الأربعاء 12 أغسطس 2020 م - ٢٢ ذي الحجة ١٤٤١ هـ
الرئيسية / المحليات / شرطة عمان السلطانية تواصل تسهيلاتها فـي تقديم الخدمات الجمركية
شرطة عمان السلطانية تواصل تسهيلاتها فـي تقديم الخدمات الجمركية

شرطة عمان السلطانية تواصل تسهيلاتها فـي تقديم الخدمات الجمركية

- رئيس قسم العلاقات العامة بالإدارة العامة للجمارك :
- مبادرات وتسهيلات جمركية أسهمت فـي تسهيل حركة التجارة بين موانئ السلطنة ودول العالم ـ «الممر الجمركي الآمن».
- مبادرة تقدم ميزات عدة وتوفر الوقت والجهد والمال للتجار
- تنفيذ مبادرات وتسهيلات جمركية أبرزها مبادرة التخليص المسبق للبضائع قبل وصولها لموانئ ومطارات السلطنة
كتبت ـ النقيب / ثرياء الكلبانية :

تزامنًا مع جهود اللجنة العليا لمواجهة فيروس كورونا (كوفيد ـ 19)، تواصل شرطة عمان السلطانية ممثلة في الادارة العامة للجمارك في تقديم الخدمات الجمركية الإلكترونية، والتسهيلات والمبادرات التي تسهم في خدمة المجتمع التجاري وتنشيط‏ حركة التبادل التجاري بين موانئ السلطنة ودول العالم.
وفي هذا الجانب قال النقيب ناصر بن خلفان الخاطري ـ رئيس قسم العلاقات العامة بالإدارة العامة للجمارك: قدمت الإدارة خلال الفترة الماضية عددًا من المبادرات والتسهيلات الجمركية من أبرزها مبادرة التخليص المسبق للبضائع قبل وصولها لموانئ ومطارات السلطنة، وأيضًا إطلاق برنامج المشغل الاقتصادي المعتمد لبناء الشراكة والثقة المتبادلة بين الجمارك ومؤسسات القطاع الخاص، ‏إضافة إلى تبني مبادرة المستودعات الجمركية الاستثمارية معلقة الضريبة الجمركية وذلك لتنشيط حركة إعادة التصدير والسماح للمستثمرين في هذا المجال لتخزين البضائع لفترة أطول مما يمكنهم من إعادة انتاج تلك البضائع وتغليفها ومن ثم تصديرها للسوق المحلي أو للخارج مرة أخرى،‏ إلى جانب مجموعة من الخدمات المتعلقة بتسهيل الإجراءات الجمركية في ظل انتشار مرض كورونا (كوفيد ـ 19) مثل خدمة التخليص عن بعد التي سهلت للمخلص الجمركي في عملية التخليص الجمركي عن بعد، واعتماد دلالة ‏المنشأ الموجودة على البضائع دون الحاجة لشهادة تثبت بلد المنشأ، وأيضا اعتماد الضمان الخطي كبديل للضمان المالي الذي كان يؤخذ سابقاً وذلك لتسهيل عمليات التخليص الجمركي على التجار والمستوردين.
وأوضح النقيب ناصر الخاطري أنه من أبرز مبادرات الإدارة العامة للجمارك مبادرة الممر ‏الجمركي الآمن للشحن بين الموانئ والمناطق الحرة التي أطلقتها هذه الإدارة كمرحلة أولى في الربع الأول من عام 2018م، وذلك بربط ميناء صلالة بالمنطقة الحرة بصلالة والمنطقة الحرة في المزيونة، وفي منتصف 2019م واستكمالًا لمبادرات الإدارة العامة للجمارك في تسهيل التجارة فقد تم ربط ميناء صحار بالمنطقة الحرة في صحار. وأضاف النقيب ناصر أنه كمرحلة ثانية من مبادرة الممرات الجمركية الآمنة، أعلنت الإدارة العامة للجمارك مؤخرًا عن ربط المنافذ البحرية والجوية بالمناطق الحرة والمستودعات الجمركية الاستثمارية بممرات الجمركية آمنة ‏لتسهيل حركة مرور البضائع بين المناطق الجمركية ومن أبرز الممرات التي تم ربطها في هذه المرحلة ربط ميناء الدقم بالمنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم، وربط ميناء صلالة بمطار صلالة‏، وربط المستودعات الجمركية الاستثمارية فيما بينها وفق عدد من المعايير أبرزها اعتماد استخدام رصاص وكيل الشحن عوضًا عن الترخيص الجمركي في الموانئ للحاويات المتجهة إلى المناطق الجمركية (المناطق الحرة ‏والمستودعات الجمركية الاستثمارية) الواقعة في نطاق لا يتعدى 50 كيلومترًا، ومنح الشركات المستفيدة من الممر الجمركي الآمن ميزة قبول الضمان الخطي في حالة الاستيراد المباشر ‏أو التصدير عبر المنافذ البحرية والجوية.
وختم النقيب رئيس قسم العلاقات العامة بالإدارة العامة للجمارك بقوله: إن هذه المبادرة أسهمت بشكل فاعل في تقليل الوقت وتوفير الجهد والمال على شركات الاستيراد والتصدير بنسبة تصل إلى ‫نصف التكلفة السابقة عبر توفير رسم الترخيص الجمركي والاكتفاء بترصين وكيل الشحن وتوفير الضمان المالي من خلال الاكتفاء بالضمان الخطي وفق معايير محددة، وتدعو الإدارة العامة للجمارك التجار والمستوردين للاستفادة من هذه المبادرة والتي ربطت الموانئ والمناطق الحرة بطريقة آمنة وسلسة والتي تطمح الإدارة من خلال هذه المبادرة وعبر المبادرات والتسهيلات الجمركية الأخرى إلى تعزيز مكانة السلطنة لوجيستيًا في المنطقة وتنشيط حركة الاستيراد المباشر وتشجيع المستثمرين لاستغلال الموانئ بالسلطنة.

إلى الأعلى