الجمعة 20 يناير 2017 م - ٢١ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / المحليات / سفارات السلطنة تواصل احتفالاتها بالعيد الوطني الرابع والأربعين المجيد
سفارات السلطنة تواصل احتفالاتها بالعيد الوطني الرابع والأربعين المجيد

سفارات السلطنة تواصل احتفالاتها بالعيد الوطني الرابع والأربعين المجيد

واشنطن – نيويورك – بيروت – اسبانيا – السودان – سريلانكا – البحرين- اليابان – موسكو- العمانية:
واصلت سفارات السلطنة في الخارج احتفالاتها بالعيد الوطني الرابع والأربعين المجيد وقد احتفلت سفارة السلطنة في العاصمة الأميركية واشنطن بهذه المناسبة الوطنية وأقامت سعادة السفيرة حنينة بنت سلطان المغيرية سفيرة السلطنة لدى الولايات المتحدة الأميركية حفل استقبال بمركز السلطان قابوس الثقافي في واشنطن تقدمت خلالها بالتهنئة إلى المقام السامي لحضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المفدى – حفظه الله ورعاه – للشعب العماني الوفي.
حضر الحفل عدد كبير من المسؤولين بالكونغرس ووزارة الخارجية الأميركية ورجال الفكر والإعلام والاقتصاد.
ورحبت سعادة السفيرة حنينة المغيرية بالضيوف وقالت في تصريح لوكالة الأنباء العمانية: يسعدنا أن نحتفل هذه السنة بمناسبتين سارتين على قلوبنا وهما العيد الوطني الرابع والأربعين المجيد وافتتاح مركز السلطان قابوس الثقافي في واشنطن.
وأضافت: بفضل القيادة الحكيمة لجلالته – أعزه الله – تنعم السلطنة بإنجازات عديدة في مختلف الأصعدة يفخر بها الداني والقاصي ونسأل الله العلي القدير أن يديم نعمة الأمن والأمان على السلطنة وأن يحقق طموحات الشعب العماني في ظل قيادته الحكيمة.
وأكدت سعادة السفيرة حنينة المغيرية على عمق العلاقات العمانية – الأميركية التاريخية التي تعود الى أوائل القرن الـ “17″ عندما وصل المركب الأميركي (بوستر رامبلر) الى سواحل مسقط وقالت في هذا الشأن: في العام 1833 وقعت الولايات المتحدة وعمان معاهدة سلام وتجارة وفي العام 1838 تم انشاء القنصلية الأميركية في مسقط وفي العام 1840 وصل أول مفوض عربي دبلوماسي من سلطنة عمان الى الولايات المتحدة (احمد بن النعمان الكعبي) الذي وصل الى نيويورك على متن السفينة العمانية – سلطانة.
وأعربت سعادة السفيرة عن امتنانها لجلالة السلطان المعظم ـ أبقاه الله ـ على هديته القيمة المتمثلة في شراء هذا المبنى الرائع وإعادة تأهيله ليكون بيتاً الثقافة العمانية في قلب واشنطن ليتواصل مع المجتمعات والمراكز الثقافية والتعليمية.
موضحة أن مهمة مركز السلطان قابوس الثقافي تتمثل في ترويج المعرفة ونشر الوعي والحضارة والتاريخ المشتركين بين السلطنة والولايات المتحدة الاميركية مؤكدة أن المركز سيقوم بدور فاعل في على بناء جسور للتواصل بين الشعبين الصديقين.
وأشارت سعادتها الى أن مركز السلطان قابوس الثقافي يعد منارة ثقافية ويتضمن غرف عرض رائعة ومكتبة تضم مجموعة كبيرة من الكتب التي تحوي معلومات عن عمان اضافة الى فصول دراسية وقاعات للمؤتمرات وصالات المناسبات.
واستعرضت سعادة السفيرة حنينة المغيرية البرامج التي يقدمها مركز السلطان قابوس الثقافي من بينها برنامج منحة السلام باللغة العربية وبرنامج الزمالة والأبحاث والموقع الالكتروني التعليمي لتاريخ المحيط الهندي.
وقد استمتع الحضور الكبير بالمقطوعات الموسيقية الأصيلة التي قدمتها جمعية هواة العود التابعة لمركز السلطان قابوس للثقافة والفنون، بعد ذلك تم توزيع الهدايا التذكارية وشارك في الحفل أعضاء من الوفود الدبلوماسية العربية والخليجية الأجنبية.
* بيروت
وفي العاصمة اللبنانية بيروت أقــــام سعادة السفير أحمد بن بركات آل إبراهيم سفير السلطنة لدى الجمهورية اللبنانية احتفالاً بمناسبة العيد الوطني الـ “44″ المجيد وذلك بفندق فنيسا.
حضر الاحتفال أعضاء البعثات الدبلوماسية والقنصلية في بيروت وممثلي المنظمات الأممية العاملة في لبنان.
وكان في الاستقبال المستشار الشيخ أحمد بن محمد بن خليفة الحارثي والمستشار نــاصر بن خلفان العامري والسكرتير ثاني سيف بن جعفر بن عبدالله البوسعيدي.
حضر الاحتفال معالي سجان قزي وزير العمل ممثلاً لدولة رئيس الحكومة تمام سلام وسعادة النائب علي بزي ممثلاً لدولة الرئيس مجلس النوب نبيه بّري والمستشار ماهر خير ممثلاً لمعالي وزير الخارجية والمغتربين ومعالي جبران باسيل ووفيق رحيمة أمين عام وزارة الخارجية والمغتربين وسعادة السفير عفيف أيوب سفير لبنان السابق في مسقط.
كما حضر الحفل النائب الدكتور عمار حوري ممثل رئيس الحكومة السابق سعد الحريري ومستشار رئاسة الجمهورية السابق رفيق شلالا والعديد من شخصيات المجتمع اللبناني.
* نيويورك
وفي نيويورك أقامت سعادة السفيرة ليوثا بنت سلطان المغيرية المندوبة الدائمة للسلطنة لدى الأمم المتحدة امس حفل استقبال بهذه المناسبة المجيدة.
حضر الحفل معالي سام كي كوتيسا رئيس الجمعية العامة للأمم المتحدة للدورة الـ (69) ووكلاء ومساعدو الأمين العام وعدد من المسؤولين في الأمم المتحدة.
كما حضر الحفل عدد من أصحاب السعادة المندوبين الدائمين للدول الشقيقة والصديقة وعدد غفير من الدبلوماسيين اضافة إلى عدد من مندوبي الصحف الأمريكية والعربية وممثلين من المجتمع المدني في مدينة نيويورك.
* طهران
وفي العاصمة الايرانية طهران أقام سعادة سعود بن احمد البرواني حفل استقبال بفندق ازادي احتفالا بمناسبة العيد الوطني الرباع والأربعين المجيد.
وقد شارك في الحفل عدد كبير من مسؤولي الحكومة ووزارة خارجية الجمهورية الإسلامية الإيرانية ووزير الارشاد والثقافة الدكتور علي جنتي وأعضاء السلك الدبلوماسي العربي والأجنبي اضافة الى العديد من الشخصيات الدينية والعلمية والسياسية والثقافية والاقتصادية.
وتقدم الحضور بالتهاني الحارة لجلالة السلطان المعظم – حفظه الله ورعاه – والحكومة والشعب العماني بهذه المناسبة المجيدة.
* اليابان
كما أقام سعادة السفير خالد بن هاشل المصلحي سفير السلطنة المعتمد لدى اليابان حفل استقبال بمناسبة العيد الوطني الرابع والأربعين المجيد بفندق النيو أوتاني بطوكيو حضره معالي أكيرا ساتو وزير الدولة لشؤون الدفاع وسعادة ياسوماسا ناجامين نائب وزير الخارجية .
كما حضر الحفل جلالة الامبراطور تاكاكو شيمازو وعدد من أصحاب المعالي الوزراء ونواب الوزراء السابقين وعدد من أصحاب السعادة أعضاء مجلس النواب والمستشارين بالبرلمان الياباني وقادة قوات الدفاع الذاتي اليابانية وقائد خفر السواحل اليابانية وسعادة رئيس مراسم القصر الامبراطوري وعدد من المدرين العامين ورؤساء الدوائر بوزارات الخارجية والدفاع والاقتصاد والتجارة والصناعة والمركز الياباني للتعاون مع الشرق الأوسط ومعهد اليابان لأبحاث الشرق الأوسط ومركز التعاون الياباني للنفط والجمعيات الأهلية.
كما حضر الحفل أصحاب السعادة سفراء الدول العربية والأجنبية المعتمدون لدى اليابان وممثلو المنظمات الدولية في طوكيو وأصحاب السعادة سفراء اليابان السابقون في السلطنة ورؤساء ومسئولو الجامعات ووسائل الإعلام والشركات اليابانية الكبرى والطلبة العمانيون في طوكيو.
وقد أقيم على هامش حفل الاستقبال معرض للأزياء العمانية كما تم عرض بعض المشغولات اليدوية العمانية التقليدية وتقديم التمور والحلوى والقهوة العمانية.
ونشرت صحيفة “الجابان تايمز” في 18 نوفمبر كلمة لسعادة السفير خالد بن هاشل المصلحي سفير السلطنة المعتمد لدى اليابان بمناسبة العيد الوطني المجيد الرابع والأربعين تضمنت استعراض المبادئ الأساسية للسياسة الخارجية للسلطنة التي رسخها حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه – النابعة من رؤية جلالته الاستراتيجية والقائمة على أساس التعايش السلمي بين الشعوب وحسن الجوار وعدم التدخل في الشؤون الداخلية للآخرين والاحترام المتبادل لسيادة الدول والوقوف على الحياد في الصراعات بين الدول.
وتضمنت الكلمة استعراض العلاقات الثنائية المتنامية بين السلطنة واليابان وتاريخها الذي يعود إلى 400 عام وما شهده هذا العام من فعاليات بارزة في تاريخ العلاقات بين الدولتين توجت بزيارة تاريخية لرئيس وزراء اليابان شينزو آبي إلى السلطنة في شهر يناير من هذا العام في أول زيارة لرئيس وزراء ياباني للسلطنة منذ أكثر من عشرين عاما أثمرت عن تعزيز الشراكة الشاملة نحو الإستقرار والازدهار بين اليابان والسلطنة في كافة المجالات، كما تم الاتفاق على إجراء الحوار الاستراتيجي بين البلدين من خلال اجتماعات دورية بين مسؤولي وزارة الخارجية في السلطنة واليابان.
وتضمنت كلمة السفير العلاقات الإقتصادية باستعراض اتفاقية تجنب الإزدواج الضريبي بين الدولتين تم التصديق عليها حديثا والبدء في تنفيذها ودورها في نمو العلاقات الاقتصادية اضافة الى إتفاقية حماية وتشجيع الاستثمار التي بصدد التوقيع عليها قريباً باضافة إلى حجم التجارة البينية بين السلطنة واليابان التي وصلت إلى 8.83 بليون دولار في عام 2013.
وأشار سعادته الى أنه وعلى إثر زيارة رئيس وزراء اليابان للسلطنة تم عقد منتدى عُمان للاستثمار بطوكيو في شهر أكتوبر الماضي حضرته أكثر من 200 شركة يابانية من أجل التعرف على فرص الاستثمار في السلطنة.
وأبرزت الكلمة إبراز العلاقات الثقافية بين الدولتين حيث شهد هذا العام إقامة الندوة الثالثة لكراسي السلطان قابوس العلمية بالتعاون مع جامعة طوكيو العريقة تحت رعاية ولي عهد اليابان صاحب السمو الإمبراطوري الأمير نارهيتو وصاحب السيد هيثم بن طارق آل سعيد وزير التراث والثقافة وافتتاح معرض عماني دائم بمتحف جامعة طوكيو وزراعة وردة السلطان قابوس بجامعة طوكيو.
* البحرين
وأقام سعادة السفير عبدالله بن راشد المديلوي سفير السلطنة المعتمد لدى مملكة البحرين حفل استقبال بمناسبة العيد الوطني الرابعة والأربعين المجيد.
حضر الحفل عدد من كبار المسؤولين بمملكة البحرين وعدد من سفراء الدول العربية والأجنبية المعتمدين لدى مملكة البحرين ونخبة من رجال الأعمال في البحرين.
وقد أكد سعادة السفير في كلمة له: إن هذه المناسبة غالية على قلوب كل العمانيين وهي فخر واعتزاز لما تحقق للسلطنة خلال هذه المسيرة الظافرة بقيادة حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم – حفظه الله ورعاه.
ورفع سعادة السفير عبدالله بن راشد المديلوي أسمى آيات التهاني والتبريكات إلى حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم – حفظه الله ورعاه – بهذه المناسبة الغالية لافتا إلى الأفراح التي عمت السلطنة بعد الاطمئنان على صحة جلالة السلطان المعظم واتمزجت مع أفراح العيد الوطني وعمت ربوع الفرح جميع أنحاء السلطنة من أقصاها إلى أقصاها.
من جانبه رفع سعادة السفير عبدالله عبداللطيف وكيل وزراة الخارجية بمملكة البحرين أسمى آيات التهاني والتبريكات إلى جلالة السلطان المعظم ـ ابقاه الله ـ والشعب العماني بمناسبة العيد الوطني الرابع والأربعين المجيد معربا عن سعادته لمشاركة الأشقاء العمانيين هذه الفرحة متمنيا للسلطنة التقدم والازدهار، وأكد على العلاقات الأخوية بين الشعبين البحريني والعماني والتي تمتد عبر التاريخ.
كما رفع عميد السلك الدبلوماسي بمملكة البحرين سعادة السفير الكويتي الشيخ عزام مبارك الصباح أسمى آيات التهاني والتبريكات إلى حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم وإلى الشعب العماني بمناسبة الاحتفال بالذكرى الرابعة والأربعين للعيد الوطني، مؤكدا أن العلاقات الخليجية ممتدة عبر الزمن.
وقال: إن ما يسعد ابناء السلطنة يمثل فرحة لكل أبناء المنطقة، داعيا الله العلي القدير أن يديم على السلطنة الخير والنماء في ظل قيادة جلالته الحكيمة وأن يحفظ لدول المنطقة عزها واستقرارها وازدهارها في ظل قيادة وحكمة أصحاب الجلالة والسمو قادة دول مجلس التعاون.
* سريلانكا
وفي كولمبو أقام سعادة الشيخ جمعة بن حمدان آل مالك الشحي سفير السلطنة المعتمد لدى جمهورية سريلانكا الديمقراطية الاشتراكية حفل استقبال بمناسبة العيد الوطني الرابع والأربعين المجيد في فندق “هلتون كولومبو” حضره عدد من كبار المسؤولين السريلانكيين.
وقد مثل حكومة جمهورية سيريلانكا في الحفل كضيف شرف معالي W.D.J.Senaviratne وزير الإدارة العامة والشؤون الداخلية بجمهورية سيريلانكا ومعالي Rauf Hakeem وزير العدل ومعالي A.H.M. Fowzie وزير شؤون المدن ومعالي Rishad Bathiudeen وزير التجارة والصناعة ومعالي Rajitha Senaratne وزير الثروة السمكية وتنمية موارد المياه.
كما حضر الحفل عدد من أعضاء البرلمان السريلانكي والعديد من رؤساء البعثات الدبلوماسية العربية والأجنبية والملحقين العسكريين ورؤساء المنظمات الدولية المعتمدين لدى جمهورية سريلانكا ورؤساء الجمعيات الإسلامية وعدد من رجال الأعمال والصحافة والإعلام والشخصيات المرموقة.
وقد تخلل الحفل عرض العديد من الفعاليات التي تجسّد معالم وحضارة وتاريخ السلطنة من خلال بث فيلم وثائقي.
من جانب آخر قامت الوسائل الإعلامية السريلانكية (المقروءة والمرئية والمسموعة) بنشر وبث جزء من المواد الإعلامية المرسلة من وزارة الإعلام بالسلطنة.
* السودان
وفي الخرطوم أقام سعادة السفير الشيخ الدكتور سليمان بن سعود الجابري سفير السلطنة لدى جمهورية السودان حفل استقبال بفندق – روتانا – ابتهاجاً بهذه المناسبة الوطنية.
حضر الحفل معالي عبدالحفيظ الصادق عبدالرحيم وزير الشباب والرياضة ممثل فخامة الرئيس السوداني المشيرعمر حسن أحمد البشير ورئيس القضاء حيدر أحمد دفع الله وعدد من قضاة المحكمة العليا والدستورية والدكتور محمد يوسف الدقير وزير الثقافة بولاية الخرطوم ممثل والي ولاية الخرطوم ورؤساء اللجان بالمجلس الوطني “البرلمان” وممثل وزير الدفاع الوطني وممثل مدير جهاز الأمن الوطني والمخابرات.
كما حضر الحفل رئيس أمن البعثات وعدد من الضباط وقيادات القوات المسلحة السودانيين والشرطة ورؤساء البعثات الدبلوماسية العربية والأسيوية والأفريقية والأوروبية وممثلي المنظمات الدولية المعتمدين بالسودان وبعض الوزراء السابقين وممثلي الأحزاب والقوى السياسية، وقادة النقابات والاتحادات المهنية وممثلي منظمات المجتمع المدني المختلفة ولفيف من رموز المجتمع السوداني من المثقفين وقادة الرأي العام والخبراء وبعض الصحفيين وعدد كبير من رجال الأعمال وأساتذة الجامعات ومديري البنوك.
وقد ألقى سعادة السفير الشيخ الدكتور سليمان بن سعود الجابري كلمة أكد خلالها أن بزوغ شمس النهضة العُمانية الحديثة بقيادة حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ في الثالث والعشرين من يوليو عام 1970م يمثل نقطة تحول في التاريخ العُماني حيث أنطلق الشعب العُماني منها بقيادة جلالة السلطان المعظم للحاق بركب التطور والتقدم مشيراً إلى أن هذه المنجزات لم تقتصر على الصعيد المحلي بل شملت الصعيدين الإقليمي والدولي بفضل السياسات المتوازنة للسلطنة والدعوة للسلام والوئام والتعاون ومعالجة القضايا بالحكمة والتفاهم مهتدية بفكر ورؤية حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم المؤكد على أهمية صداقة العالم وزرع العلاقات الحسنة والمتكافئة مع كل دولة.
ورفع سعادته خلال الكلمة أسمى آيات التهاني والتبريكات للمقام السامي لحضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ وللشعب العماني بهذه المناسبة المجيدة داعياً المولى جلت قدرته أن يحفظ جلالته ويرعاه بعنايته الالهية وأن يعيدها عليه أعواماً عديدة ويمتعه بدوام الصحة والعافية والعمر المديد وعلى عمان الغالية وشعبها الأبي بالخير والنماء والعز والفخار والأمن والازدهار.
ووصف سعادته العلاقات الأخوية العُمانية – السودانية بالراسخة التي تقف على أرضية صلبة من المحبة الصادقة بين الشعبين الشقيقين بفضل الرعاية والحرص من القيادتين الحكيمتين للدفع بها إلى آفاق أرحب لزيادة وتيرتها في مختلف المجالات تحقيقاً للمصالح المشتركة لكلا البلدين والشعبين الشقيقين.
كما ألقى معالي عبدالحفيظ الصادق عبدالرحيم ممثل فخامة الرئيس السوداني المشير عمر حسن أحمد البشير كلمة في الحفل أزجى خلالها باسم فخامة الرئيس عمر البشير خالص التهاني وأطيب التمنيات لحضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ ولحكومة وشعب السلطنة بمناسبة العيد الرابع والأربعين المجيد، مشيراً إلى التطور الذي شهدته السلطنة خلال الـ “44″ عاماً قائلاً: إن الله قيض لعمان وشعبها العظيم قائداً فذاً وأباً رؤوفاً تمثل في شخص صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه، مشيراً إلى أن هذه المناسبة الميمونة والبشر يأتي تترى للشعب العماني مؤكداً أن العلاقات بين السلطنة والسودان علاقات راسخة وضاربة في الجذور.
* اسبانيا
كما أقامت سعادة كفاية بنت خميس الرئيسية سفيرة السلطنة المعتمدة لدى مملكة أسبانيا حفل استقبال بفندق الشيراتون – مدريد بمناسبة العيد الوطني المجيد الـ “44 ” المجيد حضره عدد من كبار المسؤولين المدنيين والعسكريين الأسبان فضلاً عن السفراء العرب والأجانب وجمع من رجال الأعمال الأسبان وعدد من المواطنين العُمانيين المتواجدين في مملكة أسبانيا.
ومن أبرز الشخصيات التي حضرت الحفل معالي وزير الدولة الأسباني للتجارة ومعالي وزيرة الدولة لشؤون الهجرة والمغتربين وقائد الهيئة العليا المشتركة للدفاع وقائد سلاح الجو الأسباني ضمن شخصيات أخرى من شتى المؤسسات والقطاعات.
*موسكو
كما أقامت سفارة السلطنة في موسكو احتفالا بمناسبة العيد الوطني الرابع والأربعين بفندق ميتربول بمركز العاصمة الروسية تحت رعاية سعادة السفير يوسف بن عيسى بن علي الزدجالي سفير السلطنة المعتمد لدي روسيا الاتحادية .
وحضر حفل الاستقبال معالي نائب وزير الخارجية الروسية والممثل الخاص للرئيس الروسي في الشرق الأوسط وأفريقيا ميخائيل بوغدانوف وسيرجي كافلوك ممثلا عن إدارة الرئيس الروسي وعدد من اعضاء البرلمان الروسي ، إلى جانب أصحاب السعادة سفراء الدول العربية والأجنبية ورجال الأعمال والاكاديميين والمستشرقين والفعاليات الدينية وممثلي الرأي العام والإعلام الروسي والعربي والأجنبي، وجمع من الطلبة العمانيين الدارسين بروسيا وأبناء الجالية العربية.
وازدانت قاعة الاحتفال بصور جلالة السلطان المعظم – حفظه الله ورعاه – وعلم السلطنة.
• السعودية
كما أقامت سفارة السلطنة بالمملكة العربية السعودية في قصر طويق بالحي الدبلوماسي بالرياض حفل استقبال بمناسبة العيد الوطني الرابع والأربعين المجيد وذلك تحت رعاية سعادة السيد السفير الدكتور أحمد بن هلال البوسعيدي سفير السلطنة المعتمد لدى المملكة .
وقد حضر الحفل صاحب السمو الملكي الأمير تركي بن عبدالله بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض كضيف شرف رسمي ممثلا عن حكومة المملكة إضافة الى سعادة عزام بن عبدالكريم القين وكيل وزارة الخارجية لشؤون المراسم وأصحاب السعادة السفراء المعتمدين لدى المملكة وعدد من أعضاء مجلس الشورى ولجنة الصداقة البرلمانية العمانية السعودية بالمجلس وأعضاء السلك الدبلوماسي وكبار أعيان المملكة ورجال الأعمال والاكاديميين والصحفيين وأعضاء الجالية العمانية والطلبة
الدارسين بالمملكة .
وقد ألقى سعادة السيد السفير الدكتور أحمد بن هلال البوسعيدي كلمة بهذه المناسبة الغالية عبر من خلالها عن أهمية الذكرى الرابعة والأربعين للعيد الوطني للسلطنة المجيد .مشيدا بالعلاقات المتميزة العميقة الجذور بين السلطنة والمملكة العربية السعودية الشقيقة .
وقد قامت السفارة في احتفالها هذا العام بتوزيع كتيبات ترويجية عن السياحة وفرص الاستثمار متضمنة تفاصيل عن المقومات السياحية والمشاريع الصناعية المقامة في السلطنة .
كما أقام سعادة السفير حامد بن سعيد بن سالم آل إبراهيم سفير السلطنة المعتمد لدى دولة الكويت الشقيقة حفل استقبال بمناسبة العيد الوطني الرابع والأربعين المجيد بفندق الرجينسي .
وقد حضر معالي النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء ووزير الخارجية الشيخ صباح الخالد الحمد الصباح ممثلاً عن الحكومة الكويتية ، بحضور عدد كبير من المسؤولين والمثقفين وكبار الشخصيات الكويتية وعدد من السفراء المعتمدين لدى دولة الكويت الشقيقة .
* الاردن
من جانبه أقام سعادة السفير خميس بن محمد الفارسي سفير السلطنة المعتمد لدى المملكة الأردنية الهاشمية حفل استقبال بمناسبة العيد الوطني الرابع والأربعين المجيد بفندق ميريديان .
حضر الحفل دولة عبدالسلام المجالي رئيس الوزراء السابق ودولة فايز الفائز رئيس الوزراء السابق ومعالي المهندس عقل بلتاجي أمين عام أمانة عمّان الكبرى وعدد من أصحاب الدولة ورؤساء الوزراء السابقين وأصحاب المعالي الوزراء ووزراء سابقين وأعضاء من مجلسي الأعيان والنواب وعدد من السفراء رؤساء الدوائر بوزارة الخارجية الاردنية ورؤساء وأعضاء السلكين الدبلوماسي والقنصلي العربي والأجنبي المعتمدين لدى الأردن ورجال أعمال وإعلام وكبار قادة القوات المسلحة
الأردنية، والأمن العام والملحقين العسكريين المعتمدين لدى الأردن، وشيوخ العشائر وبعض رؤساء الأحزاب الأردنية ورؤساء النقابات المهنية ورؤساء الجامعات وأساتذتها وعدد من الطلبة العمانيين الدارسين في المملكة الاردنية الهاشمية .
واكد سعادة السفير خميس بن محمد الفارسي عن عمق العلاقة بين السلطنة والمملكة الاردنية الهاشمية ، مشيرا الى ان تلك العلاقة الاستثنائية انعكست على حجم التعاون الثقافي والأكاديمي في مختلف القطاعات في البلدين الشقيقين.
ووصف سعادته العلاقات بين السلطنة والاردن بالوثيقة والمتميزة، معتبرا ان تميز العلاقة تحقق بفضل الرعاية الكريمة لجلالة السلطان المعظم- حفظه الله ورعاه- وأخيه جلالة الملك عبدالله الثاني عاهل المملكة الاردنية الهاشمية .

إلى الأعلى