الثلاثاء 17 يناير 2017 م - ١٨ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / المحليات / كارتر يشيد بدور جلالة السلطان قابوس في توطيد أواصر السلام والتعاون بين دول العالم
كارتر يشيد بدور جلالة السلطان قابوس في توطيد أواصر السلام والتعاون بين دول العالم

كارتر يشيد بدور جلالة السلطان قابوس في توطيد أواصر السلام والتعاون بين دول العالم

خلال لقاء راوية البوسعيدية بالرئيس الأمريكي الأسبق
واشنطن – العمانية: التقت معالي الدكتورة راوية بنت سعود البوسعيدية وزيرة التعليم العالي خلال زيارتها للولايات المتحدة الأمريكية بالرئيس الأمريكي الأسبق جيمي كارتر .
وقد أشاد جيمي كارتر خلال اللقاء بدور حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم – حفظه الله ورعاه – في توطيد أواصر السلام والتعاون بين دول العالم مؤكدا أن عمان دولة ساهمت في تأصيل مبدأ الحوار والتفاهم بدلا عن العنف وهذا هو المنهج الذي يحترمه العالم أجمع اليوم .
كما التقت معاليها بالدكتور هوستن دافيز نائب الرئيس التنفيذي والرئيس الأكاديمي لنظام الجامعات بمقاطعة جورجيا بالولايات المتحدة الأمريكية والدكتور لينس اسكيلدسون نائب رئيس المجلس والمدير الدولي بجامعة كينيسو.
تم خلال هذه اللقاءات مناقشة سبل تعزيز التعاون بين وزارة التعليم العالي بالسلطنة ومقاطعة جورجيا في عدة مجالات منها البعثات والبحث العلمي ونظام الجودة، كما تم التطرق الى نظام التعليم في جامعة السلطان قابوس ومؤسسات التعليم العالي بالسلطنة الحكومية منها والخاصة بالإضافة الى جامعة عمان .
من جهة أخرى أقامت جامعة كينيسو بولاية أتلانتا بالتعاون مع مركز السلطان قابوس للثقافة ندوة بعنوان – المرأة العمانية ومساهمتها في التغيير – حيث شارك في الندوة عدد من النساء من السلطنة ومن دول أوروبا والولايات المتحدة الأمريكية.
تطرقت اوراق العمل المقدمة خلال الندوة ما وصلت إليه المرأة العمانية من تقدم في المجال التعليمي والمهني والعدالة العمالية التي تتميز بها ومساواتها بالحقوق مناصفة مع الرجل دونما تمييز.

حضر الندوة معالي الدكتورة راوية بنت سعود البوسعيدية وزيرة التعليم العالي وسعادة الدكتور علي بن سعود البيماني رئيس جامعة السلطان قابوس وصاحبة السمو السيدة منى بنت فهد آل سعيد نائب رئيس جامعة السلطان قابوس للتعاون الدولي وسعادة السفيرة حنينة بنت سلطان المغيرية سفيرة السلطنة المعتمدة لدى الولايات المتحدة الأمريكية وأعضاء من مركز السلطان قابوس للثقافة بواشنطن ومركز السلطان قابوس العالي للثقافة والعلوم.

إلى الأعلى