السبت 27 مايو 2017 م - ٣٠ شعبان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / عيسى بن راشد : غياب النجوم المؤثرين سبب في تراجع مستوى البطولة فنيا ما قدمه عمان أمام الكويت ذكرنا بمباريات الزمن الجميل وأرشحه للنهائي
عيسى بن راشد : غياب النجوم المؤثرين سبب في تراجع مستوى البطولة فنيا ما قدمه عمان أمام الكويت ذكرنا بمباريات الزمن الجميل وأرشحه للنهائي

عيسى بن راشد : غياب النجوم المؤثرين سبب في تراجع مستوى البطولة فنيا ما قدمه عمان أمام الكويت ذكرنا بمباريات الزمن الجميل وأرشحه للنهائي

في بهو فندق ريتز مقر إقامة رؤساء الوفود الإعلامية يتواجد كأحد أبرز المعالم في دورات كأس الخليج …. تجده يصرح هنا ويصرح هناك بعفوية بالغة … حتى أصبح علامة دائمة في بطولات كأس الخليج … الشيخ عيسى بن راشد آل خليفة هو أحد المتيمين بمنتخب بلاده (البحرين) … انتظر طويلا حصد اللقب الأول في مشوار الأحمر لكن الأمر تأخر طويلا … تحدث معنا عن عدد من المواضيع المتعلقة ببطولات كأس الخليج :
مستوى متراجع
كيف ترى المستوى الفني لبطولة خليجي 22 التي تستضيفها الرياض ؟
المستوى الفني للبطولة يمكنني أن ألخصه في عدة نقاط : من وجهة نظري طبعاً ، وأنتم لكم نظرتكم ، أنا أرى أن النجوم البارزين والمؤثرين الذين يصنعون الفارق لمنتخباتهم مختفين ونادرين في البطولة الحالية ، فلم يظهر نجم بارز يلفت الأنظار ويجعل الجميع يتحدث عنه أو يقول هناك النجم فلان في المنتخب الفلاني هو الذي صنع الفارق ويجعل المشاهدين ينتظرون تلك المباراة لرؤية ذلك النجم الموهوب مقارنة بالبطولات السابقة فالجميع كان يتحدث عن نجوم الخليج ومهاراتهم وأهدافهم الحلوة والكل يقلد حركاتهم الكروية ومهاراتهم في الملعب ، لاحظنا أيضاً غياب المتعة الكروية فالمنتخبات في هذه البطولة تلعب بطريقة دفاعية وهذه الطرق تمنع التقدم الهجومي و ألاحظ أن مدربي المنتخبات المشاركة يتملكهم الخوف الكبير من النتائج وخططهم الدفاعية هي السبب في انخفاض المستوى العام لخليجي 22 ، والخطط الهجومية التي تمتع المشاهدين اختفت تماماً ، ولم نشاهد الخطط التكتيكية ، واختفت أيضاً الهجمات المرسومة ، و اللعب كله بالبركة ، واللاعبون يلعبون بقلق وخوف .
يا سلام على العماني
ما تقييمك للمنتخب العماني ؟
يا سلام على المنتخب العماني الذي أبدع و أمتع أمام الكويت الذي هاجم ولعب الكرة الجميلة وذكرنا بالزمن الجميل للامتاع الكروي الخليجي ، الأحمر العماني قادر على إحراز لقب البطولة وأنا أرشحه للوصول إلى المباراة النهائية فالعمانيون يلعبون بطريقة جماعية وهذا هو السر في تفوقهم في خليجي 22، وكانوا متميزين ويمتلكون الكفاءة العالية ، أنا لست منجماً وكلامي ليس 100% ولكن أعتقد أن عمان ستكسب قطر ،لأن العماني كشر عن أنيابه واستطاع أن يفاجأ من حضر واستطاع تسجيل أكثر الأهداف .
هل أعجبك المهاجم العماني سعيد الرزيقي ؟
أعجبني كثيراً سعيد الرزيقي واسم الشلهوب يميزه كثيراً ، فهو لاعب متميز وهداف كبير ويمتلك الموهبة والامكانيات التي من الممكن أن تصل به إلى نجومية اللاعبين السابقين في بطولات الخليج وأعتقد أنه سيفوز بلقب هداف البطولة
التكتيك الذي يلعب به مدرب المنتخب العماني بول لوجوين … كيف تراه ؟
الفرنسي يعجبني كثيراً وهو مدرب ممتاز ويمتلك الذكاء ، وصاحب قلب قوي ، ويمتلك جرأة المدربين الكبار ، فهو يهاجم بشراسة ، ولم يخف من المنتخب الكويتي صاحب الألقاب الخليجية الكثيرة ، الجميع توقع التعادل ، ولكنه لعب بطريقة ذكية واستطاع تحقيق الفوز وبنتيجة كبيرة
حيوية الشباب
هل تفاجأت بمستوى المنتخب العماني أمام الكويت ؟
عمان فريقها يتمتع بحيوية الشباب ويملكون الإمكانيات ، و استطاعوا دك المرمى الكويتي بخماسية نظيفة ، وهذه كبيرة في حق الكويتيين ، فالكويت لم يستطع أحد هزيمتها بالخمسة منذ سنوات ، مقارنة بنتائج عمان من خلال تحقيق تعادلين ،وأعتقدنا أنها لم تأت بالمهاجمين السوبر الذين يستطيعون ترجمة الفرص إلى أهداف ولكن الرزيقي والمقبالي أبهرا الجميع ، وانفجر العماني أمام الكويتي ، أنا توقعت أن تنتهي مباراة عمان والكويت بالتعادل لأن المنتخب العماني تعادل مرتين ، مرة مع العراق ، ومرة مع الإمارات ،و لا يملك رصيدا من الأهداف ،كل الأهداف جمعها وأظهرها في مباراة الكويت
عدم استقرار
هل أداء المنتخب البحريني في هذه البطولة مخيب للآمال ؟
أداء منتخب البحرين في البطولة الحالية ارتبط بالمدرب العراقي عدنان حمد ، و عدنان لم يستقر على تشكيلة واحدة طول مدة الإعداد ، وفي كل شوط يلعب بتشكيلة مختلفة ،عدنان لا يملك القلب القوي بحيث يترك للفريق الحرية في مهاجمة المنافسين ، فنراه أغلب الأوقات متخوفا ومترددا ، ويلعب بطريقة دفاعية ، ونلاحظ عدم الاسجام بين اللاعبين البحرينيين ،وبينهم وبين مدربهم ولغة التفاهم معدومة ، والود مفقود أيضاً ، وهذه شخصية عدنان حمد ونحن لا نملك تغييرها ، ولم يتواجد في المنتخب المدير الإداري الذي يستطيع إيجاد الحلول المناسبة لتهيئة الأجواء بين اللاعبين والمدرب ،والعمل على حل المشكلات والصعوبات .
مرجان الحل الوحيد
ماذا تقول عن قيادة المدرب البحريني مرجان عيد للمنتخب في كأس آسيا ؟
لا يوجد الوقت الكافي الآن لجلب مدرب أجنبي لقيادة المنتخب البحريني في النهائيات الآسيوية التي ستقام في استراليا ، ومن الممكن بعد نهاية كأس آسيا ، أما بخصوص إتاحة الفرصة للمدرب الوطني مرجان عيد فهذا يعود إلى رئيس الإتحاد البحريني لكرة القدم ، والآن لا مجال للمقارنة بين المدرب الوطني والمدرب الأجنبي ، المسألة مسألة وقت ، كأس آسيا سيبدأ بعد شهر ، والحل الوحيد في هذه الفترة هو مرجان عيد لقيادة المنتخب وأعتقد أنه قادر على ذلك ، و كلنا نضع فيه الثقة .

إلى الأعلى