السبت 21 أكتوبر 2017 م - ١ صفر ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / الرياضة / العمانية للسيارات تحتضن تظاهرة رياضية للمحركات تخطف اعجاب الجماهير
العمانية للسيارات تحتضن تظاهرة رياضية للمحركات تخطف اعجاب الجماهير

العمانية للسيارات تحتضن تظاهرة رياضية للمحركات تخطف اعجاب الجماهير

تزامناً مع احتفالات السلطنة بالعيد الوطني الـ 44 المجيد..

جمال الطائى:
الفعاليات أضفت روح البهجة والفرح على جميع عشاق رياضة المحركات فى السلطنة

احتفلت الجمعية العمانية للسيارات اول امس بمناسبة العيد الوطني الـ44 المجيد بطريقتها الخاصة، حيث نظمت نحو 5 فعاليات في مختلف أنواع رياضة المحركات، ونجحت في استقطاب عدد كبير من الشغوفين بالاستعراض بالسيارات والدراجات النارية والكارتينج والأوتو اكس، فضلا عن تنظيم مسابقة أفضل ملصق بمناسبة العيد الوطني لأول مرة بمشاركة 120 سيارة تنافس ملاكها على المراكز الاولى في فئتي الدفع الرباعي والصالون، وشهدت أروقة الجمعية العمانية للسيارات منافسة ساخنة من المتسابقين في السباقات التي تفاعل خلالها الجمهور بأداء السائقين داخل مضمار السباق.
وفي تعليقه صرح العقيد جمال بن سعيد الطائي، عضو مجلس إدارة الجمعية العمانية للسيارات قائلا: “حرصت الجمعية على تنظيم جميع هذه الفعاليات تزامناً مع احتفالات السلطنة بالعيد الوطني الـ44 المجيد، خاصة وأن الجميع خلال هذه الأيام يعيش حالة فرح وسرور بهذه المناسبة السعيدة، مشيرا الى أن الفعاليات اضفت روح البهجة والفرح لجميع عشاق رياضة المحركات في السلطنة، حيث شارك في الفعاليات المتنوعة عدد كبير جدا من الشغوفين بالسيارات ورياضة المحركات من مختلف ولايات السلطنة، واستعرضوا ابداعاتهم امام زوار الاحتفالية التظاهرية”.

اقبال كبير
وأضاف الطائي: “لاقت الفعاليات التي نظمتها الجمعية العمانية للسيارات اقبالا كبيرا من شريحة كبيرة من الجمهور، وذلك في مختلف أنواع السباقات التي نظمت منذ صباح أول أمس وحتى المساء، حيث تنظيم فعاليات الدريفت والاوتو اكس والموتوكروس “الدراجات النارية، بالاضافة الى الكارتينج، ومسابقة افضل ملصق بمناسبة العيد الوطني الـ44 المجيد، مشيرا الى أن الفعاليات حققت نجاحا كبيرا حيث لم تشهد أية عراقيل او حوادث أثناء السباقات، وحرصت الجمعية على اتخاذ كافة التدابير التي من شأنها توفير الأمن والسلامة، فضلا عن تطبيق كافة المعايير الدولية”.
وأشار الطائي الى أن نجاح الفعاليات التي تنظمها الجمعية العمانية للسيارات يقبع خلف كواليسه فريق عمل مميز يسعى الى تطبيق كافة الاجراءات الدولية والقوانين والاشتراطات التي وضعها الاتحاد الدولي للسيارات “FIA”، لافتا الى أن الجمعية أتاحت الفرصة لأصحاب المواهب والمبدعين من ملاك السيارات المزودة للمشاركة واستعراض مواهبهم امام الزائرين والمشاركين في الفعاليات.
وقال المقدم فلاح بن عمير الفلاحي، عضو مجلس إدارة الجمعية العمانية للسيارات: “حققت الفعاليات نجاحا كبيرا، خاصة أنها تأتي بالتزامن مع احتفالات السلطنة بالعيد الوطني الرابع والاربعين المجيد، كما اتسمت الفعاليات بالثراء كونها اشتملت على العديد من أنواع رياضة المحركات، حيث استقطبت عشاق الدراجات النارية وعشاق الاستعراض والانجراف بالمركبات، كذلك محبو رياضة الكارتينج والتحدي، بالاضافة الى شريحة كبيرة من الشباب خاصة من المتيمين بالتزويد والتعديل، مشيرا الى أن أروقة الجمعية العمانية للسيارات شهدت في هذا اليوم حضورا كبيرا جدا وهذا يعتبر انجازا كبيرا يضاف الى قائمة نجاحاتها في تنظيم مثل هذه الفعاليات خاصة وأن جميعها ينظم في يوم واحد”.
أفضل ملصق
وقال خالد بن يوسف البلوشي، مشرف عام للفعاليات بالجمعية العمانية للسيارات: “نظمت الجمعية 5 فعاليات تمثلت في تنظيم الجولة الثانية لبطولة عمان للانجراف وجولة للدراجات النارية “موتوكروس”، وسباق تحدي الكارتينج 6 ساعات، بالاضافة الى منافسات الاوتو اكس، مشيرا الى أن الجمعية نظمت لأول مرة مسابقة لأفضل ملصق بمناسبة العيد الوطني الخاصة بالسيارات المزودة، والتي بلغ نحو 120 سيارة مثلوا 6 فرق معتمدة من قبل الجمعية العمانية للسيارات، معتبرا أن تزويد السيارات يرتكز على أسس وقواعد معتمدة، ولها أوقات محددة لدخول السيارات وخروجها، وذلك لضمان سلامة الجمهور وإمتاع الحضور، وتم خلال الفعاليات تقييم الفائزين بالجائزة في فئتي سيارات الدفع الرباعي وسيارات الصالون.
تحدي 6 ساعات
شهدت حلبة مسقط سبيد واي في صباح أمس الأول منافسة شرسة لسباق تحدي الكارتينج 6 ساعات، حيث ألهب المنافسات نحو 11 فريقا تنافسوا على المراكز الأولى، واحتكر الصدارة هذه المرة فريق الخروصي للكارتينج ليسجل الفريق نصرا آخر يضاف الى قائمة انجازاته في هذه الرياضة، حيث غرد الفريق منفردا بفارق وصل الى 10 ثوان كاملة متفوقا على منافسة الشرس النمر للسياحة 2، حيث قطع فريق الخروصي 386 لفة في زمن قدره 5:59:46:217 ساعات، وحل النمر للسياحة 2 في المركز الثاني مسجلا زمنا قدره 5:59:56:926 ساعات وقطع خلالها نحو 385 لفة، فيما جاء فريق سيارتي في المركز الثالث بعد ان قطع 385 لفة في زمن قدره 6:00:26:292 ساعات.
منذ بداية السباق كان فريق الخروصي مستحوذا على الصدارة، ولم يمنح الفرصة لمنافسيه اجتيازه لينفرد بالمركز الأول في نهاية المنافسات حيث انطلق الفريق من المرتبة الأولى في السباق الفعلي وفقا لنتائج السباق التأهيلي، وكان الفريق قد تمكن من اجتياز منافسه النمر للسياحة 2 في السباق التأهيلي ليسهل على نفسه الطريق وينطلق من المرتبة الاولى في السباق الفعلي، واضعا لنفسه خطة استراتيجية محكمة هدفت للحفاظ على الصدارة ومواصلة السباق حتى النهاية، اما فريق النمر للسياحة 2 فكان أداؤه مذبذبا في بداية السباق حيث كان متصدرا نتائج السباق التدريبي ليتراجع الى المركز الرابع في السباق التأهيلي ووفقا لهذه النتائج انطلق الفريق من المرتبة الرابعة في السباق الفعلي وسعى الى تعويض ما فاته خلال السباق التأهيلي وتمكن من تجاوز فريق سيارتي والنمر للسياحة 1 ليستقر في المركز الثاني. وكاد فريق النمر للسياحة 1 أن يحرم فريق سيارتي من الوصول الى منصة التتويج حيث كان الفارق بيهما ضئيلا جدا وبفارق أجزاء من الثانية، حيث نجح فريق سيارتي من اجتيازه وبلغ الفارق نحو 493 جزءا من الثانية، واتسمت المنافسة بالقوة والشراسة لذا لم يصمد الفريق النسائي أمام منافسية على الرغم من بذله أداء مميزا خلال السباق حيث حجز الفريق لنفسه مكانا في الصدارة وفقا لنتائج السباق التدريبي، فانطلق الفريق من المرتبة الرابعة في السباق التأهيلي وتراجع الى المركز السابع، وحاول استعادة صدارته الا ان الحظ لم يحالفه هذه المرة ليستقر في المركز السادس في نهاية المنافسات، وتعتبر هذه النتيجة تقدما بالنسبة لأداء الفريق خاصة في ظل المنافسة القوية التي اتسم بها السباق.
دريفت
شهدت أروقة الجمعية العمانية للسيارات أول أمس فعاليات الجولة الثانية لبطولة عمان للإنجراف “دريفت”، وسط حماس جماهيري كبير، والتف عدد كبير من عشاق الاستعراض حول حلبة الدريفت وتفاعلوا مع الأداء المميز لسائقي الدريفت، وتوج المتسابق علي الشيهاني بطلا لهذه الجولة محرزا تفوقا على منافسه المتسابق عبدالله المعمري الذي حل وصيفا، فيما جاء المتسابق طارق الشيهاني الذي يخوض منافسات الدريفت بصورة لافتة وحل في المركز الثالث، وتغيب عن المنافسات عدد كبير من المتسابقين لعدم جاهزية سياراتهم.

أوتو اكس
بحلول الساعة السابعة مساء احتشد الجماهير مرة أخرى حول حلبة مسقط سبيد واي للاستمتاع بمشاهدة المهارات الكامنة في رياضة الاوتو اكس، حيث شارك في المنافسات نحو 8 متسابقين تنافسوا في فئتي الدفع الأمامي والدفع الرباعي، وأسفرت المنافسات عن تتويج المتسابق منان الرواحي بطلا لجولة الاوتو اكس العيد الوطني الـ44، وحل وصيفا المتسابق فيصل الزبير، فيما جاء المتسابق علي موسى في المركز الثالث، وفي فئة الدفع الأمامي حقق المتسابق منان الرواحي ـ المركز الأول ـ حيث قطع مضمار السباق في 56:710 ثانية كأفضل زمن له في هذه الجولة، وبفارق ضئيل من الثواني جاء المتسابق غسان بن ناصر الحارثي في المركز الثاني في هذه الفئة حيث كان أفضل له 59:139 ثانية، فيما حقق المتسابق عمار البلوشي المركز الثالث مسجلا توقيت قدره 1:00:583 دقيقة.
أما في فئة الدفع الرباعي “4 دبليو دي اس” فقد شارك نحو 3 متسابقين فقط وتنافسوا على المراكز الأولى ليتوج المتسابق فيصل الزبير بالمركز الأول محققا زمنا قدره 57:533 ثانية، وبفارق أجزاء من الثانية حل المتسابق علي موسى في المركز الثاني مسجلا زمنا قدره 57:751 ثانية كأفضل توقيت له، فيما حل المتسابق أحمد موسى في المركز الثالث مسجلا زمنا قدره 1:00:587 دقيقة. وخلال منافسات جولة الأوتو اكس التي نظمتها الجمعية العمانية للسيارات شارك نحو 5 سيارات في فئة الدفع الأمامي و3 سيارات في فئة الدفع الرباعي، وعلى الرغم من تغيب عدد كبير من متسابقي الأوتو اكس، اتسمت المنافسات بالتحدي والشراسة، ولعبت الخبرة دورا كبيرا في حسم المنافسات، حيث حرص عدد من متسابقي الكارتينج الخوض في تجربة جديدة لهم وحققوا بالفعل تقدما خلال المنافسات ولا شك في أن ممارستهم لرياضة الكارتينج لها دور كبير في تقديم أفضل أداء داخل مضمار السباق، فتحدوا السرعة وسجلوا توقيتا مميزا خلال النتائج مثل المتسابق منان الرواحي وعمار البلوشي وفيصل الزبير وعلي موسى وأحمد موسى.

إلى الأعلى