الإثنين 18 ديسمبر 2017 م - ٢٩ ربيع الأول ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / الأولى / البحرين: وفاة شاب أصيب أثناء اعتقاله

البحرين: وفاة شاب أصيب أثناء اعتقاله

المنامة ـ وكالات: أعلنت وزارة الداخلية البحرينية وفاة شاب بحريني كان أصيب بنيران الشرطة أثناء محاولة اعتقاله في الثامن من يناير 2014 في قرية المرخ القريبة من المنامة، وذلك لتورطه في عملية تهريب أسلحة ومتفجرات.
وذكر مدير عام الإدارة العامة للمباحث والأدلة الجنائية بوزارة الداخلية في بيان، أن “غرفة العمليات الرئيسية، تلقت مساء السبت بلاغا بوفاة فاضل عباس مسلم (20 عاما) الذي كان ضمن مجموعة مشتبه بتورطها في عمليات تهريب أسلحة ومتفجرات وارتكاب جرائم إرهابية”.
وأشار إلى أن “المعلومات كشفت عن أن عناصر هذه المجموعة تتخذ من مبان مهجورة، مقرا لتجمعها وتسليم واستلام الأسلحة، وبعد تأكيد المعلومات وجمع الأدلة اللازمة، اتجهت الشرطة لموقع الاستلام والتسليم، حيث تم التعامل مع اثنين من هذه العناصر”.
وأضاف المسؤول الأمني في البيان إنه “أثناء محاولتهما الهرب اعترضتهما الشرطة، فعمد سائق السيارة إلى دهسهم والشروع بقتل الشرطة، رغم تحذيرهما بمكبرات الصوت، بعدها اضطرت القوات وفي إطار الدفاع عن النفس، للرد بطلقات تحذيرية لاستيقاف السيارة، إلا أن سائقها لم يمتثل واستمر في اندفاعه باتجاه الشرطة، وقد نتج عن العملية إصابة الشاب فاضل عباس بطلق ناري في الرأس، نقل إثرها للمستشفى، فيما تم القبض على آخر كان برفقته وتمت إحالته للنيابة العامة”.
وذكرت النيابة العامة البحرينية في بيان أمس أن “المتوفى كان ضمن جماعة تمارس أنشطة في تهريب الأسلحة والمفرقعات وتلقي تدريبات عليها في الخارج واستعمالها في ارتكاب عمليات إرهابية داخل البحرين، وأنها تمكنت بالفعل من تنفيذ بعض العمليات التفجيرية، كما خططت لارتكاب عمليات مماثلة خلال الأعياد الوطنية في ديسمبر 2013، تستهدف إحدى السفارات ومواقع مهمة بالبحرين”.
واشارت إلى أنه “تم ضبط بعض عناصر تلك الجماعة، وبحوزة بعضهم أسلحة نارية، وكميات كبيرة من الأسلحة والمواد والعبوات المتفجرة”.
من جهتها، قالت جمعية الوفاق المعارضة في بيان ان “الإصابات في جسد الشاب المتوفى تدلل على وحشية وبشاعة بالغة في طريقة قتله”. وفقا للبيان.
وافاد شهود ان العديد شاركوا عصر أمس في تشييع جثمان الشاب في قرية الدراز وذكرت وزارة الداخلية البحرينية على حسابها في “تويتر” أنه “بعد تشييع المتوفى في الدراز قامت مجموعة من المخربين برمي القنابل الحارقة على رجال الشرطة وإغلاق الشارع، ما استوجب اتخاذ الإجراءات القانونية حيالهم”.

إلى الأعلى