الجمعة 18 سبتمبر 2020 م - ٢٩ محرم ١٤٤٢ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / العنود الشيادية: الفن حوار ذاتي مع الجوهر الإنساني
العنود الشيادية: الفن حوار ذاتي مع الجوهر الإنساني

العنود الشيادية: الفن حوار ذاتي مع الجوهر الإنساني

تؤكد أن لوحاتها تعبر عن نفسها و هويتها

السويق ـ “الوطن” :
العنود بنت خلفان الشيادية طالبة هندسة وفنانة تشكيلية شغوفة بالفن مارست الرسم منذ الصغر وتطورت موهبتها بمرور المراحل العمرية والدراسة وما زالت تمارس هذا الفن بكل شغف وحب … رغم وجود صعوبات كثيرة في بدايتها إلا أنها كانت مؤمنة جداً بقدراتها الفنية وطاقتها، وبالرغم من عدم دراستها للفن إلا أنها طورت نفسها وخصصت وقتا للتعلم الذاتي وتمارس فيه شغفها ورغبتها في ذلك

تقول العنود الشيادية عن موهبتها : سهمي فرشاة ارتطم بعمق قلبي، وحبي للفن التشكيلي بكل انواعه هو الدافع الاساسي لي، حيث إن الفن بالنسبة لي حالة شعورية مثل طيف الانسان وروحه لكن الواقع الفني اليوم مع الأسف بين الأمرين المأمول والواقع المنفر، حيث اصبح الناس يعتقدون ان الفن هو وسيلة لهروب الفنان من الواقع ولكن الفن هو رسالة حقيقية يجهلها اغلب الناس بسبب سيادة الجهل على مدى قيمة الفن الأساسية، فالفن يعتبر قدرة كبيرة ومن الممكن أن يستخدمه الانسان لترجمة الأحاسيس والصراعات التي تتشابه في ذاته الجوهرية وليس بالضرورة تعبيرا عن حاجته لمتطلبات حياة الفنان، لذلك نتمنى أن يصبح الإنسان أكثر ادراكا للفن وعظمته

مشيرة “الشيادية” إلى أهمية اطلاع الفنان على تجارب الآخرين، فالاطلاع على أعمال الفنانين له أهمية كبيرة لكن على الفنان أن ينتقي أعمالا ناضجة لكي يستطيع أن يأخذ الخبرة وكل ابداع ينتج عن ذلك يحقق قيمة فنية جمالية عظيمة جوهرها الأساسي إرادة الانسان وعلى الفنان أيضا أن يكون قويا ويجيد تقديم نفسه بالطريقة المناسبة.

أضافت: لوحاتي تعبرعن نفسي ولربما هويتي كرسامة أحب وجود ميل خاص بي من خلاله يعرف الآخرون أن هذه اللوحة تخصني، وأعتبر لوحاتي سوداوية مثيرة وبهية براقة وهذا عالمي الفني الرائع بكل ما يحمله من معان سواء كانت أحاسيس أم مشاعر أم تجسيدا لواقع أم تجسيدا للإنسان بإيجابية وسلبية حزن أو فرح، شغف أو رغبة أو حتى صراعات نفسية كلها رسائل يقدمها الفن بتجسيد قوي ومعبر.

إلى الأعلى