الثلاثاء 25 يوليو 2017 م - ١ ذي القعدة ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / المحليات / المنذري ويوسف بن علوي يستقبلان المشاركين في المؤتمر الدولي للتعددية الثقافية
المنذري ويوسف بن علوي يستقبلان المشاركين في المؤتمر الدولي للتعددية الثقافية

المنذري ويوسف بن علوي يستقبلان المشاركين في المؤتمر الدولي للتعددية الثقافية

استقبل معالي الدكتور يحيى بن محفوظ المنذري رئيس مجلس الدولة صباح أمس بمكتبه بمقر المجلس بالبستان الوفد المشارك في المؤتمر الدولي للتعددية الثقافية الذي حمل عنوان “القيم المشتركة في عالم التعددية الثقافية” الـ (28) الذي تستضيفه وزارة الأوقاف والشؤون الدينية بالتعاون مع الأكاديمية اللاتينية بالبرازيل.
تناول اللقاء الحديث عن أثر القيم المشتركة التي تجمع مختلف شعوب العالم في بسط الأمن والتقارب الإنساني، خاصة وأن العالم يعيش قرية واحدة فيما يعرف بالقرية الكونية ، مؤكدين ان مثل هذه المؤتمرات من شأنها أن تفسح المجال الى فهم أوسع لما تتميز به شعوب العالم، وما تدخره من ارث قيمي كان ولا يزال له الدور الأكبر في تقريب وجهات النظر، وفي تجسير الهوة بين الرؤى المتصادمة التي تتبناها بعض السياسات لتحقيق مكاسب وقتية على حساب الشعوب المغلوبة على أمرها، متطلعين بصورة اكثر تفاؤلا من أن يسعى العالم الى نبذ العنف، وإشاعة الأمن.
وقد أشاد الوفد الزائر بالنهضة المباركة التي تشهدها السلطنة في عهدها الزاهر بقيادة حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ وحرص جلالته الدائم النأي بعمان عن مختلف الصراعات، وذلك من خلال الاخذ بسياسة الاعتدال والتقارب الإنساني مع مختلف شعوب العالم، مما كان له أكبر الأثر في ان تكون عمان محط انظار العالم، وخاصة في مجال الامن والاستقرار، حيث تحظى بالإشادة الدولية في هذا الجانب مثمنين حفاوة الاستقبال ، وكرم الضيافة ، وطيب الإقامة ، واضعين في الاعتبار، من خلال البرنامج المعد لهم زيارة عدد من محافظات السلطنة، خلال فترة وجودهم حضر المقابلة المكرمان نائبا الرئيس ، وعدد من المكرمين أعضاء مجلس الدولة ، ومن المرافقين للوفد الزائر من وزارة الأوقاف والشؤون الدينية.
كما استقبل معالي يوسف بن علوي بن عبدالله الوزير المسؤول عن الشؤون الخارجية امس مع عدد من الوفود المشاركة في المؤتمر الدولي الثامن والعشرين للأكاديمية اللاتينية المنعقد خلال الفترة من 23 وحتى 25 نوفمبر الجاري برئاسة البروفيسورجورجي سامبايو رئيس جمهورية البرتغال السابق.
تناول اللقاء مواضيع تتعلق بحوار الحضارات والمتغيرات التي طرأت على الساحة الدولية وقد أشاد الوفد بدور السلطنة البارز في نشر ثقافة السلام والتعايش بين المجتمعات حضر اللقاء من الجانب العماني سعادة أحمد بن يوسف الحارثي وكيل وزارة الخارجية للشؤون الدبلوماسية وعدد من المسؤولين بوزارة الخارجية.

إلى الأعلى