الخميس 29 أكتوبر 2020 م - ١٢ ربيع الأول ١٤٤٢ هـ
الرئيسية / السياسة / الوفيات تتخطى المليون وأكثر من 6 ملايين مصاب فـي الهند
الوفيات تتخطى المليون وأكثر من 6 ملايين مصاب فـي الهند

الوفيات تتخطى المليون وأكثر من 6 ملايين مصاب فـي الهند

■ السعودية تطلق تطبيق «اعتمرنا» وتضع ضوابط لأداء المناسك
■ 5 وفيات و1063 إصابة فـي الكويت والإمارات
■ تونس تتجه لفرض الحجر الصحي فـي عدة مدن
■ إعادة فتح المجال الجوي بين ليبيا وتونس
■ أدني حصيلة منذ أشهر فـي الجزائر
■ تدابير صارمة لاحتواء تفشي الفيروس بالمغرب
■ خطة مصرية للتعامل مع إصابات كورونا بالمدارس
■ تفش جديد فـي نيويورك
■ ارتفاع الإصابات فـي الأمازون يبدد نظرية «مناعة القطيع»
■ اليونان تعلن وفاة أول مهاجر بالمرض منذ بداية الجائحة
■ مناطق إيطالية تشدد القيود
■ اليابان تقرر البدء فـي رفع تحذيرات السفر لدول تدريجيا

نيويورك ـ عواصم ـ وكالات:
تخطى مساء امس الاول، إجمالي عدد وفيات كورونا المستجد حول العالم، عتبة المليون شخص، فيما تجاوزت الإصابات 33 مليونا. وبحسب موقع “وورد ميتر” المتخصص في رصد إحصاءات الفيروس، فقد بلغ إجمالي وفيات الفيروس حول العالم، مليونا و 2,095 حالة، فيما ارتفع إجمالي الإصابات إلى 33 مليونا و 296 ألفا و 451 حالة. يأتي ذلك بينما تجاوز عدد حالات الإصابة المؤكدة بفيروس كورونا في الهند الـ6 ملايين إصابة امس، لتظل الهند في المرتبة الثانية بعد الولايات المتحدة في عدد الحالات المسجلة منذ بدء الجائحة. ويتم تسجيل الإصابات الجديدة في الهند حاليا بشكل أسرع من أي مكان آخر في العالم. ومن المتوقع أن تصبح ثاني أكبر دولة في العالم من حيث عدد السكان الدولة الأكثر تضررا من الوباء في الأسابيع المقبلة، متجاوزة الولايات المتحدة، التي سجلت أكثر من 7 ملايين إصابة .

خليجيا، أطلقت وزارة الحج والعمرة السعودية تطبيق “اعتمرنا” لتمكين الراغبين في أداء العمرة والزيارة من طلب إصدار تصاريح للدخول إلى الحرمين الشريفين لأداء العمرة والزيارة والصلوات. فيما كشف وزير الحج والعمرة السعودي، الدكتور محمد صالح بن طاهر بنتن، عن الضوابط التي سيتم تطبيقها لاستئناف مناسك العمرة، من بينها استخدام التطبيق وتقديم ما يثبت خلوه من فيروس كورونا”. بدورها، أعلنت وزارة الصحة في الكويت تسجيل 4 حالات وفاة و437 إصابة جديدة بالفيروس، في وقت أعلنت فيه وزارة الصحة ووقاية المجتمع في دولة الإمارات العربية المتحدة تسجيل حالة وفاة جديدة و626 إصابة جديدة بالفيروس.

الى ذلك، قالت السلطات في تونس إنها ستتجه إلى تطبيق إجراءات الحجر الصحي العام في المدن التي تشهد معدلات عالية لنسبة تفشي فيروس كورونا المستجد بدل اللجوء لحجر صحي شامل في كامل انحائها. فيما أعلنت الشركة الليبية الأفريقية للطيران القابضة، إعادة فتح المجال الجوي بين ليبيا وتونس، اعتبارا من بداية أكتوبر المقبل. بدورها، أعلنت وزارة الصحة الجزائرية تسجيل 153 إصابة بالفيروس في أدنى حصيلة يومية منذ عدة أشهر. وفي المغرب، شرعت السلطات في تنفيذ تدابير صارمة لوقف تفشي فيروس كورونا المستجد، وذلك مع إغلاق الحدود الجوية والبحرية لأشهر وثماني مدن تمنع الناس من الدخول أو المغادرة. وفي مصر، كشفت وزارة الصحة عن خطة التعامل مع إصابات فيروس كورونا المستجد “كوفيد 19” بالمدارس. وأوضح خالد مجاهد، مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام، أنه سيتم عزل الحالة المشتبهة بالعزل المؤقت بالمدرسة، لحين قيام الطبيب بتقييم الحالة، وإبلاغ ولي الأمر بالحضور واستلام الطفل بعد الكشف عليه.

دوليا، شهدت ولاية نيويورك الأميركية، التي كانت بؤرة انتشار الفيروس في الولايات المتحدة، تخطي عدد الإصابات حاجز الألف في يوم واحد، وفق ما أعلن مسؤولون اميركيون. ولم يسبق أن سجلت الولاية مثل هذا الارتفاع في الإصابات منذ 5 يونيو، وفق إحصاءات نشرها مكتب الحاكم أندرو كومو. على صعيد متصل، تتبدد النظريات القائلة بأن مدينة ماناوس البرازيلية وهي أكبر مدن منطقة الأمازون، كانت واحدة من أوائل الأماكن التي تحقق المناعة الجماعية أو ما يُعرف بمناعة القطيع على مستوى العالم. وذلك بعد ان أغلقت الحانات والشواطئ النهرية لاحتواء طفرة جديدة في حالات الإصابة بفيروس كورونا.

وفي اليونان قال مسؤول في الحكومة لرويترز إن مهاجرا توفي جراء إصابته بمرض كوفيد19 الذي يسببه فيروس كورونا ليكون أول حالة وفاة مسجلة لطالب لجوء منذ ظهور الجائحة في اليونان في أواخر فبراير. في السياق، أعلن عدد من المناطق الإيطالية عن تشديد الإجراءات على الحياة العامة للحد من تفشي فيروس كورونا. وأعلنت جزيرة صقلية أنه سيتعين على جميع المسافرين الدوليين الخضوع لاختبار لدى وصولهم والتسجيل على موقع إلكتروني أو مع طبيب. وفي اليابان، ذكر تقرير إخباري أنه من المقرر أن تبدأ اليابان رفعا تدريجيا لتحذيرات السفر الخاصة بها لبعض الدول، بداية من شهر أكتوبر المقبل، بحسب ما ذكرته صحيفة “نيكي” اليابانية. بدورها، عززت ماليزيا القيود المفروضة على الحركة في مناطق من ولاية صباح لمدة أسبوعين، وفقا لما أعلنه وزير الدفاع إسماعيل صبري يعقوب.

إلى الأعلى