الخميس 21 سبتمبر 2017 م - ٣٠ ذي الحجة ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / أكثر من 29 مليون برميل إنتاج السلطنة من النفط الخام والمكثفات النفطية في أكتوبر الماضي

أكثر من 29 مليون برميل إنتاج السلطنة من النفط الخام والمكثفات النفطية في أكتوبر الماضي

الأسواق الآسيوية تستحوذ على النسبة الأكبر من الصادرات
بلغ إنتاج السلطنة من النفط الخام والمكثفات النفطية خلال شهر أكتوبر 2014م تسعة وعشرين مليوناً وأربعة وستين الفاً ومائة وسبعين برميلاً (29,064,170) أي بمعدل يومي قدره تسعمائة وسبعة وثلاثين ألفاً وخمسمائة وأربعة وخمسين برميلاً (937,554)، وذلك بانخفاض نسبته 2.16% مقارنة بشهر سبتمبر من عام 2014م عند احتساب المعدل اليومي.
في حين بلغ إجمالي كميات النفط الخام المصدرة للخارج في شهر أكتوبر 2014م بمقدار (24,152,914)، أربعة وعشرين مليوناً ومائة واثنين وخمسين ألفاً وتسعمائة وأربعة عشرة برميلاً أي بمعدل يومي قدره (779,126) سبعمائة وتسعة وسبعون ألفاً ومائة وستة وعشرون برميلاً، وذلك بإرتفاع وقدره 0.73 % مقارنة بشهر أكتوبر 2014م عند احتساب المعدل اليومي.
وقد استحوذت الأسواق الآسيوية كعادتها على النسبة الأكبر من صادرات النفط العماني، وللشهر الثاني على التوالي، لم تهبط واردات الصين من النفط الخام العماني عن مستوى 80% واستقرت هذا الشهر عند مستوى الـ84% من مجمل الصادرات للسلطنة. الجدير بالذكر أن ورادات تايوان لاتزال مستمرة في الصعود منذ بداية العام لتستقر عند مستوى 8.40%، مرتفعةَ بمقدار 1.92% مقارنة بوارداتها خلال شهر سبتمبر المنصرم. في حين لوحظ انخفاض طفيف في واردات كل من تايلاند وكوريا الجنوبية واليابان.
وفيما يتعلق بحركة أسواق النفط خلال شهر أكتوبر 2014م، فقد بلغ متوسط سعر نفط غرب تكساس الأميركي في بورصة نيويورك للسلع (NYMEX) (83.84) ثلاثة وثمانين دولارا أميركيا وأربعة وثمانين سنتاً للبرميل، منخفضاً بذلك (8.75) ثمانية دولارات أميركية وخمسة وسبعين سنتاً مقارنة بتداولات شهر سبتمبر 2014م. في حين بلغ متوسط مزيج برنت في بورصة (ICE) بلندن معدلاً وقدرهُ (88.33) ثمانية وثمانون دولارا أميركيا وثلاثة وثلاثين سنتاً للبرميل، منخفضاً بذلك (10.59) عشرة دولارات أميركية وتسعة وخمسين سنتاً مقارنة بتداولات شهر سبتمبر 2014م.
الجدير بالذكر أن أسعار النفط الخام العالمية قد بدأت في الاتجاه النزولي قبل شهر أكتوبر 2014م وانخفضت بشكل حاد خلال تداولات الشهر مقارنة بمسار الاسعار خلال الأربع سنوات الماضية، حيث أدى ضعف الطلب ووفرة المعروض وتباطؤ اقتصادات الدول المستهلكة وارتفاع سعر صرف الدولار الأميركي إلى تدهور الأسعار وضعف التوقعات على الطلب في عام 2015م . في المقابل لوحظ استمرار عمليات انتاج النفط الصخري من الولايات المتحدة الأميركية وكذلك زيادة انتاج النفط التقليدي من دول أوبك و الدول الأخرى مثل كندا والبرازيل.
من جانب آخر بلغ معدل سعر النفط العُماني تسليم ديسمبر 2014م (86.96) ستة وثمانين دولاراً أميركياً وستة وتسعين سنتاً للبرميل، مسجلاً بذلك انخفاضاً حاداً بلغ (10.30) عشرة دولارات أميركية وثلاثين سنتاً مقارنة بسعر تسليم شهر نوفمبر 2014م. حيث شهد عقد نفط عُمان الآجل في بورصة دبي للطاقة انخفاضاً كغيره من النوعيات الأخرى في العالم تبعاً للعوامل سابقة الذكر، حيث تراوح سعر التداول بين (94.04) أربعة وتسعين دولارا أميركيا وأربعة سنتات للبرميل، و(82.76) اثنين وثمانين دولارا أميركيا وستة وسبعين سنتاً للبرميل.

إلى الأعلى