض منتخبنا سيطرة واضحة على مجريات الشوط ولاحت للاعبينا اكثر من فرصة مواتية لتحقيق الفوز والانتصار .. ولكن لم ينجح احد من لاعبينا في ادراك هدف الانتصار ليبقى التعادل مستمر وللمرة الثانية انتظارا للجولة الثالثة الحاسمة امام الكويت يوم الخميس القادم .
بطء كبير
من البداية كانت نوايا بول لوجوين حاضرة في البحث عن التوجه الهجومي الذي يضمن له مباغتة المنتخب العراقي وفرض أسلوب الاحمر ، بعد أن لعب محمد المسلمي كرة عرضية يروضها عبدالعزيز المقبالي لقاسم سعيد الذي لعبها جميلة جدا بذكاء لكن كرته تعتلي العارضة بقليل (2) ، ورائد ابراهيم لا يستسيغ سوى إحراج زملائه بعد أن حاول المراوغة بدون داع تقطع كرته يستلمها جستن عزيز الذي اندفع بكرته ليصل لحافة منطقة جزاء منتخبنا يلعبها لكن كرته سهلة تمر بسلام (4) ، واحمد كانو يتباطأ في السيطرة على الكرة يخطفها امجد الجنابي الذي اندفع بكرته باتجاه مرمى الحبسي يلعب كرته بلا تركيز أعلى المرمى (6) .

بداية مهتزة
أخطاء لاعبينا أعطت فرصة للاعبي المنتخب العراقي في إحكام السيطرة على منطقة الوسط بتحركات سلام شاكر وهمام شاكر وتقدم خط دفاعه للأمام للضغط أكثر على لاعبي منتخبنا المتراجعين مع تحركات نشطة للعراقيين ، أخطاء تتوالى تباعا من قبل لاعبي خط وسط منتخبنا تحديدا ، وهو ما أفسح المجال للفريق العراقي في الطمع أكثر بزيارة شباك الحبسي ، ومن خطأ ضد أحمد كانو قريبا من منطقة الجزاء لمصلحة جستن عزيز يلعبها علي عدنان تصطدم في رأس عبدالعزيز المقبالي لينقذ الموقف (11) ، لوجوين يرى بأن الضغط متواصل من جانب المنتخب العراقي لكنه لا يحرك ساكنا في توجيه لاعبيه ، ليواصل العراقيون ضغطهم أكثر على مرمى منتخبنا ليحصل العراقيون على ركلة ركنية يلعبها احمد ياسين على رأس همام طارق الذي عالجها برأسها يبعدها الحبسي لكنه يخطئ في تقدير الكرة لتصل للمتمركز ياسر صفا يلعبها سهله جدا لكنها تصطدم في الارض وتعانق شباك الحبسي هدفا أول للعراق (13) .

منتخبنا يحاول العودة للمباراة قبل فوات الأوان ، وتأتي فرصة التعديل لقاسم سعيد لكن الأخير يختار (العشوائية) طريقا لتسديد كرته الغريبة وهو بداخل منطقة الجزاء بلا رقابة (17) ، تراجع منتخبنا بلا مبرر وهو الذي منح العراقيين أفضلية في التحركات بكافة أجزاء الملعب ، ويستمر الغياب الهجومي لمنتخبنا بلا مبرر وهو المنتخب الذي يأمل في العودة السريعة للمباراة ، ورائد إبراهيم يعود لجلب المشاكل للفريق مجددا ويحاول المراوغة لتنقطع كرته يلعبها علي عدنان طويلة لتغالط عبدالسلام عامر يستلمها همام طارق يراوغ سعد سهيل في الأولى ويجد نفسه مهيأ للتسديد يلعبها قوية لكنها في الشباك الخارجية لمرمى الحبسي (25) ، وفرصة لمنتخبنا عن طريق انطلاقة سعد سهيل الذي لعب كرته للمقبالي يهيأها لقاسم سعيد يتوانى الأخير في تسديدها لتضيع فرصة التعديل (28) .

والعراقيون يبدأون في السقوط تباعا بداع وبلا داع من أجل كسب الوقت ، ومحمد السيابي يتوغل بداخل منطقة الجزاء يلعب كرة عرضية لكن تأخر قاسم سعيد والمقبالي عن المتابعة يضيع الفرصة ، وسعد سهيل يلعب كرة عرضية جميلة لكن قاسم سعيد كان غير جاهزا لاستقبالها بالشكل المثالي لتمر رأسيته بعيدة عن مكمن الخطورة ، ومحمد السيابي يتحرك إيجابيا ويتوغل بشكل جيد ويلعب كرة جميلة جدا لقاسم سعيد الذي يتوغل ويواجه المرمى لكن كرته سهله جدا في يد الحارس العراقي جلال حسن (36) ، وجابر العويسي تأتيه كرة على طبق من ذهب بعد ركلة مباشرة نفذها محمد المسلمي لكن العويسي يرفض الكرة ويلعبها سهلة تخرج على يمين المرمى العراقي (40) ، الجماهير العمانية تستمر في المؤازرة لكن الكرة ترفض إنصاف منتخبنا .

تمريرات قصيرة للاعبينا تسفر عن وصول الكرة للسيابي الذي يراوغ الدفاعات العراقية وقبل الدخول بمنطقة الجزاء يتعرض لعرقلة على حافة المنطقة يلعبها سعد سهيل ذكية لقاسم سعيد يلعبها الأخير من لمسة واحدة لكن سلام شاكر ينقذها قبل ولوج الشباك العراقية ، ودقيقتين وقت بدل ضائع للشوط الأول لا تغير النتيجة النهائية له لينتهي الشوط الأول بهدف نظيف للعراقيين وبطاقة صفراء أولى في اللقاء ضد سلام شاكر .

الشوط الثاني

بداية الشوط الثاني كانت لمنتخبنا من خلال الاستعجال في تسجيل التعادل ، فيتحرك إيجابيا وتظهر إيجابية عيد الفارسي والمقبالي من خلال التمرير القصير وتبادل المراكز ، والكرة تصل لسعد سهيل من الجهة اليسرى يلعب الأخير الكرة عرضية وقبل أن تصل لأحد من مهاجمينا تصطدم في يد علي عدنان بداخل منطقة الجزاء يحتسبها المساعد الأول ركلة جزاء لمنتخبنا بعد أن تغافل عنها البلوشي بلا داع لينبري لها أحمد كانو ويسددها بثقة على يمين الحارس العراقي جلال حسن هدف التعادل عند الدقيقة (48) .
هدف التعادل
الهدف أعطى ثقة أكبر لمنتخبنا في تسجيل زيارة أخرى لمرمى العراق ، فأصبحت هجمات منتخبنا أخطر لولا رعونة التعامل مع الكرات من قبل قاسم سعيد على وجه التحديد ، وجابر العويسي يصاب ويتدخل بول لوجوين ليخرجه ويدفع بعلي البوسعيدي بديلا عنه (56) ليتجه محمد المسلمي لقلب الدفاع بجانب عبدالسلام عامر ويتوجه البوسعيدي للظهير الأيسر ، وركلة ركنية يلعبها قاسم سعيد يبعدها علي عدنان لتصل لمحمد السيابي يلعبها من اللمسة الأولى لكنها تخطئ المرمى (59) ، رائد إبراهيم يحاول المراوغة وتنقطع كرته .
حكيم شاكر يتدخل ليرمي بورقتين هجوميتين بدخول أمجد كلف وسعد عبدالامير وقاسم سعيد تصله كرة على طبق من ذهب عبر عرضية سعد سهيل لكنه لم يستفد منها بالطريقة المثالية بعد أن لعبها بالقدم اليمنى بدلا من اليسرى رغم أنه يجيدها بشكل واضح ، وضغط متواصل لمنتخبنا من كافة أرجاء الملعب وخاصة الجهة اليسرى التي شكل فيها علي البوسعيدي مع قاسم سعيد ونشاط ملحوظ من عيد الفارسي ، ولوجوين يتدخل ويخرج عبدالعزيز المقبالي ليدخل فهد الجلبوبي بدلا منه ، والحبسي يحاول يستعرض بلا داع ويهدي الكرة لهمام طارق لكن المسلمي يبعدها من على خط المرمى (70) ، وإنطلاقة فهد الجلبوبي من الجهة اليسرى تجد مهدي كريم الذي يتدخل بقسوة على قدم الجلبوبي ليحتسبها الحكم ركلة مباشرة يلعبها قاسم سعيد سهله جدا ترتد هجمة مرتدة على منتخبنا لكن فدائية محمد المسلمي كانت حاضرة لتبعد الخطر عن المرمى الأحمر ليبقى الوضع على ما هو عليه (74) .
سيطرة كبيرة
ولوجوين يتدخل مرة أخرى ويدفع بالرزيقي بدلا من رائد ابراهيم (78) ، والجلبوبي يتوغل بثقة كبيرة بداخل منطقة الجزاء العراقية ويصل لأفضل نقطة في المنطقة ويلعبها عرضية نموذجية جدا لكن فطنة الدفاع العراقي كانت حاضرة ليبعد الكرة في اللحظة المناسبة (82) ، وحكيم شاكر يدفع بآخر أوراقه ويدفع بعلي عطية بدلا من ياسر صفا (84) ، والجلبوبي يشعل الجهة اليسرى نشاطا كبيرا ويزعج الدفاعات العراقية ، وتبادل الكرات بشكل مثالي بين الفهد وعيد الفارسي تصل للأخير ليواجه الحارس العراقي وجها لوجه لكنه يلعب كرته قوية جدا بلا تركيز لتعتلي العارضة (87) ويضيع هدف التقدم لمنتخبنا بشكل غريب للغاية ، والافضلية تتواصل لمنتخبنا ولكن بلا جدوى بعد أن غاب المنتخب العراقي ، والحكم يعطي ثلاث دقائق وقت بدل ضائع لم تأت بجديد سوى فرصة لا تضيع من سعيد الرزيقي وفي حلق المرمى كادت تهدي منتخبنا ثلاث نقاط ثمينة .
قالوا عن المباراة
قال ياسر صفا لعبنا زين في البداية ، واحتفظنا بالكرة كثيرا ، وكنا نتمنى الفوز ، لان الخسارة أمام الكويت صعبت المهمة ، والآن نقطة نستطيع نصعد ، ومطلوب علينا أن نلعب أمام الامارات بشكل أقوى حتى نحافظ على أملنا في الصعود للمربع الذهبي .
فيما قال الحبسي : كنا الافضل طوال المباراة يمكن أول عشر دقائق ما كنا مركزين ، استقبلنا هدفا كان حظا للمنتخب العراقي ، قدمنا مجهودا كبيرا ومستوى طيبا ، والشباب مميزون في المباراة انتشارهم وتمريراتهم والكرات القصيرة مميزة ، نقصتنا اللمسة الأخيرة لوضع الكرة في الشباك ، ونحن وضعنا نفسنا في موقف يجب أن نفوز على الكويت حتى نصعد ، ولكن ربما تكون هذه فرصة أفضل للصعود .

متفرقات
بدأ منتخبنا الوطني والمنتخب العراقي عمليات الإحماء منذ الدقيقة 80 من زمن المباراة الأولى بين المنتخبين الكويتي والإماراتي والتي انتهت بالتعادل الإيجابي بهدفين لكل منهما0
طافت في أرجاء استاد الأمير فيصل بن فهد بالملز قبل بداية المباراة لوحة تسويقية لفعاليات خليجي22 المقامة حالياً في العاصمة السعودية الرياض0
رابطة جماهير السلطنة تواجدت منذ وقت مبكر وبدأت بتحية لاعبي الأحمر أثناء دخولهم إلى أرضية الملعب0
رفعت الجماهير العمانية صور صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم في مدرجات استاد الأمير فيصل بن فهد بالملز أثناء عزف السلام السلطاني العماني
ارتدى منتخبنا الوطني الزي الأحمر في حين ظهر المنتخب العراقي بالزي الأبيض0
سجل العراقي ياسر صفا أول أهداف المباراة في الدقيقة 13 وهو أول هدف في مرمى علي الحبسي في خليجي22 0
تعمد اللاعب العراقي همام فرج إثارة الجماهير العمانية في الشوط الأول من خلال تسديد الكرة في وجه الجمهور العماني 0
حدثت بعض المشادات الكلامية بين الجماهير العراقية في المدرجات خلال مجريات الشوط الأول0
هتفت الجماهير العمانية النشيد السلطاني في الدقيقة 44 احتفالاً بالعيد الوطني ال44 المجيد 0
أضاف الحكم القطري عبدالله البلوشي دقيقتين كوقت بدل ضائع في الشوط الأول0
سجل أحمد كانو هدف التعادل في المباراة من ضربة جزاء في الدقيقة 50 محرزاً الهدف العماني الأول في خليجي22
أشهر الحكم البطاقة الصفراء للعراقي همام فرج في الدقيقة 52
الحارس العراقي جلال حسن يقطع عرضية خطيرة لمنتخبنا قبل وصولها للمهاجمين في الدقيقة 56
أدخل الفرنسي بول لوجوين مدرب منتخبنا الوطني علي البوسعيدي بديلاً لجابر العويسي في الدقيقة 57 0
أجرى حكيم شاكر مدرب المنتخب العراقي تغييرين في وقت واحد في الدقيقة 64 بعد الضغط المتواصل لمنتخبنا الوطني0
سدد عبدالعزيز المقبالي تسديدة قوية في الدقيقة68
أجرى بول لوجوين تغييره الثاني بإدخال فهد الجلبوبي بديلاً لعبدالعزيز المقبالي 0
أنذر حكم المباراة قائد الفريق العراقي مهدي كريم في الدقيقة 71 لتعمده الخشونة الزائدة0
شهدت الدقيقة 79 المشاركة الأولى لسعيد الرزيقي في دورات الخليج بعد دخوله بديلاً لرائد ابراهيم0
حكيم شاكر أجرى التغيير الثالث بدخول علي عطية بديلاً لياسر عطا الذي أحرز هدف المنتخب العراقي0

حكام اللقاء
عبدالله البلوشي0قطر0حكم ساحة
رمزان النعيمي0قطر0المساعد الأول
سعود الشمري0قطر0المساعد الثاني
بن جامين0 استراليا0حكم رابع
حميد الشيباني0اليمن0مراقب المباراة

الضحية الأولى
أقال الإتحاد البحريني لكرة القدم العراقي عدنان حمد المدير الفني للمنتخب من منصبه رسمياً بعد النتائج الهزيلة والأداء المخيب للمنتخب البحريني في خليجي22 بالرياض حيث تعادل مع المنتخب اليمني بدون أهداف وخسر بثلاثية نظيفة من المنتخب السعودي ،وكانت عليه انتقادات كثيرة من الشارع الرياضي البحريني وشنت عليه الصحافة البحرينية هجوماً لاذعاً بسبب اختياراته غير الموفقة لقائمة المنتخب الحالية وبذلك يكون عدنان حمد أولى ضحايا خليجي22،جاءت الإقالة بعد الاجتماع الطارئ الذي عقده اتحاد الكرة البحريني مساء الأحد واستمر لساعة متأخرة من فجر الاثنين وتواصل عصر أمس في مقر إقامة رئيس الإتحاد الشيخ علي بن خليفة آل خليفة بفندق الريتز كارلتون بالرياض حيث ناقش المجتمعون أداء المنتخب الباهت والمستوى الفني غير المقنع ووضع الحلول المناسبة قبل مباراة الجولة الثالثة مع المنتخب القطري وتم تكليف مساعد المدرب مرجان عيد بقيادة المنتخب حتى نهاية مشوار الفريق في دورة خليجي22 ومن المقرر أن يباشر مرجان مهام عمله اليوم الثلاثاء مع انتداب مساعدين وطنيين هما علي عامر مساعد مدرب المنتخب الأولمبي البحريني وعبدالله بلال مدرب حراس المنتخب الأولمبي ، وسيتم الاجتماع بلاعبي المنتخب لإبلاغهم هذا القرار وتحفيزهم على بذل الأداء الجيد في مباراة الجولة الأخيرة أمام الشقيق القطري0

بول لوجوين:
راضي عن أداء منتخبنا أمام العراق
عبر الفرنسي بول لوجوين مدرب منتخبنا الوطني عن رضاه عما قدمه لاعبو المنتخب وقال: استحوذنا على 80% من وقت المباراة ولعبنا بطريقة جيدة ولو لا سوء التوفيق لحصلنا على النقاط الثلاث، مسألة التهديف مسألة صعبة، لعبنا بجهد عال وخلقنا الكثير من الفرص الهجومية المتنوعة وكان ينقصنا ترجمة الفرص إلى أهداف فقط وأضاف لجوين: نحن نستحق الفوز وسنعمل بفاعلية كبيرة في مباراة الكويت القادمة، مع احترامنا للعراق فقد كنا الأفضل اليوم، غياب عماد الحوسني خسارة كبيرة وأنا لا أحب أن أكرر الكلام دائماً ولا أشتكي والموجودون قادرون على تحقيق النتائج الطيبة وتعويض غيابات اللاعبين المصابين، أعتقد أن الجماهير العمانية راضية عن المستوى الذي قدمناه أمام المنتخب العراقي ويجب أن نتفاءل بمباراة الكويت القادمة.

عبد الكريم سلمان:
أسود الرافدين تحت ضغط كبير
تحدث عبدالكريم سلمان مساعد مدرب المنتخب العراقي في المؤتمر الصحفي عن الضغوطات الكبيرة التي تمارس على المنتخب العراقي والوضعية الصعبة للمجموعة الثانية وقال: دخل المنتخب العراقي من أجل تعويض خسارة الكويت ولا مجال لنا إلا تحقيق الفوز أمام عمان، ومن الصعب الخسارة في مباراتين، المنتخب العراقي جاء للتسجيل وكان العزم موجودا لتحقيق الفوز ولعبنا بحذر شديد وتوازن، خط الدفاع لم يكن في يومه ولعب بطريقة غير موفقة، وأضاف : كان هناك إرباك شديد في الخط الخلفي وهذا أثر علينا كثيراً ، الجولة الثالثة ستكشف الكثير من الأمور، ضغوطات التعويض لعبت دورها اليوم، الجهة اليسرى كانت متوسطة، المنتخب العماني استغل الأطراف العراقية وقمنا بإجراء بعض التبديلات لغلق المساحات على المنتخب العماني نتيجة انخفاض اللياقة البدنية وحاولنا استغلال الهجمات المرتدة، ظروف مباراة اليوم تختلف كثيراً عن المباراة السابقة وقمنا بواجبات دفاعية والحمد لله على نتيجة التعادل مع المنتخب العماني.

خميس البلوشي :
تكريمي هو تكريم لكل الإعلاميين وأشكر اتحاد القدم
لفته جميلة تلك التي قام بها مجلس إدارة الإتحاد العماني لكرة القدم برئاسة السيد خالد بن حمد البوسعيدي حول تكريم عدد من الشخصيات الرياضية بالسلطنة ، والتي أسهمت بشكل مباشر في تطوير الكرة العمانية على وجه الخصوص ، حيث سيقوم رئيس الإتحاد صباح اليوم وعلى هامش احتفالات السلطنة بالعيد الوطني الرابع والأربعين المجيد بتكريم كل من الشيخ سيف بن هاشل المسكري رئيس الاتحاد العماني سابقا والنجم محمد ربيع كابتن منتخبنا والكابتن عبدالرحيم الحجري أحد أبرز الكوادر الرياضية بالسلطنة .
وبهذه المناسبة تحدث إلينا الزميل خميس البلوشي الذي سيتم تكريمه كأفضل شخصية إعلامية رياضية عمانية قائلا : اولا الشكر الجزيل للاتحاد العماني لكرة القدم وعلى رأسه السيد خالد بن حمد على ترشيحي لهذا التكريم الذي أعتز به كثيراً بعد ٢٣ سنة من العمل الاعلامي الرياضي واكثر من تسع دورات خليجية..
وهذا التكريم ليس لي فقط بل لكل الزملاء الاعلاميين في السلطنة وبمختلف وسائل الاعلام وهو مسؤولية متجددة في عملنا الاعلامي .. بلا شك في ان تكريمي في هذه المناسبة الخليجية بوجود جميع اهل الخليج وفي يوم العيد الوطني المجيد يمثل وسام شرف لي وافتخر ان امثل زملائي فيه لان العمل الاعلامي عمل جماعي تكاملي وتحية لكل من وقف معي وساندني ووجهني وحفزني طوال مسيرتي الاعلامية وبإذن الله تعالى سنواصل رسالتنا الاعلامية الرياضية خدمة للرياضة العمانية في وطننا العزيز وتحت ظل القيادة الحكيمة لمولانا جلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ الذي نستمد من حكمته مسيرتنا الناجحة والتي يتحدث عنها الجميع خارج السلطنة..مرة اخرى شكرا لاتحاد كرة القدم على هذا الدعم المقدر واسأل الله التوفيق للجميع .

مدير المؤتمر الصحافي يحتكر الأسئلة!
شهد المؤتمر الصحافي الذي عقب مباراة منتخب البحرين مع شقيقه السعودي حالة عجيبه وغريبة من الاحتكار في اختيار موجهي الأسئلة من قبل مدير المؤتمر، حيث كان ينتقي الإعلامين الراغبين في توجيه بعناية وكأن الأسئلة محرمة على باقي الإعلاميين المتواجدين في المؤتمر الصحافي، وتحول المؤتمر الصحافي من مؤتمر يوجه الإعلاميون في الأسئلة إلى المدربين إلى محاضرة أو ندوة وإقتصار دور الصحفي الموجود في القاعة على تسجيل أهم النقاط فقط.
وتشير تفاصيل الحادثة إلى دخول مدرب البحرين عدنان حمد إلى قاعة المؤتمر من أجل مواجهة وسائل الإعلام، وعند فتح مجال توجيه الأسئلة إليه أختار مدير المؤتمر الإعلاميين المتواجدين في المقاعد الأمامية فقط، مع إلحاح الكثير من الذين يتواجدون بالخلف في توجيه الأسئلة إلى أنه لم يعطيهم الفرصة، ثم دخل مدرب المنتخب السعودي لوبيز كارو إلى قاعة المؤتمر واستمر المدير على نفس النهج وتهميش الإعلاميون المتواجدين في المقاعد الخلفية.
أثار هذا التصرف استياء عدد من الصحافيين وتوجه إليه أحدهم عقب المؤتمر للاستفسار عن سبب هذا التصرف والتهميش الصادر منه تجاههم، وكان عذره بأنه لم ينتبه إليهم، ومن هنا تثير هذه النقطة الشكوك حول أهداف مدير المؤتمر الصحافي من اقتصار الأسئلة فقط على مجموعة ضيقة من الإعلاميين، فالمؤتمرات مفتوحة للجميع ومن حق أي إعلامي أن يوجه الأسئلة إلى ضيوف المؤتمر.

إلى الأعلى