السبت 15 أغسطس 2020 م - ٢٥ ذي الحجة ١٤٤١ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / يضم 12 لوحة توثق جماليات الموروث الشعبي معرض فني افتراضي بالدوحة بعنوان «تراثيات» لحسن بوجسوم
يضم 12 لوحة توثق جماليات الموروث الشعبي معرض فني افتراضي بالدوحة بعنوان «تراثيات» لحسن بوجسوم

يضم 12 لوحة توثق جماليات الموروث الشعبي معرض فني افتراضي بالدوحة بعنوان «تراثيات» لحسن بوجسوم

الدوحة ــ «الوطن» :
أقامت المؤسسة العامة للحي الثقافي «كتارا» بالدوحة معرضا افتراضيا بعنوان «تراثيات» للفنان التشكيلي حسن بوجسوم عبر تقنية الواقع الافتراضي في محاكاة واقعية لتجربة المعارض الفنية، حيث يضم معرض «تراثيات» 12 لوحة فنية أنجز بعضها في فترة الحجر المنزلي، لتعكس رؤيته وأسلوبه الفني الذي يستحضر من خلاله التراث القطري وذكرياته التي لا تزال عالقة في ذاكرته البصرية منذ الصغر.
ويوضح الفنان التشكيلي حسن بوجسوم ارتباطه بالتراث قائلا: «علاقتي بالتراث علاقة حنين إلى الماضي، وهي علاقة تراث مرتبط بتاريخ بلادي أتوق إلى توثيقه من خلال فن الرسم الذي هو تدوين لتاريخ الشعوب على مر العصور، مشيرا إلى أن هناك رسومات رسمت على الصخور في الكهوف وجدران المعابد القديمة عرف العلماء من خلالها تاريخ الإنسان القديم، لتأتي بعدها الأعمال الفنية على شكل لوحات تشكيلية بعضها يصف الحياة التي يعيشها الفنان وبيئته ومجتمعه مؤكدا أن كل ذلك ساهم في نقل التراث للأجيال التي أتت بعده.
استخدم الفنان في رسم بعض لوحاته القلم الأسود الجاف، وتعامل مع خامات مألوفة مثل الورق بحجم A3وذلك لسهولة إنجاز العمل بدون ألوان ولإظهار مزايا القلم الأسود وجمال خطوطه حين يبرز مواقع الظل والنور والتفاصيل الدقيقة لعناصر اللوحة، في حين استخدم في لوحاته الأخرى الألوان الدافئة بتدرجاتها المختلفة، لإضفاء الطابع الجمالي للعمل، حيث لكل خامة أسلوبها ورونقها. يشار إلى أن الفنان التشكيلي حسن بوجسوم يحتل مكانة مرموقة في مسيرة الفن التشيكلي القطري، حيث بدأ مشواره الفني باكرا، فكان عاشقا لفن الرسم منذ سنوات طفولته الأولى، وعندما كان عمره 15 عاما قرر الالتحاق بالمرسم الحر ليتعلم أصول الرسم على يد أساتذة من كبار الفنانين التشكيليين وعلى رأسهم الفنان الراحل جمال قطب، وفي عام 1986 بدأت انطلاقته الفنية ليجد كل التشجيع والدعم والرعاية من الدولة، ويسجل مشاركته الدولية الواسعة في العديد من المعارض الفنية داخل قطر وخارجها.

إلى الأعلى