الأربعاء 21 أكتوبر 2020 م - ٤ ربيع الأول ١٤٤٢ هـ
الرئيسية / منوعات / الزي العماني التقليدي بين عراقة الماضي وحداثة الحاضر
الزي العماني التقليدي بين عراقة الماضي وحداثة الحاضر

الزي العماني التقليدي بين عراقة الماضي وحداثة الحاضر

كتب ـ يوسف بن سعيد المنذري:
دور بارز لعدسات المصورين والمصورات في تجسيد عراقة الماضي رغم الحداثة التي طرأت على المجتمع، وهنا جانب من الإبداع الذي تنثره المصورة جوخة بنت أحمد الريامية إحدى المصورات المجيدات في إبراز لوحات من مشاهد الماضي وعراقته، وفق رؤيتها الفنية الحديثة التي تعيد للمتلقي أنماط الحياة في الماضي التليد والعادات والتقاليد التي ما زال العمانيون متمسكين ومحافظين عليها. المصورة جوخة الريامية تحدثت حول توثيقها الزي العماني التقليدي وقالت: بدأت بالتخطيط للخروج بأعمال فنية تبرز تميز السلطنة بالأزياء التقليدية واخترت حارة العين الأثرية القديمة لكي يمزج المشهد بين المكان الأثري وبساطة الزي العماني ليجسدها طفلان يرتديانه بطابع من البساطة والأناقة. وأضافت: يجب على المصورين أن يسلطوا الضوء على الموروث التقليدي لأهمية الحفاظ عليه والتمسك به وتعريفه للأجيال الحديثة، كما تطوف هذه الصور أرجاء العالم في ظل توافر المساحات الشاسعة بمختلف البرامج عبر الشبكة العنكبوتية وأسعى لتصوير ما تتميز به كل محافظة من زي تقليدي.

إلى الأعلى