الأربعاء 21 أكتوبر 2020 م - ٤ ربيع الأول ١٤٤٢ هـ
الرئيسية / الأولى / دعم المنظومة الصحية في الجائحة وبعدها

دعم المنظومة الصحية في الجائحة وبعدها

يمثل المستشفى الميداني الخاص بمرضى “كوفيد ـ 19″ والذي تنشئه السلطنة بمبنى مطار مسقط الدولي القديم دعمًا للمنظومة الصحية التي تعرضت لضغط كبير خلال جائحة انتشار فيروس كورونا, كما أن هذا الدعم يمتد لما بعد زوال الجائحة بمشيئة الله تعالى؛ إذ إن إمكانات هذا المستشفى الميداني ستمثل رافدًا مستدامًا للمنظومة الصحية.

والمستشفى الميداني، الذي من المؤمل أن يبدأ عمله نهاية شهر سبتمبر الحالي أو مع بداية شهر أكتوبر، يصل عدد الأسرَّة فيه إلى ٣١٢ سريرًا، حيث إن مرحلة عمل المستشفى الأولى ستكون بـ١٠٠ سرير, كما أن المستشفى يضم مُلحقًا للإيواء يتسع لـ٢٣ أو ٢٤ سريرًا.

وتهدف إقامة هذا المستشفى إلى استيعاب مرضى كورونا، الأمر الذي يسهم في تخفيف العبء على المستشفيات المرجعية بمحافظة مسقط، كما أن بإمكانه استيعاب الأعداد التي قد تفد إليه من مستشفيات المحافظات الأخرى القريبة، حيث إنه ستحوَّل إليه الحالات التي تحتاج إلى الترقيد من بقية المستشفيات والمراكز الصحية، ما يعني تخفيف

الضغط على المستشفيات الأخرى، وبالتالي الإسهام في عودة الخدمات الصحية المختلفة للمستشفيات كما كانت عليه قبل الجائحة.

كما أن الإمكانات المتوافرة لهذا المستشفى مثل الكادر الطبي والتمريضي والمساعد، والمختبر والصيدلية، وأسرَّة العناية المركزة تؤهله للتحول إلى مستشفى به كل مواصفات المستشفيات المتعارف عليها لو دعت الحاجة لذلك مستقبلًا .. كذلك فإن هذه الإمكانات ستمثل رافدًا للمنظومة الصحية بعد زوال الجائحة.

حفظ الله الجميع

المحرر

إلى الأعلى