الأربعاء 21 أكتوبر 2020 م - ٤ ربيع الأول ١٤٤٢ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / بعد غد .. إسدال الستار على المعرض التشكيلي الافتراضي للتراث والعمارة بدولة الكويت
بعد غد .. إسدال الستار على المعرض التشكيلي الافتراضي للتراث والعمارة بدولة الكويت

بعد غد .. إسدال الستار على المعرض التشكيلي الافتراضي للتراث والعمارة بدولة الكويت

شارك فيه 4 فنانين وباحث فـي التراث من السلطنة
كامل العبدالجليل:
اهتمام الفنان التشكيلي العربي بتراثه المعماري ثابت من خلال إنتاجه المميز
ابتسام العصفور:
«٢٢٠» فنانا تشكيليا يحتفون بمنحة «غيتي» بـ«٢٤٧» عملا

الكويت ـ «الوطن»:
تختتم بعد غد (الأربعاء) فعاليات المعرض التشكيلي الافتراضي للتراث والعمارة (صيفنا أحلى) والذي يقام ضمن جهود المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب بالكويت لتعزيز أدوات التواصل الفني مع الجمهور المحلي والعربي وتوفير فضاء إلكتروني إبداعي يتيح للفنانين عرض إبداعاتهم الفنية. ويأتي هذا المعرض تلبية واستشعارًا من المجلس بضرورة تسخير الفن في زمن وباء كورونا، والذي أثبتت العديد من الدول من خلال إحيائها لمنصات الفنون الافتراضية، حاجة النفس البشرية لتلقي الذوق والإبداع البشري.

وقد أعرب كامل سليمان العبدالجليل ـ الأمين العام للمجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب بالكويت عن شكره وتقديره للجهود التي بذلها عدد من الفنانين التشكيليين الكويتيين مع إخوانهم من الدول العربية الأخرى لتوظيف الفن والإبداع كرسالة واعية تجاه أهمية التراث المعماري ودوره في صون الذاكرة الجمعية للشعوب وذلك بمناسبة حصول المجلس على منحة مؤسسة (غيتي) العريقة للحفاظ على التراث الحداثي والذي تشكل أبراج الكويت أحد معالمه في العالم.
وأضاف العبدالجليل: إن اهتمام الفنان التشكيلي العربي بتراثه المعماري ثابت من خلال إنتاجه المميز وأن مساهمة هذا الطيف الكبير من الفنانين العرب إخوانهم الكويتيين يأتي كدليل يعكس حرص الفنان العربي على دعم تراثه والاهتمام بالنواحي العمرانية التي تزخر بها بلداننا العربية ومدنها العريقة تاريخيًّا وحضاريًّا.
من جانبه أعرب الأمين العام المساعد لقطاع الثقافة والفنون الدكتور عيسى الأنصاري عن اهتمام قطاع الفنون بالأنشطة الفنية بمختلف ألوانها، وأكد على ذلك الاهتمام من خلال العديد من المعارض التي أقامها المجلس خلال جائحة كورونا لمواجهة التحدي واستمرار التواصل مع جمهور المجلس. وقال بأن هذا المعرض يشكل فرصة جيدة لإحياء الفنان التشكيلي العربي قضايا التراث والعمارة كل في بلده، وسنستمر في عمل المزيد من الأنشطة.
وأكدت ابتسام العصفور منظمة المعرض الفنانة التشكيلية وعضوة المرسم الحر أن فكرة المعرض جاءت للاحتفاء بالتراث المعماري العربي بمناسبة حصول المجلس على منحة (غيتي) للمحافظة على الحداثة المعنية برعاية المباني الحداثية والتي خصصت لمعلم أبراج الكويت الشهير مع عدد من المباني في دول أخرى، وأضافت أن عدد الأعمال بلغ (٢٤٧) عملًا لـ(٢٢٠) فنانًا من الكويت ومعظم الدول العربية، عرضوا من خلال أعمالهم صورًا ورؤى عمرانية، سواء في التجريد أو الواقع وبخطوط فنية مختلفة، وبدأ المعرض الافتراضي يوم الـ١٥ من سبتمبر ويستمر إلى الـ٣٠ منه، فيما تتضمن فعاليات المعرض محاضرات افتراضية حول التراث المعماري مع عدد من الباحثين في التراث والآثار، وعرض الأعمال والمحاضرات على حساب (الانستجرام) لفناني المرسم الحر الكويتي.
وقد شارك من السلطنة في هذا المعرض كل من: الفنانين الدكتور سلمان الحجري ومريم الزدجالية وصالح العلوي وسعيد العلوي برفقة 33 فنانًا كويتيًّا و26 فنانًا من المملكة العربية السعودية و3 فنانين قطريين و6 فنانين من البحرين، إضافة إلى 5 فنانين من الإمارات و16 فنانًا من مصر و3 فنانين من اليمن و9 فنانين من العراق و6 فنانين من لبنان و3 من الأردن، إضافة إلى مشاركات من الجزائر والمغرب وفلسطين وسوريا، كما شارك الباحث محمد العيسائي ـ مدير دائرة التراث والثقافة في محافظة البريمي في محاضرات المعرض بمحاضرته:(التراث العمراني في سلطنة عمان) برفقة الباحث فهد العبدالجليل الذي تحدث عن تاريخ نشأة الكويت، والدكتور أحمد سعيد ـ أستاذ الآثار بجامعة الكويت متحدثا عن الآثار والتراث في مصر.

إلى الأعلى