الخميس 29 أكتوبر 2020 م - ١٢ ربيع الأول ١٤٤٢ هـ
الرئيسية / الرياضة / نادي نزوى يطمح بمشاركة 3 فرق في المسابقات وكورونا خلط أوراق خطة الإعداد
نادي نزوى يطمح بمشاركة 3 فرق في المسابقات وكورونا خلط أوراق خطة الإعداد

نادي نزوى يطمح بمشاركة 3 فرق في المسابقات وكورونا خلط أوراق خطة الإعداد

بهدف الارتقاء بلعبة كرة اليد
نـزوى – من سالم بن عبدالله السالمي:

أبدى مدرب فريق كرة اليد بنادي نـزوى أحمد البوسعيدي تفاؤله بعودة النشاط الرياضي لكرة اليد إلى وضعه الطبيعي والذي تأثر كثيرا بسبب جائحة فيروس كورونا ” كوفيد 19 “الذي تسبب في إيقاف جميع الأنشطة والتدريبات وإرباك الخطط الموضوعة للفريق قبل انتشار الفيروس وبعد انتهاء الموسم الماضي في نهاية شهر ديسمبر لفئة الشباب، حيث تم وضع خطة للموسم الجديد 2020/2021 وقام الجهاز الفني والإداري بجهود كبيرة من خلال تجميع فئة جديدة من مواليد 2005/2004 وهم خليط بين مخرجات مركز اعداد الناشئين لكرة اليد بمجمع نـزوى ومجموعة جديدة تم انتقاؤهم من المدارس وبالفعل بدأنا التدريب بواقع 3 ايام في الاسبوع منذ منتصف يناير إلى أن تم إغلاق وتوقيف الأنشطة الرياضية بقرارات من اللجنة العليا.
وأضاف البوسعيدي : كنا نهدف في الموسم الجديد المشاركة في دوري الناشئين والشباب والمنافسة في المراحل السنية وكذلك المشاركة في الدرجة الاولى كمرحلة أولية لكسب الخبرة والاحتكاك بعد ان اصبحنا الآن نملك مجموعة من اللاعبين قادرين على المشاركة وتمثيل النادي في الفريق الأول بجانب ذلك وضعنا خطة بمشاركة بعض اللاعبين الذين اصبحوا في الفريق الأول في عملية تدريب المراحل السنية بهدف اكسابهم التجربة والخبرة لكي نمتلك عددا من المدربين الذين سوف يساهمون في استمرار اللعبة في نادي نـزوى، مشيرا بأن إدارة النادي لم تألو جهدا في توفير ما يمكن توفيره من إمكانيات ومتطلبات وذلك سعيا إلى الارتقاء بلعبة كرة اليد شأنها شأن اللعبات الأخرى كالقدم والسلة والألعاب الأخرى التي يضمها النادي بكافة الأنشطة..
وقال البوسعيدي : للأسف الأندية تم إغلاقها بقرار اللجنة ولكن استمر التواصل مع اللاعبين وحثهم على المحافظة على لياقتهم البدنية من خلال التمارين عن بعد سواء في المنزل أو في أماكن تسمح لهم بالتمارين في ظل الجائحة وخاصه لاعبي فريق الشباب الذين تم اختيارهم لمنتخب الشباب الذي سوف يشارك في تصفيات آسيا لكأس العالم في شهر مارس القادم 2021م والتي ستقام في جمهورية ايران.
ودعا أحمد البوسعيدي الله سبحانه وتعالى أن يحفظ الجميع وتعود الحياة الى طبيعتها وأن تكلل الجهود بالنجاح وأن الخطط المستقبلية سوف تستمر لما هو افضل وأن هذه الجائحة ما هي إلا سحابة صيف عابرة بعون الله تعالى.

إلى الأعلى