الأحد 25 أكتوبر 2020 م - ٨ ربيع الأول ١٤٤٢ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / مطالبة بتعزيز أجهزة الصراف الآلي وفتح أفرع للبنوك التجارية بالجبل الأخضر وتوقعات بنمو سياحي واستثماري خلال الفترة القادمة
مطالبة بتعزيز أجهزة الصراف الآلي وفتح أفرع للبنوك التجارية بالجبل الأخضر وتوقعات بنمو سياحي واستثماري خلال الفترة القادمة

مطالبة بتعزيز أجهزة الصراف الآلي وفتح أفرع للبنوك التجارية بالجبل الأخضر وتوقعات بنمو سياحي واستثماري خلال الفترة القادمة

مسقط ـ الوطن:
يكتسب الجبل الأخضر أهميته كواحد من المزارات السياحية التي تشهد نموا متزايدا في أعداد السياح من داخل وخارج السلطنة يقابله ارتفاع في أعداد المشاريع السياحية، وهنا تأتي أهمية أن يواكب هذا النمو السياحي وفرة في الخدمات السياحية المختلفة الترفيهية والتجارية التي تلبي متطلبات السياح الأساسية من الخدمات.
وتعتبر الخدمات المصرفية واحدة من العناصر المهمة التي يتطلب رعايتها والاهتمام بها بشكل أكبر عن ما هي عليه الان بغرض مقابلة النمو السياحي من جهة وايضا بالنسبة للنمو العمراني والتجاري ، وهو ما شكل ضغطا متزايدا على هذه الخدمة نتجية العجز الكبير في أجهزة الصرف الآلي والتي تقتصرعلى جهازين للصرف الآلي بجانب غياب أفرع البنوك التجارية واقتصارها على فرعين وهو ما شكل تحديا للسائح والمقيم بالنيابة في انجاز خدماته المصرفية مما يضطره لقطع مسافات طويلة للوصول لاقرب خدمة مصرفية إما في ولاية نزوى أو نيابة بركة الموز.
الوطن الاقتصادي يسلط الضوء على نقص الخدمات المصرفية بالجبل الأخضر حيث يرى الكثير من سكان نيابة الجبل الاخضر والسياح ضرورة الإسراع بتعزيز الخدمات المصرفية سواء فيما يتعلق بتوفير أجهزة الصرف القادرة على تغطية الطلب المتزايد على الخدمات المصرفية أو بالنسبة لافتتاح فروع لبنوك تجارية بمقدورها مواكبة النمو السكاني أو الحراك السياحي والتجاري بالنيابة ، فالكثير من السياح القادمين من أماكن بعيدة يعانون من صعوبة في انجاز تعاملاتهم المصرفية مع العجز في اجهزة الصرف وفرع البنوك التجارية خاصة وان الكثير من السياح يقومون بتمديد فترات حجوزاتهم لعدة أيام وهو ما يتطلب توفير الخدمات المختلفة ومن اهمها الخدمات المصرفية.
واضافوا: أن عطلا في جهازي الصرف الآلي الموجودين بالنيابة يتسبب بالكثير من الاشكاليات خاصة بالنسبة للسياح وبالاخص عندما يفتفر السائح السيولة النقدية وهو ما يستدعي ببعض السياح لالغاء حجوزاتهم الفندقية وهذه تعتبر احدى الاشكاليات التي لا تخدم القطاع السياحي مطالبين بضرورة دراسة توفير أماكن الصرف الآلي للبنوك التجارية المختلفة بصورة عاجلة.
الجدير بالذكر بأن أعداد السياح لنيابة الجبل الاخضر سجلت خلال العام الماضي نموا متصاعدا حيث تجاوز أعداد السياح 400 ألف سائح وهذا الرقم مرشح للزيادة خلال الفترة القادمة مع اكتمال الجزء الاكبر من المشاريع السياحية الجاري تنفيذها في الفترة الحالية وهو ما يتطلب ان تعمل وزارة الثراث والسياحة على دراسة واقع النيابة ووضع خطة متكاملة لتنفيذ المشاريع الاساسية والخدمات الضرورية ومن ضمنها الخدمات المصرفية.

إلى الأعلى