الثلاثاء 22 سبتمبر 2020 م - ٤ صفر ١٤٤٢ هـ
الرئيسية / السياسة / كورونا المستجد: 5ر19 مليون مصاب.. واللقاحات القديمة قد تقي من الفيروس
كورونا المستجد: 5ر19 مليون مصاب.. واللقاحات القديمة قد تقي من الفيروس

كورونا المستجد: 5ر19 مليون مصاب.. واللقاحات القديمة قد تقي من الفيروس

ـ 239 إصابة جديدة بالإمارات
ـ العراق يحذر من تفش واسع للوباء
ـ 426 إصابة جديدة و6 وفيات في فلسطين
ـ إجمالي الوفيات في أميركا يتخطى حاجز 160 ألفا
ـ إيطاليا تمدد القيود وتسمح للسفن السياحية باستئناف عملها
ـ الصين تسجل 31 إصابة جديدة
ـ اختبار جديد للكشف عن الإصابة في اليابان
ـ أكثر من 42 ألف وفاة في الهند

جنيف ـ عواصم ـ وكالات:
بلغ عدد حالات الإصابة المؤكدة بفيروس كورونا في مختلف أنحاء العالم 19 مليونا و569 ألفا و788 حالة حتى اعداد الخبر، طبقا لبيانات موقع وورلد ميترز، فيما بلغ عدد حالات الوفاة 724 ألفا و550. يأتي ذلك فيما يعتقد الخبراء إن اللقاحات القديمة مثل لقاح السل ولقاح شلل الأطفال، قد تساعد في تدريب جهاز المناعة على الاستجابة لمجموعة مختلفة من أنواع العدوى، بما في ذلك البكتيريا والفيروسات والطفيليات. وتقترح دراسة جديدة أجريت في مجموعة مايو كلينيك الطبية الأميركية أن الأشخاص الذين تلقوا بعض اللقاحات الروتينية في الماضي القريب، بما في ذلك تطعيمات الأطفال ضد الحصبة والنكاف وشلل الأطفال، وكذلك لقاحات الأنفلونزا، لديهم معدلات إصابة أقل بفيروس كورونا مقارنة بالأشخاص الذين لم يخضعوا لمثل هذه اللقاحات. لكن العديد من الخبراء رحبوا بنتائج الدراسة بحذر، لأنها لم تخضع للتدقيق ولم يتم نشرها في أي مجلة طبية حتى الآن. من جهتهم، أشار منتقدو النتائج إلى العديد من المشاكل المنهجية في الدراسة، إذ أنها لا تثبت وجود علاقة قطعية بين اللقاحات السابقة وانخفاض خطر العدوى.

وقد أجريت الدراسة عبر تحليل سجلات 137.037 مريضاً تلقوا لقاحات مختلفة في الماضي، وتم اختبارهم للكشف عن الإصابة بفيروس كورونا. وأظهرت النتائج بأن المرضى الذين تلقوا جرعة عالية من لقاح الإنفلونزا أو تم تطعيمهم ضد شلل الأطفال أو الحصبة أو النكاف أو الجدري، كانوا أقل عرضة للإصابة بفيروس كورونا من الأشخاص الذين لم يتلقوا أي لقاحات. وذكرت النتائج، أن التطعيم في مرحلة الطفولة، ارتبط بانخفاض نسبة الإصابة بفيروس كورونا، مقارنة بالأشخاص الذين تلقوا لقاح الإنفلونزا في مراحل متأخرة من عمرهم.
خليجيا، أعلنت وزارة الصحة ووقاية المجتمع في دولة الإمارات تسجيل 239 إصابة جديدة بالفيروس، ليرتفع بذلك إجمالي عدد الإصابات إلى 62 ألفا و 300 حالة. الى ذلك، حذرت وزارة الصحة العراقية من احتمال تفش واسع لوباء “كوفيد19″ في العراق بسبب عدم التزام مواطنيها بالإجراءات الصحية . بدورها، أعلنت وزارة الصحة المصرية تسجيل 141 حالة إصابة جديدة بالفيروس و20 وفاة. في السياق، أعلنت وزيرة الصحة الفلسطينية مي الكيلة تسجيل 426 إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد وست وفيات.

دوليا، أظهر إحصاء رويترز أن إجمالي وفيات جائحة فيروس كورونا في الولايات المتحدة تجاوز حاجز 160 ألفا وهو ما يمثل قرابة ربع عدد وفيات الجائحة في العالم ككل. فيما أعلنت وزارة الصحة المكسيكية تسجيل 6717 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا و794 وفاة ليصل العدد الإجمالي في المكسيك إلى 469407 إصابات و51311 وفاة. وفي بريطانيا، وصل عدد حالات الإصابة المؤكدة بالفيروس إلى 310 آلاف و696 حالة. بدورها، مددت الحكومة الإيطالية الإجراءات الرامية إلى وقف انتشار فيروس كورونا المستجد حتى 7 سبتمبر، وقد وصل عدد حالات الإصابة المؤكدة بالفيروس إلى 249 ألفا و756 حالة . فيما وصل عدد حالات الإصابة المؤكدة بفيروس كورونا في إسبانيا إلى 314 ألفا و362 حالة
وفي الصين قالت لجنة الصحة العامة إن السلطات سجلت 31 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا في البر الرئيسي . الى ذلك، قالت شركة “شيونوجي” اليابانية لصناعة الأدوية في بيان إنها تعتزم بداية من الشهر المقبل طرح اختبار جديد للكشف عن الإصابة بفيروس كورونا المستجد، تظهر نتائجه بعد 25 دقيقة فقط. على صعيد متصل، سجلت الهند 933 حالة وفاة بفيروس كورونا المستجد كما سجلت 61537 حالة إصابة جديدة ليصل عدد الإصابات إلى ما يقرب من 1ر2 مليون إصابة. وقالت وزارة الصحة الهندية إن إجمالي الوفيات بلغ 42518 وفاة.

إلى الأعلى