الخميس 13 أغسطس 2020 م - ٢٣ ذي الحجة ١٤٤١ هـ
الرئيسية / الأولى / اتفاقيتان لإنشاء وتشغيل المحجر البيطري الوطني لأمهات الروبيان
اتفاقيتان لإنشاء وتشغيل المحجر البيطري الوطني لأمهات الروبيان

اتفاقيتان لإنشاء وتشغيل المحجر البيطري الوطني لأمهات الروبيان

- «الزراعة» توقع اتفاقيتين مع «العمانية لتنمية الثروة السمكية» لإنشاء وتشغيل واستثمار المحجر البيطري الوطني لأمهات الروبيان
- بطاقة سنوية تقدر بنحو 16 ألف زوج من الأمهات القادرة على انتاج الزريعة

مسقط ـ «الوطن»:
وقعت وزارة الزراعة والثروة السمكية أمس اتفاقيتين الأولى لإنشاء وتشغيل وإدارة المحجر البيطري الوطني لأمهات الروبيان والثانية عقد استثمار قطعة الأرض المخصصة لإقامة المحجر مع الشركة العمانية لتنمية الثروة السمكية بطاقة إستيعابية سنوية تقدر بنحو 16 ألف زوج من الأمهات القادرة على انتاج الزريعة المستخدمة في استزراع الروبيان في مختلف المواقع بالسلطنة.
وقع الاتفاقية والعقد من جانب الوزارة سعادة المهندس يعقوب بن خلفان البوسعيدي وكيل الوزارة للثروة السمكية ومن جانب الشركة الشيخ ناصر بن سليمان الحارثي، نائب رئيس مجلس إدارة الشركة.
ويتكون المحجر البيطري الوطني لأمهات الروبيان الذي سيتم إنشاؤه في ولاية بركاء من ثلاث وحدات محجرية كل وحدة بإمكانها استقبال (750) من الروبيان مكتمل النمو (ذكورا واناثا) الذي سيتم نقله إلى مفرخات مزارع الربيان لاستخدامها في التفريخ، وسيعمل المفرخ بنظام التدوير المغلق لإعادة تدوير مياه البحر، كما سيعمل المفرخ على توفير خدمات الحجر السمكي للروبيان لجميع شركات الاستزراع السمكي في السلطنة.
ويأتي توقيع الاتفاقيتين في إطار مبدأ الشراكة القائم بين الوزارة وشركات القطاع الخاص وكإحدى ثمار التعاون مع الشركة العمانية لتنمية الثروة السمكية لتطوير قطاع الاستزراع السمكي في السلطنة.
وتبذل وزارة الزراعة والثروة السمكية جهودها لتحفيز المستثمرين وتسهيل الإجراءات والقيام بالدراسات اللازمة حول الأنواع المناسبة من الكائنات البحرية ذات المردود الاقتصادي والتي كان من ضمنها عقد حلقة عمل متخصصة لمناقشة بعض الدراسات التي قامت بها الجهتان حول استخدام أنواع جديدة من الروبيان ذات العائد الاقتصادي الجيد ومن أهم التوصيات التي خرجت بها أهمية إنشاء محجر وطني لأمهات الروبيان، كذلك عمل دليل تفصيلي لإجراءات الامن الحيوي في المحجر البيطري لأمهات الربيان وهو قيد المراجعة حاليا وهو نتاج الشراكة مع القطاع الخاص.
وتأتي أهمية المحجر كونه من أهم إجراءات الامن الحيوي في الاستزراع السمكي، حيث يهدف هذا المحجر الى استقبال شحنات أمهات الروبيان المستوردة من الخارج ومراقبتها ومعاينتها لفترة معينة من الوقت للتأكد من خلوها من أي تأثيرات محتملة على مشاريع الروبيان قبل نقلها الى المزارع.
وتعتبر الشركة العمانية لتنمية الثروة السمكية التابعة لجهاز الاستثمار العماني من أكبر الشركات المتخصصة في الاستثمار في قطاع الثروة السمكية في السلطنة، وتضم العديد من الشركات الفرعية المتخصصة كشركة المياه الزرقاء وشركة روبيان المحيط للاستزراع السمكي وشركة الوسطى للصناعات السمكية وتستثمر الشركة في مشاريـع الاستـزراع السمكـي المجديـة تجاريـا والتي تؤدي إلى تنميـة وتطويـر قطـاع الاستـزراع السمكـي في السلطنة كمشاريع استزراع الربيان، ومشاريع الاسماك الزعنفية بطريقة الاقفاص العائمة وغيرها من مشاريع الاستزراع، كما سوف تستثمر الشركة ايضا في اقامة الصناعات المساندة لقطاع الاستزراع كالمفرخات ومصانع الاغذية. بالإضافة الى مجال الصيد التجاري.

إلى الأعلى