الثلاثاء 4 أغسطس 2020 م - ١٤ ذي الحجة ١٤٤١ هـ
الرئيسية / السياسة / لقاح (مودرنا) قد يكون جاهزا نهاية العام
لقاح (مودرنا) قد يكون جاهزا نهاية العام

لقاح (مودرنا) قد يكون جاهزا نهاية العام

- كورونا يهدد صحة 7ر6 مليون طفل
ـ المتعافون يتخطون 55ألفا في الكويت
ـ 483 وفاة في اليمن
ـ استمرار تراجع الإصابات والوفيات بمصر
ـ لبنان يعاود فرض القيود
ـ تدابير خاصة بالعيد في الجزائر
ـ إغلاق شامل أول يومي العيد بفلسطين
ـ الإصابات في أميركا تتجاوز 4.2 مليون
ـ حظر تناول القهوة في شرفات المقاهي الفرنسية
ـ الإصابات في روسيا تتجاوز 820 ألفا ـ 47 ألف إصابة جديدة في الهند

نيويورك ـ عواصم ـ وكالات:
قال مسؤولون أميركيون وآخرون في شركة (مودرنا) إن اللقاح الذي طورته الشركة الأميركية لمكافحة مرض كوفيد19 يمكن أن يصبح جاهزا للاستخدام على نطاق واسع بحلول نهاية العام، بعد أن أعلنت شركة صناعة الأدوية أن بدء تجربة اللقاح التي تضم 30 ألفا أثبتت أنه آمن وفعال وهو ما يمثل آخر عقبة قبل حصول اللقاح على موافقة الجهات التنظيمية. وتعتبر هذه التجربة أول دراسة من نوعها في مرحلة متأخرة في إطار برنامج إدارة ترامب للإسراع بوضع تدابير ضد فيروس كورونا المستجد، ما يزيد من الأمل في أن يسهم لقاح فعال في القضاء على الوباء، وارتفع سهم شركة (مودرنا) بنسبة 7.5 في المئة. ويخضع أكثر من 150 لقاحا مرشحا لمواجهة فيروس كورونا حاليا لمراحل مختلفة من التطوير، ومن بينها نحو 24 لقاحا تخضع لتجارب على البشر حاليا. يأتي ذلك فيما حذرت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسف) من أن 7ر6 مليون طفل إضافي دون الخامسة قد يصابون بالهزال، وبالتالي سيعانون بشكل خطير من سوء التغذية، خلال العام الجاري، من جراء التداعيات الاجتماعية والاقتصادية لجائحة كورونا. ووفقا لتحليل أعدته المنظمة، فإن 80% من هؤلاء الأطفال سيكونون من أفريقيا جنوب الصحراء، ومن جنوب آسيا. وسيكون أكثر من النصف من جنوب آسيا وحدها. وقالت هنريتا فور، المديرة التنفيذية للمنظمة، :”مرت سبعة أشهر على الإبلاغ عن تسجيل أول حالة إصابة بكورونا، ومن الواضح بشكل متزايد أن تداعيات الجائحة تتسبب في أضرار للأطفال أكثر من المرض نفسه”. ويمثل الهزال صورة من صور سوء التغذية التي تهدد الحياة، حيث يصبح الأطفال شديدو النحافة والضعف، كما يجعلهم عرضة بصورة أكبر للوفاة وضعف النمو والتعلم. ووفقا ليونيسف، فإن عدد الأطفال الذين عانوا من الهزال العام الماضي بلغ 47 مليونا.

خليجيا، سجلت الكويت شفاء 624 حالة من فيروس كورونا المستجد، وأفادت وزارة الصحة الكويتية أن إجمالي الحالات التي تماثلت للشفاء وصلت إلى 55.681 حالة، مؤكدةً تماثل تلك الحالات إلى الشفاء بعد إجراء الفحوصات الطبية اللازمة والخطوات المتبعة بهذا الشأن .

الى ذلك، ارتفعت الحالات المصابة بفيروس كورونا المستجد في المناطق الخاضعة لسيطرة الحكومة اليمنية، بعد تسجيل 10 حالات إصابة جديدة. وأضافت اللجنة أنه تم تسجيل 4 حالات وفاة ليرتفع إجمالي حالات الإصابة المؤكدة بالفيروس في مناطق سيطرة الحكومة إلى 1691 منها 483 وفاة. وفي مصر، أعلنت وزارة الصحة والسكان تسجيل 420 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا مع استمرار التراجع في حالات الإصابة على مدى الأيام الماضية. وقالت الوزارة إنه تم تسجيل 46 حالة وفاة. فيما أعلن المركز الوطني لمكافحة الأمراض في ليبيا تسجيل 158 إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد، ليرتفع إجمالي الإصابات إلى 2827 حالة. بدورها، أعلنت السلطات الأمنية الجزائرية، عن كيفية تطبيق تدابير جديدة أعلنتها الحكومة لمواجهة فيروس كورونا المستجد في عيد الأضحى، مع ارتفاع أعداد المصابين بالوباء. من جهته، عاود لبنان فرض قيود صارمة لمدة أسبوعين بهدف احتواء انتشار مرض كوفيد 19 بعد زيادة حادة في أعداد الإصابات. وفي فلسطين، أعلنت الحكومة، إغلاقا شاملا لأول يومين في عيد الأضحى لمكافحة تفشي فيروس كورونا المستجد مع السماح بأداء صلاة العيد في الساحات العامة.

دوليا، قالت المراكز الأميركية لمكافحة الأمراض والوقاية منها إن إجمالي عدد المصابين بفيروس كورونا المستجد في الولايات المتحدة بلغ أربعة ملايين و225 ألفا و687 حالة بزيادة 61795 حالة عن الإحصاء السابق مضيفة أن عدد الضحايا زاد بواقع 564 وفاة ليصل الإجمالي إلى 146546. وفي فرنسا، أعلنت وزيرة البيئة باربرا بومبيلي إنه اعتبارا من نهاية فصل الشتاء المقبل، سوف يحظر على المقاهي والمطاعم تدفئة الأماكن الخارجية التابعة لها التي تقع في الهواء الطلق. الى ذلك، أعلنت روسيا تسجيل 5395 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد ليرتفع الإجمالي في أنحاء روسيا إلى 823515 حالة. بدورها، سجلت الصين 68 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد من بينها 64 حالة في البر الرئيسي. على صعيد متصل، أعلنت وزارة الصحة الهندية تسجيل 47 ألف و 703 حالات إصابة جديدة بفيروس كورونا.

إلى الأعلى