الأربعاء 29 مارس 2017 م - ٣٠ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الأولى / “وأنا التاريخ رفيق الأزمان”
“وأنا التاريخ رفيق الأزمان”

“وأنا التاريخ رفيق الأزمان”

صوت للنهضة نادى هبوا جمعا وفرادى
قابوس للمجد تبادى ابنوا معه الأمجاد
مع تواصل احتفالات البلاد بالعيد الوطني الـ44 المجيد وفيما يرسم أبناء الوطن لوحات من الولاء والعرفان للأب القائد يستمر التاريخ في كتابة انجازات تسطر بسواعد الإنسان العماني الذي لبى نداء دعاه لنهضة مباركة بقيادة حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ.
وأمام لوحات يرسمها العماني من الولاء والعرفان ينضم صوت التاريخ إلى أصوات العمانيين ويدعو الله عز وجل أن يحفظ العاهل المفدى ويوفقه للعمران فبه تزهو الأوطان وتصان.
وتزامنا مع الاحتفال بالعيد الوطني الرابع والأربعين المجيد تتواصل في محافظات السلطنة مسيرات الولاء والعرفان لجلالة السلطان المعظم يشارك فيها جموع من المواطنين والمقيمين حاملين صور حضرة صاحب الجلالة السلطان المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ وأعلام السلطنة ولافتات معبرة عن حبهم وولائهم للقائد المفدى بالإضافة إلى تقديم الأهازيج التقليدية من فرق الفنون العمانية المغناة، كما يتخلل بعضها عروض الخيل والقوارب البحرية من قبل المشاركين إضافة إلى كلمات وقصائد شعرية وطنية مع الدعاء لله عز وجل أن يمتع جلالة السلطان المعظم بالصحة والعافية ويرده إلينا ردا جميلا.

إلى الأعلى