الثلاثاء 20 أكتوبر 2020 م - ٣ ربيع الأول ١٤٤٢ هـ
الرئيسية / المحليات / تواصل العمل فـي تجهيز مبنى «المغادرون» بالمطار القديم لتخصيصه لمرضى كورونا
تواصل العمل فـي تجهيز مبنى «المغادرون» بالمطار القديم لتخصيصه لمرضى كورونا

تواصل العمل فـي تجهيز مبنى «المغادرون» بالمطار القديم لتخصيصه لمرضى كورونا

المستشفى سيخفف من الضغط على المؤسسات الصحية بعد«180» حالة منومة بالعناية المركزة

كتب ـ سهيل بن ناصر النهدي:
تواصل وزارة الصحة الأعمال الإنشائية لتجهيز مبنى (المغادرون) بالمطار القديم ليكون مستشفى لمرضى كورونا، وسط مخاوف من تزايد عدد الإصابات والوفيات، وليكون هذا المستشفى الذي شارف على الانتهاء من أعمال التجهيزات خاصا باستقبال المصابين بمرض كورونا (كوفيد ـ 19).وقد زارت (الوطن) أمس مبنى (المغادرون) بالمبنى القديم للمطار واطلعت على الأعمال الإنشائية، حيث تم وضع عدد من الغرف المتنقلة والمجهزة لاستقبال المصابين في الخارج، فيما تم تهيئة المبنى ليتلاءم مع المتطلبات الصحية والطبية لاستقبال وعلاج المصابين.

ويتميز مبنى (المغادرون) القديم بموقع يتميز بسهولة الخروج والدخول إليه، عبر الجسر المقابل للمبنى، إضافة إلى قربة من مدخل محافظة مسقط، ويسهل استقبال المصابين حتى من المحافظات الأخرى، كذلك يتميز المبنى بوجود مواقف كثيرة ومداخل يسهل منها الدخول والخروج إليها.

ويتواصل العمل على إكمال تجهيز المبنى وذلك لتخفيف الضغط على المستشفيات المرجعية والمؤسسات الصحية التي تستقبل الآن أعدادا كبيرة من المصابين، حيث أوضحت الإحصائية الصادرة من وزارة الصحة الأسبوع الماضي، أن إجمالي عدد الإصابات المسجلة بفيروس كورونا بالسلطنة (91753) إصابة، والوفيات (818) بنسبة 8ر0%، والمتعافين (84648)، لتصل نسبة الشفاء إلى 3ر92%.

وذكرت الوزارة أن عدد المنومين خلال الـ(24) ساعة الماضية أي: يوم الاربعاء الماضي، بلغ (73) ليصل إجمالي المنومين في المستشفيات إلى (506) والمنومين في العناية المركزة (180).وتستأنف وزارة الصحة اليوم (الأحد) الإعلان عن إجمالي عدد الإصابات المسجلة بفيروس كورونا بالسلطنة خلال اليومين الماضيين والتي تتوقف فيها عن إعلان الإصابات خلال الإجازة الأسبوعية، حيث من المتوقع أن تشهد الإحصائيات ارتفاعًا في عدد الإصابات والوفيات، تزامنًا مع ما شهده الأسبوع الماضي من ارتفاع حاد مقارنة بالأسابيع الماضية.

ويأتي الارتفاع وسط مخاوف من موجة ثانية أكثر شراسة، بعد أن شهد عدد من دول العالم أيضًا عودة لارتفاع الإصابات والوفيات بشكل لافت. وتواصل وزارة الصحة حثها للمواطنين والمقيمين بضرورة مواصلة التباعد الاجتماعي ولبس الكمامات واستخدام المعقمات، والتزام البقاء في المنزل في حالة الإحساس بأي أعراض لمرض كورونا. كما تواصل اللجنة العليا تأكيدها على المؤسسات العام والخاصة بضرورة عدم تجاوز الموظفين والعاملين بالمؤسسات نسبة 70% وإجراء الفحص عن الحرارة وتوفير التباعد بين الموظفين والمراجعين، وكذلك الالتزام بلبس الكمامات، وتوفير المعقمات بالمؤسسات وحث الجميع على التقيد بإجراءات السلامة.

إلى الأعلى