السبت 19 سبتمبر 2020 م - ١ صفر ١٤٤٢ هـ
الرئيسية / منوعات / وقف بيع السيارات لحماية المناخ

وقف بيع السيارات لحماية المناخ

برلين ـ د. ب. أ: من أجل تحقيق أهداف باريس لحماية المناخ في أوروبا، يجب وقف بيع السيارات التي تعمل محركاتها بوقود الديزل والبنزين بحلول عام 2028، بحسب دراسة أجرتها منظمة “جرينبيس” المعنية بالسلام وحماية البيئة. وبالإضافة إلى ذلك، سيتعين حظر جميع المركبات التي بها محركات تعمل بالمحروقات من طرق أوروبا بحلول عام 2040، وفقا للدراسة التي نشرتها المنظمة الاثنين. وأوضحت الدراسة أن السبب في ذلك هو أن انبعاثات الغازات المسببة للاحتباس الحراري قد انخفضت مؤخرا في معظم القطاعات الاقتصادية، بينما ظلت الانبعاثات الناجمة عن حركة المرور عند نفس مستواها. وبحسب المنظمة، ارتفعت انبعاثات حركة النقل مؤخرا بنسبة 28% مقارنة بعام 1990. وقال بنيامين شتيفان المتحدث باسم “جرينبيس” إن حركة المرور في ألمانيا وأوروبا هي “بؤرة التلوث في حماية المناخ”، وأضاف: “تظهر الدراسة أنه يتعين علينا التوقف عن استخدام محركات المحروقات أسرع بكثير من ذي قبل، وفي نفس الوقت يجب أن نخفض بشكل كبير عدد السيارات بشكل عام، حتى تتمكن حركة المرور من مواكبة مسار المناخ”. وتقترح المنظمة التوسع في وسائل النقل العام وشبكة مسار الدراجات لخلق بدائل للسيارات، مع منح دور محوري للسكك الحديدية أيضا في المستقبل، إلى جانب عدم ضخ مساعدات اقتصادية إلا للمنتجات الصديقة للبيئة. وقال شتيفان: “أي شخص لا يزال يرغب في الترويج لمحركات المحروقات اليوم يتجاهل عواقب أزمة المناخ والحركة العالمية لصناعة السيارات”، مضيفا أن صناعة السيارات لن يكون لها مستقبل إلا إذا قبلت حماية المناخ كتحد وعدلت نموذج أعمالها وفقا لذلك.

إلى الأعلى