الجمعة 30 أكتوبر 2020 م - ١٣ ربيع الأول ١٤٤٢ هـ
الرئيسية / الرياضة / سعادة العزرية لـ «الوطن الرياضي» : وجود المرأة العمانية في الاتحادات من الأساسيات لتطوير رياضة المرأة
سعادة العزرية لـ «الوطن الرياضي» : وجود المرأة العمانية في الاتحادات من الأساسيات لتطوير رياضة المرأة

سعادة العزرية لـ «الوطن الرياضي» : وجود المرأة العمانية في الاتحادات من الأساسيات لتطوير رياضة المرأة

الطائرة النسائية بحاجة إلى تكاتف جميع الجهات المختصة لتمثيل السلطنة على كافة الأصعدة
غياب الدوري والعائد المادي يجعل من منتخباتنا النسائية تظهر وتختفي وعودتي للاتحاد من أجل إعادة المنافسة للطائرة النسائية

حاورتها ـ ليلى بنت خلفان الرجيبية:
تعددت مناصبها وإنجازاتها .. وصلت إلى العديد من المنصات الرياضية التي كانت فاعلا مهما وسببا في انتشار وممارسة المرأة العمانية للكرة الطائرة على المستوى الخليجي والعربي والآسيوي … تألقت بعدد من العضويات حتى أصبحت عضوة بالاتحاد العماني للكرة الطائرة .. باحت بعشقها للطائرة منذ نعومة أظفارها ما بين لاعبة وإدارية وحكمة وما أن أكملت 24 عاما خبرة في هذا المجال حتى ارتأت أن تعيد الكرة من جديد وتعود الى التحليق مع الاتحاد العماني للكرة الطائرة بتقديم اوراق ترشحها للدورة الانتخابية الجديدة 2020ـ 2024 … انها سعادة بنت سعيد بن سالم العزرية رئيسة قسم الرياضة النسائية عضو الاتحاد العربي للكرة الطائرة، تحدثت بالتفصيل عن أسباب الهبوط الاضطراري للطائرة النسائية والمطبات التي تمنعها من التحليق، كما ننشر رؤية العزرية والغرض من تقديم اوراق عضويتها وسبب تسمية المنتخبات النسائية بالمنتخبات الوقتية، كل ذلك جاء مع سعادة العزرية من خلال الحوار التالي:

إنجازات رياضة المرأة العمانية
قالت سعادة العزرية: خلال السنوات الأخيرة قطعت رياضة المرأة في السلطنة ولله الحمد شوطا كبيرا من الإنجازات سواء على المستوى الشخصي أو التنافسي، كما أن المجتمع أصبح أكثر وعيا بأهمية وجود المرأة في المنافسات الرياضية وبالرغم من تلك الانجازات إلا أننا بحاجة إلى الكثير من التغييرات في آلية إدارة هذا الجانب.

الطائرة النسائية
وقالت سعادة العزرية: طائرة فتياتنا أحرزت تقدما كبيرا في السلطنة خصوصا أن لعبة الطائرة تعد من الألعاب الأكثر شعبية بين الفتيات وايضا الاتحاد العماني للكرة الطائرة اهتم بهذه الفئة اهتماما كبيرا من خلال اقامة العديد من الفعاليات الرياضية داخل السلطنة وتم الاهتمام بمنتخب فتيات الطائرة والذي مثل السلطنة في العديد من المحافل الخليجية وأحرزنا مراكز متقدمة وايضا شاركنا في البطولة العربية والحقيقة أن منتخبنا يحتاج للكثير من العمل من أجل المنافسة عربيا وآسيويا ولا بد ان تتوحد كل الجهود المسؤولة عن هذا الجانب سواء كان من جانب الاتحاد أو لجنة رياضة المرأة، وأن يتم التنسيق المشترك حتى لا تكون هناك ازدواجية، وأن تكون هناك خطة واضحة للاهتمام بالمراحل السنية وأيضا توفير جميع المتطلبات الخاصة بتطوير منتخب الفتيات.

أوراق عضوية اتحاد الطائرة
وحول تقديم العزرية أوراقها لعضوية اتحاد الطائرة في الدورة الانتخابية الجديدة قالت: سابقا كنت لاعبة في الفريق الجامعي بجامعة السلطان قابوس سنة 1998 وايضا تقمصت عددا من المناصب في الكرة الطائرة منها حكم بالاتحاد ومدربة وادارية للفرق المدرسية لأكثر من ١٥ عاما وايضا كنت عضوة في مجلس ادارة الاتحاد العماني للكرة الطائرة سابقا كأول عمانية تفوز بالانتخاب من قبل الجمعية العمومية، أما المناصب الحالية فرئيسة للجنة النسائية بالاتحاد العماني لكرة الطائرة وايضا مقررة اللجنة النسائية بالاتحاد العربي للكرة الطائرة؛ أي أنني في مجال الكرة الطائرة ما يقارب ٢٤ عاما وهذا الترشح جاء لاستمرار هذه المسيرة ولتقديم كل الدعم لطائرة الفتيات في السلطنة، كما أن وجود المرأة العمانية في الاتحادات من الضروريات والأساسيات لتطوير رياضة المرأة في كل الألعاب الرياضية بالإضافة إلى أن وجود المرأة بالاتحادات سيشكل فارقا كبيرا في هذا الجانب.

آمال وطموحات
وقالت العزرية: بالنسبة لطموحي وآمالي من الترشح من جديد جاء نابعا أولا من عشقي للكرة الطائرة وثانيا من اجل نشر اللعبة بين الفتيات وذلك بتأهيل الكوادر النسائية العمانية في مجال تدريب وتحكيم الكرة الطائرة بالتعاون مع وزارة التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار ووزارة التربية والتعليم لتدريب طالبات الجامعات والكليات وأيضا لتدريب المعلمات والتعاون مع أندية السلطنة وجمعيات المرأة لتدريب اللاعبات والفتيات المهتمات بالطائرة، أضف الى ذلك الاهتمام بالمراحل السنية وانشاء مراكز لتدريب البراعم في كل محافظات السلطنة بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم لتكوين قاعدة كبيرة من اللاعبات وضمان الاستمرارية لتكوين منتخبات وطنية قوية نسائية للكرة الطائرة في جميع المراحل السنية، وبالتالي فإننا نستطيع ان نحرز بهذه الفئة مراكز متقدمة في جميع المحافل الرياضية سواء خليجيا أو عربيا أو آسيويا.

تطور رياضة المرأة الظفارية
وحول التطور الملحوظ في المجال الرياضي النسوي بمحافظة ظفار قالت العزرية: الرياضة النسائية في ظفار وصلت لمرحلة متقدمة جدا وذلك بفضل الوعي المجتمعي وأيضا الدعم الكامل من رؤساء أندية محافظة ظفار والتنسيق الدائم مع كل الجهات العاملة والمهتمة برياضة المرأة من أندية وجمعيات المرأة وجامعات وكليات ومدارس، حيث يوجد لدينا فرق رياضية نسائية في معظم أندية محافظة ظفار في كل الألعاب وقد أحرزت هذه الفرق مراكز متقدمة على مستوى السلطنة، كما استطاعت لاعبات من محافظة ظفار المشاركة في المنتخبات الوطنية للفتيات في كرة اليد والرياضة المدرسية لطالبات المدارس لديها فرق رياضية في كل الألعاب الرياضية ولديها مشاركات على مستوى السلطنة وخارجها، ولا ننسى فئة فتيات ذوي الإعاقة؛ فهناك فعاليات رياضية لهذه الفئة، وأيضا لا ننسى مشاركة طالبات الجامعات والكليات بالمحافظة في جميع الفعاليات والأيام الرياضية الخاصة بالنساء وقد خصصنا يومين للنساء بمجمع السعادة الرياضي للاهتمام بالصحة العامة من خلال برنامج اللياقة البدنية وتدريب السباحة ولدينا اكثر من ٣٠٠ مشتركة في هذا الجانب، بالاضافة الى المشاركة الفاعلة لنساء ولايات كل من (مقشن وشليم وجزر الحلانيات ورخيوت وضلكوت وثمريت والمزيونة وطاقة وسدح) بمحافظة ظفار في برنامج القافلة الرياضية ومن خلال هذا البرنامج يتم تنفيذ أيام رياضية للنساء للولايات البعيدة عن مركز المدينة، كما تقيم محافظة ظفار سنويا بطولة الخريف لفتيات أندية السلطنة في الكرة الطائرة، وهذه البطولة شهدت نجاحا كبيرا من خلال الدعم الكبير من بلدية ظفار وشركات القطاع الخاص بالمحافظة، ولكن لم نصل بعد للطموح المرغوب، وبعون الله مستقبلا يتم تطوير هذا الجانب.

انجازات ومناصب
وقد تقلدت سعادة العزرية عدة مناصب منها مقررة اللجنة النسائية بالاتحاد العربي للكره الطائرة حاليا وعضو بنادي المضيبي و منسقة جمعية المرأة العمانية بولاية المضيبي سابقا وعضو في اللجنة الصحية بولاية ابرا سابقا ومساعد قائد تدريب بالهيئة العامة للكشافة والمرشدات سابقا وعضو في مجموعات دعم صحة المجتمع بمحافظة ظفار و عضو في لجنة تطوير الكرة الطائرة في محافظة الشرقية سابقا و عضو بنادي النصر سابقا و مساعد مخرج في العيد الوطني الأربعين ومساعد مخرج في العيد الوطني ال 45 المجيد وحكم بالاتحاد العماني للكرة الطائرة من عام 2000 الى 2014 و عضو مجلس إدارة الاتحاد العماني للكرة الطائرة و رئيسة اللجنة الرياضية بلجنة صاحبات الاعمال بمحافظة ظفار سابقا ورئيسة اللجنة الرياضية باللجنة الفرعية لجمعية الاولمبياد الخاص العماني بمحافظة ظفار سابقا.
انجازات ومناصب

منتخباتنا النسائية وقتية!!
وقالت العزرية: بصراحة منتخباتنا النسائية تظهر وتختفي حيث لم تتوفر الإمكانات المادية للاستمرارية من خلال التدريب المتواصل وتوفير الدعم الكامل لهن وغياب الكادر النسائي لتدريب الفتيات، كما ان الاشكالية الكبرى في أنه لا يوجد دوري مستمر بالسلطنة خاص بلاعبات الأندية، وعدم التنسيق الجاد بين جميع الجهات التي تشرف عليهن (الاتحاد ولجنة رياضة المرأة ووزارة التربية والتعليم).

هبوط اضطراري
وتابعت العزرية حديثها قائلة: هناك أسباب الهبوط الاضطراري لمنتخب الطائرة النسائي، وهناك مطبات تعرقله عن التحليق مجددا وباتت ملحوظة؛ أولا التنسيق بين جميع الجهات (الوزارة والاتحاد ولجنة رياضة المرأة واللجنة العمانية المشرفة على الألعاب الجامعية ووزارة التربية والتعليم) والدعم المادي وتوفير عناصر نسائية لتدريب فرق ومنتخبات الفتيات وتوفير أماكن التدريب التي تحفظ للفتاة الخصوصية في هذا الجانب. وحول سؤالنا لسعادة العزرية عن نجاحها في تنظيم بعض البطولات المحلية قالت: بالفعل كنت أحد الأفراد المساهمين في تأسيس بطولة منتخبات المناطق التعليمية بوزارة التربية والتعليم في عام 2001 على مستوى السلطنة في مختلف الألعاب الجماعية، وتأسيس فرق مدرسية في الكرة الطائرة وحصول مدارس شمال الشرقية على مراكز متقدمة في بطولة الرياضة المدرسية على مستوى السلطنة من العام 2000 الى 2005 وعضو في لجنة تطوير الكرة الطائرة في محافظة الشرقية من العام 2002 الى 2005 وتأسيس فرق مدرسية في الكرة الطائرة وحصول مدارس محافظة ظفار على مراكز متقدمة في بطولة الرياضة المدرسية على مستوى السلطنة من العام 2005 الى 2014 وتدريب وتأهيل معلمات الرياضة المدرسية في مجال تحكيم وتدريب الكرة الطائرة من العام 2000 الى 2014 وتأسيس فرق نسوية في لعبة الكرة الطائرة في 4 اندية في محافظة ظفار (النصر ـ الاتحاد ـ ظفار ـ صلالة) والمشاركة في بطولات على مستوى المحافظة واحراز مراكز متقدمة على مستوى السلطنة.

مشاركات دولية في الذاكرة
قالت العزرية: هناك عدد من المشاركات لا تزال في الذاكرة منها المشاركة في تنظيم البطولة الخليجية الثانية لناشئات الكرة الطائرة عام 2013 بمسقط وحصول منتخبنا على المركز الأول في هذه البطولة والمشاركة في تنظيم البطولة الخليجية الثالثة لناشئات الكرة الطائرة عام 2013 بمملكة البحرين، وحصول منتخبنا على المركز الثالث في تلك البطولة. كما ان مشاركتي كعضو في لجنة احتكام في 7 بطولات عربية في كل من تونس والأردن ومصر والبحرين والمغرب، والمشاركة في تحكيم بطولة التضامن الإسلامي بالجمهورية الإسلامية الإيرانية.

واضافت العزرية: إن السلطنة لديها الكثير من الكوادر النسائية الرياضية التي تمكنها من احداث التغيير، وكل ما نحتاجه حتى نصل الإرادة والثقة بالنفس والإمكانات ووعي المجتمع وسنتمكن من إحداث التغيير للأفضل، كما أن طموحي غير المحدود في الطائرة النسائية أن نبدد المستحيل ونصل إلى الواقع الذي نتمناه.

إلى الأعلى