الخميس 13 أغسطس 2020 م - ٢٣ ذي الحجة ١٤٤١ هـ
الرئيسية / الدين الحياة / محمد ليس أعرابيا

محمد ليس أعرابيا

- شواهد على ذكاء محمد
أ ـ حلّ مشكلة الحجر الأسود: وذلك قبل نبوته، حيث بنيت الكعبة من جديد وبقى مسألة الحجر الأسود تنازعت فيه كل القبائل حتى أوشكوا على القتال، فقالوا: من يدخل من هذا الباب أولًا فهو الذي يتصرف في المسألة، فخرج محمد وقال وفرش رداءه فوضع الحجر عليه ثم تشاركت كل القبائل في حمله ورفعه بأمره، فوضعه النبي في محله، وأنهى صراع القبائل، هذا هو ذكاء محمد قبل النبوة أي من صفاته، فنبويته جاءت على صفات سوابق حميدة رفيعة، فاستحق أن يجعله ربه رسوله ونبيه.
ب ـ في غزوة بدر: جاء رجلان من قريش يستسقون المسلمين فسمح لهم الرسول فسألهم المسلمين عن عددهم فلما يقولا لهم الحقيق يكذبونهما ولما يكذبون عليهم يصدقونهما بينما كان النبي في صلاته، فلما فرغ عنّف على الصحابة على هذا الأسلوب ثم سألهم عن العدد فرفضوا إخباره عنه، فسألهم كم ينحرون من الأبل يوميًا، فقالا: حوالي تسعة أو عشرة، فقدر النبي عدد قريش بين 900 الى 1000 من الرجال، لأن في العادة الأبل يأكله 100 شخصٍ في اليوم الواحد.

- وجود الإعجاز العلمي في سنته والقرآن
نقصد بالإعجاز العلمي هي الإخبار المستقبلي عن معلومات حقيقية لم تكتشف زمن النبي ولن تكتشف في زمنه, لأن ذاك الزمن خالٍ تماماً من الوسائل والأسباب التي تصل إلى معرفتها فيه, ولقد اكتشفها المعاصرون من علماء وخبراء, كما التتابع العلمي لهذه الحقائق تتطور وتتقدم دون أن ينقض الحالي ما بالأمس ولا ينقض المستقبل ما بالحال لأن معاني القرآن حية كما أن ألفاظها حية ومن هذا المنطلق فإن المعاني تتوسع دائماً لكن بشكل سليم جداً.
فوُجد حالياً أن الأكسجين يتناقص إذا تحركنا إلى الأعلى حتى تكون نقطة خلوه هناك، فيحس الصاعد بضيق الناس ويكاد يموت.
مثال:قَالَ رَسُولُ اللَّهِ (صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ):(لَا يَرْكَبُ الْبَحْرَ إِلَّا حَاجٌّ، أَوْ مُعْتَمِرٌ، أَوْ غَازٍ فِي سَبِيلِ اللَّهِ، فَإِنَّ تَحْتَ الْبَحْرِ نَارًا، وَتَحْتَ النَّارِ بَحْرًا)، لقد طالعنا العلمُ الحديث وجود جبال ذات صدوع عميقة جداً تحت قيعان المحيطات والبحور متكونة من عصارات منصهرة سائلة فلا النار تبخر البحر ولا البحر يطفأ النار بل هما في حالة توازن فسبحان من جمع بين الماء والنار.
وهذه الجبال البركانية الشبه منصهرة يوجد تحتها ماء حجمه يزيد عن البحار والمحيطات التي هي في القشرة الأرضية بعشر مرات فسبحان الله.
من أخبر محمدًا بهذا الغيب العلمي أو الغيب المستقبلي مع أن اكتشافه ـ آنذاك ـ مستحيلاً في العادة، إنه الله .. ولماذا؟ لأنه نبيه ورسوله.
ومع ضعف الحديث نرى متنه يتناسب مع معطيات العلم الحديث فنرى لا بأس من التشبث به.

- محمد أفشى السلام العالمي
بعد ما دخل العرب الإسلام وخضعت لهم حضارة الفرس بأكملها إبان عهد عمر ابن الخطاب وكُسِرت شوكة الروم في معركة اليرموك أيام أبي بكر حتى طردهم خالد من بلاد الشام العربية، ودخل المسلمون مصر فحاربوا المعارضين وداروا مع المسلمين ودخل المصريون كلهم في حضارة الإسلام وبقي شرذمة يدعون مصر لهم لا للمسلمين، وفتح محمد الفاتح إسطنبول وكانت عاصمة البيزنطيين ووصلت جيوشه حتى احتل فينا عاصمة النمسا فهابته أوروبا.
وفي كل مرحلة من هذه المراحل تنكسر قوى الشر فلا تقوى على المحاربة ثانية فينتشر السلام بين الناس جميعًا، ولقد هدد كل من قتل ذميًا بنار جهنم أو اعتدى على أحد ولو غير مسلم فالقصاص عليه.
ولقد أمر محمد بإفشاء السلام وإطعام الطعام والصلاة والناس نيام, ووعدهم إذا حققوا ذلك بدخول الجنة بسلام.
من أجل ذلك كتب الله السلام للعالم أجمع, ونرى اليوم من وجود هيئات عالمية أشهرها هيئة الأمم المتحدة وما ينبثق منها وجمعيات الهلال الأحمر والصليب الأحمر هدفها غوث الإنسا وانتشاله من ورطته, وهي وإن كانت هذه الهيئات والمنظمات منحرفة قيلاً لكن في غالبها الخير والسلام.

إعداد: علي بن سالم الرواحي
كاتب عماني

إلى الأعلى