السبت 27 مايو 2017 م - ٣٠ شعبان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / المحليات / المنذري والمعولي يبحثان تعزيز التعاون البرلماني بين السلطنة وإيران
المنذري والمعولي يبحثان تعزيز التعاون البرلماني بين السلطنة وإيران

المنذري والمعولي يبحثان تعزيز التعاون البرلماني بين السلطنة وإيران

استقبل معالي الدكتور يحيى بن محفوظ المنذري رئيس مجلس الدولة بمكتبه بالبستان صباح أمس سعادة وحيد أحمدي رئيس لجنة العلاقات الخارجية للجنة الأمن الوطني والسياسة الخارجية بمجلس الشورى بالجمهورية الإسلامية الإيرانية ، والوفد المرافق له ، وذلك في إطار زيارته الرسمية للسلطنة.
وفي مستهل اللقاء رحب معالي الدكتور رئيس مجلس الدولة برئيس لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشورى الإيراني والوفد المرافق له ، متمنيا لهم طيب الإقامة في السلطنة ، ومشيرا معاليه إلى أن الزيارة تأتي لتعكس عمق الروابط والعلاقات الثنائية والتاريخية بين البلدين الصديقين وثمن معاليه دور الزيارات المتبادلة بين قادة البلدين في تعزيز أطر التعاون وفتح مسارات جديدة للتعاون بين البلدين الصديقين.
وبحث معالي رئيس المجلس مع ضيفه سبل ترسيخ العلاقات البرلمانية بين البلدين والتأسيس لمزيد من التعاون المستقبلي ، على كافة الأصعدة مؤكدا في ذات السياق على أهمية تفعيل التعاون والتنسيق الدائم بين المجلسين سعيا الى المضي بالعلاقات البرلمانية بين السلطنة والجمهورية الإسلامية الإيرانية الى آفاق تعاون أرحب لما فيه خدمة ومصالح البلدين الصديقين.
من جانبه أعرب سعادة وحيد أحمدي والوفد المرافق له عن سعادتهم لزيارة السلطنة، والتي تتزامن واحتفالات السلطنة بالعيد الوطني الرابع والأربعين المجيد مهنئا السلطنة بعيدها الوطني ،وعلى الاطلالة السامية لحضرة صاحب الجلالة –حفظه الله ورعاه – على أبناء شعبه لتهنئتهم وطمئنتهم على صحته، متمنيا لجلالته موفور الصحة والعافية وان يعود لبلاده سالما معافى ليكمل مسيرة الخير والعطاء والنماء التي تعيشها السلطنة بقيادته الحكيمة.
وأشاد أحمدي بالدور المتفرد الذي تضطلع به السلطنة في حل الازمات الاقليمية والدولية واستتباب أمن واستقرار المنطقة من خلال العلاقات الفريدة والتاريخية ضاربة القدم بين البلدين، والروابط الوثيقة بين الدولتين والشعبين .
وأبدى سعادة رئيس لجنة العلاقات الخارجية للجنة الأمن الوطني والسياسة الخارجية بمجلس الشورى بالجمهورية الإسلامية الإيرانية، عن تطلعه الى مزيد من الازدهار والنماء في علاقات البلدين الصديقين بما يسهم في تحقيق مصالحهما في كافة المجالات الاقتصادية والسياسية والأمنية والبرلمانية.
حضر المقابلة نائب رئيس مجلس الدولة وعدد من المكرمين الأعضاء وسعادة الأمين العام لمجلس الدولة ، وسعادة سفير الجمهورية الإيرانية الإسلامية المعتمد لدى السلطنة كما استقبل سعادة خالد بن هلال المعولي رئيس مجلس الشورى صباح امس بمكتبه بمقر المجلس سعادة وحيد أحمدي رئيس قسم العلاقات الخارجية للجنة الأمن الوطني والسياسة الخارجية والوفد المرافق له بمجلس الشورى بالجمهورية الإسلامية الإيرانية الذي يقوم حاليا بزيارة رسمية للسلطنة.
وخلال اللقاء رحب سعادة رئيس المجلس بسعادة الضيف والوفد المرافق له ، متمنيًا لهم طيب الإقامة في السلطنة، ومشيدا بالعلاقات الثنائية الوطيدة والتاريخية المشتركة بين الدولتين الصديقتين، وأوجه التعاون المشتركة في مختلف المجالات خاصة في الجوانب البرلمانية، كما قدم سعادته نبذة عن مجلس الشورى وآلية عمله ولجانه المتخصصة وعضويته ومشاركاته في الاتحادات الدولية والقارية والدور الذي يقوم به المجلس في مناقشة القضايا التي تهم الوطن والمواطن.
من جانبه شكر سعادة الضيف الايراني رئيس المجلس على حفاوة الترحيب وكرم الضيافة الذي حظي به منذ وصوله أرض السلطنة، مشيدًا بالمواقف المشرفة للسلطنة خاصة في المحافل الاقليمية الدولية ودورها في حل القضايا العالقة من خلال أسلوب الحوار ونشر رسالة التسامح والسلام العالمي، ، مؤكدا في الوقت نفسه بأن الجمهورية الاسلامية الايرانية تسعى إلى تعزيز التعاون مع السلطنة في مختلف الجوانب الاقتصادية ، حضر المقابلة سعادة الشيخ علي بن ناصر المحروقي ، أمين عام المجلس.

إلى الأعلى