الإثنين 24 يوليو 2017 م - ٢٩ شوال ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / السياسة / السعودية والبحرين والإمارات تقرر إعادة السفراء إلى قطر

السعودية والبحرين والإمارات تقرر إعادة السفراء إلى قطر

مع إعلان فتح صفحة جديدة بالعلاقات الخليجية
الرياض ـ وكالات: قررت المملكة العربية السعودية ودولة الامارات ومملكة البحرين اثر قمة خليجية استثنائية لم يعلن عنها سابقا انتهت في وقت متأخر من مساء الأحد في الرياض، اعادة سفرائها الى قطر معلنة فتح “صفحة جديدة” في العلاقات الخليجية التي شهدت خلال الاشهر الاخيرة تأزما غير مسبوق والدعوة الى قمة في الدوحة يومي 9 و10 ديسمبر.
ويأتي القرار تتويجا لجهود وساطة قادها أمير الكويت الشيخ صباح الاحمد الصباح، ويفترض أن يسهل عقد القمة الخليجية المقبلة الشهر القادم في العاصمة القطرية.
وجاء في بيان مشترك صدر عقب القمة “قررت كل من المملكة العربية السعودية ودولة الامارات العربية المتحدة ومملكة البحرين عودة سفرائها الى قطر”.
وكانت الدول الثلاث سحبت في مارس الماضي، وضمن خطوة غير مسبوقة، سفراءها من الدوحة ما أدى إلى أسوأ خلافات دبلوماسية بين دول المجلس منذ تأسيسه.
وكانت الدول الثلاث تتهم قطر بدعم جماعة الاخوان والتدخل في الشؤون الداخلية لدول المجلس من خلال ايواء معارضين خليجيين فضلا عن تجنيس مواطنين بحرينيين.
وحضر القمة العاهل السعودي عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود وأمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الصباح وأمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني وملك البحرين حمد بن عيسى آل خليفة، فيما مثل الامارات كل من نائب رئيس الدولة رئيس الوزراء وحاكم دبي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم وولي عهد ابوظبي الشيخ محمد بن زايد آل نهيان.
وقال بيان مشترك صادر عن القمة ان لقاء القادة في العاصمة السعودية توصل الى “اتفاق الرياض التكميلي الذي يصب في وحدة دول المجلس ومصالحها ومستقبل شعوبها”.
ولم يكشف البيان عن مضمون الاتفاق الذي يكمل اتفاقا تم التوصل اليه قبل حوالي سنة في العاصمة السعودية. واتهمت قطر من قبل دول خليجية اخرى في مرحلة لاحقة بعدم احترام الاتفاق.
واعتبر بيان القمة الاستثنائية ان الاتفاق الذي تم التوصل اليه في الرياض ليل الاحد “يعد ايذانا بفتح صفحة جديدة ستكون بإذن الله تعالى مرتكزا قويا لدفع مسيرة العمل المشترك والانطلاق نحو كيان خليجي قوي ومتماسك خاصة في ظل الظروف الدقيقة التي تمر بها المنطقة وتتطلب مضاعفة الجهود والتكاتف لحماية الامن والاستقرار فيها”.

إلى الأعلى