الأحد 22 أكتوبر 2017 م - ٢ صفر ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / الأولى / (نووي إيران): المحادثات الجديدة بعقوبات أقل

(نووي إيران): المحادثات الجديدة بعقوبات أقل

بروكسل ـ عواصم ـ (الوطن) ـ وكالات:
تتجه إيران إلى دخول المحادثات الجديدة حول برنامجها النووي بعقوبات أقل، حيث مدد الاتحاد الأوروبي تعليقه للعقوبات المفروضة على إيران حتى نهاية يونيو عام 2015، وذلك بعد يوم من موافقة القوى العالمية الست على مواصلة المفاوضات مع طهران بشأن برنامجها النووي حتى منتصف العام المقبل.
وجاء هذا القرار الخاص بتأجيل بعض العقوبات لسبعة أشهر أخرى في الوقت الذي قرر فيه وزراء خارجية بريطانيا والصين وفرنسا وروسيا والولايات المتحدة وألمانيا تمديد محادثاتهم مع إيران.
ويسمح تعليق العقوبات الحالي للشركات بتوفير خدمات التأمين والنقل المتعلقة بالنفط الخام الإيراني والتجارة في المنتجات البتروكيماوية الإيرانية والتجارة في المعادن الثمينة مع السلطات في طهران.
من جانبه رأى وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف، أن إيران قدمت ما يلزم من ضمانات في برنامجها النووي، وهو أمر يعفي روسيا من الالتزام بالعقوبات الدولية وهو الأمر الذي تتجه إليه الصين أيضا التي باتت أكثر اهتماماً في مجالات الطاقة الإيرانية، وفي القطاعات الحيوية التي فقدتها فرنسا إثر تضامنها مع واشنطن في فرض العقوبات على إيران.

إلى الأعلى