الأربعاء 18 يناير 2017 م - ١٩ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / الأحمر العمانى وجها لوجه أمام الأبيض الإماراتى على برونزية الترضية
الأحمر العمانى وجها لوجه أمام الأبيض الإماراتى على برونزية الترضية

الأحمر العمانى وجها لوجه أمام الأبيض الإماراتى على برونزية الترضية

فى أمسية استعادة نغمة الانتصار

رسالة الرياض : صالح البارحي ويحيى المعمري :
ينهي منتخبنا الوطني الأول مشاركته في خليجي 22 من ساحة ملعب الأمير فيصل بن فهد بالعاصمة السعودية الرياض من خلال لقائه عند السابعة إلا الربع بتوقيت مسقط مع نظيره المنتخب الإماراتي في صراع جديد بهدف الحصول على المركز الثالث والميداليات البرونزية ، ويخوض المنتخبان المباراة بعد 48 ساعة فقط من نهاية مباريات المربع الذهبي وهو الأمر الذي يعد ضغطا كبيرا على اللاعبين وبحاجة إلى مرحلة استشفاء كافية لتقديم المستوى الفني المرضي للجماهير الخليجية بوجه عام ولجماهير الفريقين بوجه خاص في آخر ظهور لهما في البطولة قبل ختامها بإذن الله تعالى .
احباط تام
بلا شك أن الفريقين يعيشان حالة من الاحباط الكبير بعد سقوطهما في مباراتي المربع الذهبي ، حيث خسر منتخبنا أمام قطر 1/3 فيما خسر الإمارات أمام السعودية 2/3 مساء أمس الأول ، بعد أن كانا الأقرب للانتصار في دقائق معينة من المباراة ، ففرصة عبدالعزيز المقبالي عند الدقيقة (30) لمنتخبنا كانت كفيلة بإنهاء الأمور تماما في مواجهتنا مع قطر ، وفرصة إسماعيل مطر عند الدقيقة (83) كانت كفيلة بإنهاء مطامع المنتخب السعودي في المباراة ، لكن الاثنين اختارا الرعونة في التعامل مع الكرتين لتعود على فريقيهما سلبا ليخرج بطل خليجي 19 وبطل خليجي 21 من المنافسة على اللقب والعودة لمباراة الترضية .
ولا يجب أن ننسى بأن المدة الزمنية بين مباراة اليوم ومباراتي المربع الذهبي قصيرة للغاية وغير كافية لالتقاط الأنفاس والخروج من مرحلة الحزن الذي عاشته بعثتا الفريقين يوم أمس ، إلا أن جدول البطولة حدد هذا الأمر مسبقا وبات الأمر واقعا ملموسا لا مساس به ، ومن المتوقع أن نشاهد اسماء جديدة تدخل تشكيلة المنتخبين نظرا للجهد الكبير المبذول من لاعبي التشكيلة الأساسية في فترة زمنية وجيزة .
مكسب وتهيئة
عندما نتحدث عن أهمية الحصول على المركز الثالث في خليجي 22 ، فإننا نتحدث عن جانب معنوي مقبول نوعا ما بالنسبة لمنتخبنا ، حيث سيكون حافزا للاعبين الشباب الذين خاضوا بطولة كأس الخليج للمرة الأولى وسط زخم إعلامي كبير وتحد أكبر وتنافس مثير ، وسيكون عاملا معنويا جيدا للفريق قبل السفر لأستراليا للمشاركة في نهائيات آسيا 2015 والتي تنتظر منتخبنا فيه منافسة حامية الوطيس في مجموعة الموت أمام استراليا وكوريا الجنوبية والكويت ، خاصة وأن منتخبنا لم يكن مرشحا كبيرا للوصول لمراحل متقدمة في خليجي 22 بعد أن صادفته الكثير من الظروف السلبية قبل الوصول للمملكة العربية السعودية بفترة قصيرة آخرها إصابة عماد الحوسني ومحمد الغساني وقبلها فايز الرشيدي ومحمد الشيبة .
التهيئة النفسية مطلوبة من قبل الجهازين الفني والاداري للفريق قبل لقاء اليوم ، فالحزن الذي شاهدناه في أعين اللاعبين وردة الفعل المرهقة لهم بدنيا وذهنيا جراء الخسارة يجب أن نتناساها تماما ، ونرمي ما خلفته نتيجة مباراتنا أمام قطر خلف أعيننا ونضع بدلها التفاؤل والطموح بالعودة للسلطنة بالميدالية البرونزية على أقل تقدير حتى يخفف على الجماهير وطء الخسارة غير المتوقعة أمام قطر في مباراة أمس الأول ، ونساعد اللاعبين على دفعهم معنويا والتوضيح لهم مدى قدرتهم على الخروج من آثار الخسارة بطموح أكبر ورغبة مماثلة في تقديم كل ما بوسعهم في مباراة الغد لأنها الظهور الأخير لهم في البطولة الحالية ويجب أن تكون خير ختام بإذن الله تعالى .
كتاب مفتوح
ليس هناك ما يخفيه مدربا الفريقين عن بعضهما البعض في مباراة اليوم ، فهي عبارة عن كتاب مفتوح تماما ولا حاجة لفترة جس نبض أو ما شابه ، فالفريقان إلتقيا في افتتاح مباريات مجموعتهما الثانية بالبطولة وانتهت المباراة سلبية مع أفضلية لمنتخبنا من خلال صناعة الفرص السانحة للتسجيل لكنها لم تستغل بالطريقة المثالية وخاصة من قبل قاسم سعيد ومحمد السيابي في أمسية البداية .
لذلك ، فإن مهدي علي مدرب الامارات والفرنسي بول لوجوين مدرب منتخبنا يعلمان تماما بأن وضع لاعبي الفريقين غير مهيأ لأداء مباراة كبيرة كما بدأت عليها مباراة الافتتاح ، لذلك يجب عليهم العمل على الزج ببعض الأسماء البديلة التي لم تجد فرصتها كاملة في المباريات السابقة حتى تعطي حيوية للمباراة على أقل تقدير ، ناهيك عن دقة التعامل مع جزئيات المباراة بشكل مباشر بعيدا عن الفلسفة الغريبة لهما في بعض الأحيان والتي لاقت الكثير من الانتقادات من الوسط الرياضي بالبطولة وكذلك عدد من الزملاء الإعلاميين المرافقين لبعثتي المنتخبين على حد سواء .
منتخبنا يرتدي الأحمر
سيظهر منتخبنا في لقاء اليوم أمام الإمارات باللون الأحمر الكامل ، وسيرتدي الحارس اللون الأخضر الكامل ، أما المنتخب الإماراتي فسيرتدي اللون الأبيض وحارس مرماه اللون الأسود الكامل .
تدريب أخير
أنهى منتخبنا الوطني صباح الأمس مرانه الأخير في خليجي22 بالرياض على الملعب الفرعي باستاد الأمير فيصل بن فهد بالملز والذي استمر قرابة الساعة استعداداً لمباراة تحديد المركزين الثالث والرابع والتي ستقام مساء اليوم ضد منتخب الامارات ، المدرب الفرنسي بول لوجوين اجتمع باللاعبين قبل الحصة التدريبية وتحدث معهم لمدة ربع الساعة وحثهم على نسيان الخسارة أمام المنتخب القطري وشكر المجموعة على ما قدموه في تلك المباراة وذكرهم بالمستوى الذي ظهر عليه الأحمر في مباريات دوري المجموعات ،وأكد لوجوين بأن مباراة اليوم مع المنتخب الإماراتي لن تكون سهلة ، فالمنتخب لعب مع الإمارات في المباراة الأولى في المجموعة الثانية والتي انتهت بالتعادل ويجب على الجميع بذل الجهد لتحقيق الفوز و نيل المركز الثالث ولتعويض عدم التواجد في النهائي ،اشتملت الحصة التدريبية على تمارين استرجاعية للمجموعة التي شاركت أمام قطر ، ونفذت المجموعة الثانية تمارين لياقية بسيطة بالكرة للبقاء على أتم الاستعداد ، بدأ التدريب بالجري حول الملعب مع إجراء عمليات الإحماء والإطالة وتمارين السرعة والمرونة ، وتواجد اللاعبون بعد نهاية التدريبات في حوض السباحة بفندق الماريوت لإجراء عمليات الاستشفاء في مقر إقامة منتخبنا الوطني وتناول لاعبو الأحمر وجبة الغداء في تمام الساعة الواحدة والنصف بتوقيت مدينة الرياض .

……………………………………………………………………..

خليجى 22
برونزية الترضية

سبحان الله مغير الأحوال فبعد أن كان الأحمر العمانى مرشحا لخوض غمار المباراة النهائية.. خصوصا عقب ما أبداه من مستوى فنى وبدنى أكثر من رائع ونتيجة كبيرة تكللت بخماسية تاريخية على حساب شقيقه الأزرق الكويتى فى خاتمة منافسات الدور الأول .. شاءت الأقدار أن نتعثر بشكل دراماتيكى أمام العنابى القطرى فى مباراة كان شوطها الثانى صادما على وجه الخصوص ومليئا بالألغاز التى لم يكشف عنها النقاب حتى الآن ..!!
لنخوض المنافسة على تحديد المركزين الثالث والرابع او كما يقال دائما (برونزية الترضية) فالمباراة تبقى لها أهميتها أمام الشقيق الإماراتى كونها تدل على الترتيب النهائى للمنتخبات المشاركة فى خليجى 22 علما بأنه لم يسبق لنا أن حصلنا على ترتيب المركز الثالث والميدالية البرونزية مع انه قد سبق من قبل للأحمر العمانى الفوز والتتويج باللقب والمركز الأول فى خليجى 19 وكذلك مركز الوصافة مرتين متتاليتين فى دورتى كأس خليجى 17و18.. لذا فمن المؤكد أن هناك رغبة قوية فى انهاء المشوار خليجى 22 على نحو أفضل وبنتيجة ايجابية تؤكد على المسيرة الناجحة التى أظهرها منتخبنا الوطنى والتى ستكون أكبر داعم له فى نهائيات كأس أمم آسيا باستراليا والتى لا يفصلنا عنها سوى شهر تقريبا مع أطيب الأمنيات للأحمر العمانى بالنجاح والتألق .

أيمن زهران

……………………………………………………………………..

الاجتماع الفني للمباراة النهائية ومباراة تحديد المركز الثالث والرابع

عقد ظهر أمس في فندق نارسيس الرياض الاجتماع الفني للدورة، برئاسة رئيس اللجنة أحمد بن عبدالرحمن الخميس، وحضور مديري المنتخبات الأربعة (منتخبنا وقطر والسعودية والإمارات) .
وتم خلال الاجتماع تحديد ألوان أطقم المباراة النهائية، حيث سيرتدي المنتخب السعودي الزي الأبيض بالكامل، بينما سيرتدي المنتخب القطري الزي العنابي بالكامل، فيما تقرر أن تلعب المباراة عند الساعة 7:45 من مساء يوم الأربعاء باستاد الملك فهد الدولي، وسيراقبها الدكتور حميد الشيباني.
في المقابل، سيرتدي المنتخب الإماراتي الزي الأبيض بالكامل في مباراة تحديد المركزين الثالث والرابع أمام منتخبنا الذي سيرتدي الزي الأحمر بالكامل، في اللقاء الذي تقرر أن يقام عند الساعة 5:45 من مساء اليوم على استاد الأمير فيصل بن فهد بالملز، وسيراقبها طارق أحمد

إلى الأعلى