الثلاثاء 25 يوليو 2017 م - ١ ذي القعدة ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / السياسة / جيش الاحتلال يعسكر القدس والضفة..والمرابطون يتصدون لميليشياته
جيش الاحتلال يعسكر القدس والضفة..والمرابطون يتصدون لميليشياته

جيش الاحتلال يعسكر القدس والضفة..والمرابطون يتصدون لميليشياته

رسالة فلسطين المحتلة ـ من رشيد هلال وعبد القادر حماد:
قمعت قوّات الاحتلال بعد ظهر الجمعة عددا من الفعاليات المناهضة للاحتلال والانتهاكات التي تمارسها إسرئيل في الأراضي المحتلة, مما أسفر عنه اصابة واعتقال عشرات الفلسطينيين من القدس والضفة الغربية.
وأطلقت قوات الاحتلال النار وقنابل الغاز على مسيرة تضامنية مع المسجد الأقصى انطلقت من مسجد وصايا الرسول بالمنطقة الجنوبية لمدينة الخليل جنوب الضفة الغربية، فيما اندلعت واجهات قرب حاجز قلنديا شمالي القدس المحتلة.
وأفادت مصادر محلية من المكان أنّ قوّات الاحتلال أطلقت القنابل الغازية والصوتية ورشّت بالمياه العادمة المسيرة الحاشدة التي دعت لها حركة حماس، فيما ردّ الشبان برشق الحجارة صوب جنود الاحتلال، واندلعت في المكان مواجهات وصفت بالعنيفة مع جنود الاحتلال.
وأصيب عدد من المشاركين بحالات اختناق جرّاء كثافة إطلاق القنابل الغازية صوب المسيرة، فيما حاولت المسيرة الوصول إلى حاجز أبو الريش العسكري الرابط بين المنطقة الجنوبية للمدينة والحرم الإبراهيمي، لكن جنود الاحتلال تقدموا من الحاجز وقمعوا المسيرة بقوة.
كما أطلقت قوّات الاحتلال الرصاص المطاطي صوب المشاركين، فيما تواصلت هذه المواجهات المواجهات حتى ساعة كتابة هذا الخبر.
ورفع المشاركون في المسيرة الشعارات المنددة بانتهاكات الاحتلال في المسجد الأقصى والمدينة المقدسة، مرددين الشعارات المطالبة بالوحدة الوطنية ورص الصف لمواجهة انتهاكات الاحتلال بالمسجد الأقصى، إضافة إلى تلك المطالبة بمضاعفة عمليات المقاومة والرد على جرائم الاحتلال.
كما اندلعت مواجهات عنيفة بين الشبان الفلسطينيين وقوات الاحتلال على حاجز قلنديا شمالى القدس ، رشق خلالها الشبان جنود الاحتلال المتمركزين على الحاجز بالحجارة ، كما اشعلوا الاطارات ، فيما رد جنود الاحتلال باطلاق زخات كثيفة من الرصاص المطاطي وقنابل الصوت وقنابل المسيل للدموع تجاه الشبان مما اسفر عن عن إصابة العديد من الشبان بحالات الاختناق الشديد.
وأصيبت الطفلة حنان دار موسى (3 أشهر) بالاختناق الشديد نتيجة قنابل الغاز المسيل للدموع التي أطلقتها قوات الاحتلال الإسرائيلي في بلدة بيت لقيا غربي رام الله.
ووصفت إصابة الرضيعة حنان بالمتوسطة، حيث نقلت إلى المستشفى لتلقي العلاج الطبي اللازم.
وكانت قوات الاحتلال تعمدت إطلاق قنابل الغاز المسيل للدموع بكثافة نحو منازل المواطنين في البلدة، خلال المواجهات التي اندلعت مساء الخميس ، في البلدة، في أعقاب اقتحام قوات الاحتلال الإسرائيلي لها، فتصدى لهم الشبان بالحجارة.
من جهة اخرى أصيب 10 فلسطينيين بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط والعشرات بالاختناق، خلال مواجهات اندلعت عقب اقتحام قوات الاحتلال خيمة عزاء الشهيدين عدي وغسان ابو جمل في بلدة جبل المكبر جنوب القدس المحتلة.
وقال مدير جمعية نوران للإسعاف شوكت عويسات ‘إن قوات الاحتلال اقتحمت خيمة العزاء أكثر من مرة خلال اليوم وفي كل مرة تطلق وابلا من قنابل الغاز والصوت والرصاص المعدني المغلف بالمطاط باتجاه المتواجدين في الخيمة.
وأشار إلى إصابة 10 مواطنين بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط في الاقسام العلوية من الجسم تم علاجهم ميدانياً نتيجة اغلاق الاحتلال لمداخل البلدة بالمكعبات الاسمنتية فور استشهاد الشهيدين ابو جمل صباح الثلاثاء، فضلاً عن عشرات الإصابات بالاختناق جراء استنشاقهم الغاز المسيل للدموع.
كما أصيب، 10 فلسطينيين بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط و7 برصاص ‘التوتو’ والمئات بالاختناق، خلال مواجهات مع الاحتلال في بلدة ابو ديس شرق القدس المحتلة.
وقال الناطق باسم المقاومة الشعبية في ابو ديس هاني حلبية ‘إن مواجهات اندلعت في البلدة بعد شروع شبان بمحاولة إحداث ثغرة في الجدار العنصري مقابل حرم جامعة القدس في ابو ديس.
وأضاف: ‘إن قوات الاحتلال اقتحمت الموقع وأصابت حوالي 10 شبان بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط في الاقسام السفلية من الجسم تم تحويل بعضهم للعلاج في مستوصف البلدة، كما أصابت 7 شبان برصاص ‘التوتو’ الذي يشبه الرصاص الحي ومن بين الإصابات الـ7 إصابة واحدة بالبطن، اضافة إلى إصابة مئات المواطنين بالاختناق جراء امطار المنطقة بقنابل الغاز المسيل للدموع.
وفي ذات السياق اعتقلت قوات الاحتلال، فجر امس الجمعة، أسيراً محرراً وشاباً من حي البستان في بلدة سلوان بالقدس المحتلة.
وأفادت مصادر محلية في البلدة بأن قوات الاحتلال فتشت عدة منازل في حي البستان، تخلل ذلك اقتحام منزل الاسير المحرر ابراهيم موسى عودة وتفتيشه لينتهي الأمر باعتقاله.
وأشار المصادر ذاتها إلى أن قوات الاحتلال داهمت أيضا منزل الشاب محمود فتحي الرجبي واعتقلته ونقلته إلى جهة غير معلومة.
واعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، امس الجمعة، مواطنين من مدينة الخليل وبلدة حلحول شمال الخليل بالضفة الغربية.
قالت مصادر امنية إن قوات الاحتلال الإسرائيلي نفذت عمليات دهم وتفتيش في بلدة حلحول شمال الخليل، واعتقلت خلالها الفتى محمد حلمي كرجه (16 سنة)، كما اعتقلت الشاب يوسف سلهب (24 سنة) من مدين الخليل ونقلتهما لجهة غير معلومة.
فيما هاجم عشرات المستوطنين امس الجمعة ، المواطنين بالحجارة واغلقوا طريق اسكاكا- سلفيت العام، وهي المدخل الشرقي لمدينة سلفيت.
وقال رئيس مجلس قروي اسكاكا سمير حريص إن عشرات من المستوطنين معظمهم شباب وطلبة مدارس دينية اعتدوا ظهر امس ، على المواطنين والمركبات قرب الجسر في الطريق الرابط بين بلدة اسكاكا ومدينة سلفيت، والطريق ما زال مغلقا أمام السيارات الفلسطينية بسبب استمرار تواجد المستوطنين في المنطقة.
وتابع إن المستوطنين كثفوا اعتداءاتهم وتهديداتهم على المواطنين خلال اليومين الماضيين في المناطق القريبة من المستوطنات والطرق التفافية، ومنعوا الرعاة والمزارعين من دخول أراضيهم الزراعية، وظهر اليوم تفاجأ المواطنون بوجود أعداد كبيرة من المستوطنين يهاجمون السيارات والمارة ما تسبب بإغلاق الطريق المذكور.

إلى الأعلى