الأحد 26 مارس 2017 م - ٢٧ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / السياسة / إيران تتفق مع (5+1) على تمديد المحادثات النووية حتى يوليو القادم
إيران تتفق مع (5+1) على تمديد المحادثات النووية حتى يوليو القادم

إيران تتفق مع (5+1) على تمديد المحادثات النووية حتى يوليو القادم

فيينا ـ وكالات: اتفقت إيران والدول الست المشاركة في المباحثات النووية امس الاثنين على تمديد المباحثات حتى أول يوليو المقبل ، حسبما أفاد عضو في الوفد الإيراني. كما اعلن دبلوماسي غربي امس الاثنين وقال هذا الدبلوماسي ان القوى الكبرى في مجموعة 5+1 وايران تعتزم التفاوض على “اتفاق سياسي على الارجح بحلول 1 مارس 2015″ ثم “الملحقات” لتسوية كاملة “بحلول 1 يوليو” المقبل. من جهته أعلن وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف عن تحقيق تقدم مهم في المفاوضات النووية بين إيران والسداسية في التوصل إلى اتفاق نهائي. وقال لافروف للصحفيين في فيينا الاثنين 24 نوفمبر ، “تحقق تقدم ملموس. ونأمل في أن نتمكن في غضون ثلاثة أو أربعة أشهر من وضع وثيقة تتضمن كل المبادئ الأساسية التي سيكون تنفيذها في وقت لاحق موضوع مشاورات وصيغ تقنية”. وسبق لوزير الخارجية البريطاني فيليب هاموند أن أعلن عن تمديد المفاوضات النووية بين إيران والسداسية إلى يونيو عام 2015 المقبل. وقال هاموند للصحفيين في فيينا الاثنين 24 نوفمبر ، “تم تمديد المفاوضات إلى نهاية يونيو”. وأشارت مصادر مقربة من المفاوضات في فيينا إلى أن مبادئ الاتفاق النهائي ستحدد قبل أواخر مارس المقبل. كما أفاد مصدر دبلوماسي مقرب من المفاوضات النووية في فيينا بأنه من المتوقع تعليق المفاوضات بين إيران والسداسية واستئنافها الشهر المقبل بعد فشل الأطراف المعنية في التوصل إلى اتفاق نهائي. وقال المصدر الاثنين 24 نوفمبر: “حققنا تقدما معينا، إلا أننا نحتاج إلى مناقشة بعض المسائل مع عواصمنا. سنلتقي مجددا قبل حلول العام الجديد. تلك عملية مستمرة”. وقال الدبلوماسي إن طهران لا يمكن أن تتوقع في الوقت الراهن أي تخفيف جديد للعقوبات، مشيرا إلى أن تفاصيل استئناف المفاوضات لم تحدد بعد. وعقد وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف لقاء ثانيا مع نظيره الأميركي جون كيري في فيينا في إطار جولة المفاوضات بين إيران والسداسية. وكان لافروف وكيري التقيا الأحد بعد وصول الوزير الروسي إلى العاصمة النمساوية. وذكرت وزارة الخارجية الروسية حينها أن الوزيرين بحثا بشكل تفصيلي سبل تحريك تسوية قضية الملف النووي الإيراني. وقال وزير الخارجية البريطاني فيليب هاموند ان الدول الكبرى وايران لم يتوصلا الى اتفاق شامل الاثنين حول البرنامج النووي الايراني وقررا تمديد المفاوضات حتى 30 يونيو المقبل . واضاف هاموند امام صحفيين انه “لم يكن ممكنا التوصل الى اتفاق في الموعد الاقصى” للمهلة مساء الاثنين، مؤكدا “لذلك مددنا (المفاوضات) حتى 30 يونيو 2015″. واعلن وزير الخارجية البريطاني فيليب هاموند الاثنين في فيينا ان ايران ستحصل كل شهر على 700 مليون دولار (564,2 مليون يورو) من ارصدتها المجمدة اثناء مواصلة التفاوض مع الدول الكبرى للتوصل الى اتفاق بشأن برنامجها النووي.
والمفاوضات بشأن هذا الاتفاق لم تفض الاثنين الى نتيجة ضمن المهلة المحددة والتي ستمدد بحسب المصادر حتى 30 يونيو او الاول من يوليو 2015.

إلى الأعلى