الجمعة 31 مارس 2017 م - ٢ رجب ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / حائط حماية للأراضي الزراعية ببلدتي سيفم والغافات ببهلاء
حائط حماية للأراضي الزراعية ببلدتي سيفم والغافات ببهلاء

حائط حماية للأراضي الزراعية ببلدتي سيفم والغافات ببهلاء

بهلاء ـ “الوطن”:
تتواصل الأعمال الإنشائية لمشروع حائط الحماية للأراضي الزراعية ببلدتي سيفم والغافات بولاية بهلاء بمحافظة الداخلية والذي تنفذه وزارة الزراعة والثروة السمكية في ظل جهودها لحماية مزارع المواطنين الواقعة على ضفاف الأودية والشعاب من فيضانات مياه الأمطار. وحول هذا المشروع قال المهندس نبيل بن حسن بن ابراهيم البحراني ـ مدير دائرة الري والأراضي الزراعية بالوزارة: مشروع حائط الحماية لبلدتي سيفم والغافات بولاية بهلاء من المشاريع ذات أهمية حيث يهدف المشروع لحماية الأراضي الزراعية الواقعة على ضفاف الوادي بطول 3 كيلومترات وبتكلفة 207 آلاف ريال عماني وقد تم تنفيذه بمواصفات فنية تناسب طبيعة الموقع، ويقوم بحماية مساحة زراعية تقدر بـ 200 فدان، كما يهدف للمحافظة على التربة الزراعية من الانجراف والمحاصيل الزراعية خاصة أشجار النخيل.
كما قال المهندس شيخان بن ناصر العبري مدير دائرة التنمية الزراعية بوادي قريات يأتي تنفيذ مشروع حائط الحماية ببلدتي سيفم والغافات بولاية بهلاء نتيجة للأضرار التي لحقت بالبلدتين عند نزول الأمطار وجريان الوادي حيث تسبب في انجراف التربة الزراعية وطمرها بالرمال والحصى وتلف المحاصيل الزراعية … فجاء تنفيذ هذا المشروع والذي بإذن الله سوف يؤدي إلى حماية ما يقارب من (32) ألف نخلة ومساحة تقدر بـ (30) فدانا من المحاصيل الحقلية كالقت العماني والبصل والبقوليات. واضاف: اختيار المشروع في هاتين البلدتين كونه يخدم شريحة كبيرة من المزارعين وتعتبر بلدتي سيفم والغافات بولاية بهلاء من القرى الزراعية الكبيرة والمروية بالأفلاج والتي وقع الاختيار عليها وحظيت بهذا المشروع التي تسعى إليه الوزارة لخدمة أكبر عدد من المزارعين. كما قال المهندس محمد بن حمود بن خلفان العويسي ـ رئيس قسم حوائط حماية التربة بالمديرية العامة للتنمية الزراعية بالوزارة ـ حيث إن هذا المشروع يعد من المشاريع التنموية الرائدة في الوزارة لحماية الأراضي الزراعية من الانجراف. وأضاف: إنه بعد دراسة الموقع تم اختيار التصاميم الهندسية والمواصفات الفنية بما يتناسب طبيعة الوادي والظروف المناخية التي تتعرض لها المنطقة، كما انه تم استخدام الأحجار الطبيعية الموجودة في البيئة والمحيطة بالموقع ومونة الإسمنت والرمل في عملية إنشاء الحائطوقد أثبتت كفاءتها في العديد من المشاريع التي سبق وأن تم تنفيذها من قبل الوزارة في عدة مواقع.

إلى الأعلى